ولاد البلد

تخوفت من كورونا أكثر من الامتحانات.. السادس مكرر بالإسكندرية تروي رحلتها مع التفوق في زمن الحظر

تخوفت من كورونا أكثر من الامتحانات.. السادس مكرر بالإسكندرية تروي رحلتها مع التفوق في زمن الحظر رغدة بيومي- السادس مكرر بالثانوية العامة بالإسكندرية

“توقعت التفوق لكن لم أتصور أن يُكتب اسمي في قائمة الأوائل، وخوفي من الإصابة بكورونا كان أكبر من الامتحانات”.. بتلك الكلمات عبرت رغدة محمد بيومى، الحاصلة على المركز السادس بالشعبة الأدبية في الثانوية العامة بمجموع 407.5 من مدرسة العجمي الثانوية بنات.

ظروف امتحانات هذا العام كانت مختلفة، بسبب الحالة الصحية التي سببها انتشار جائحة فيروس كورونا، وما تبعه من انتهاء العام الدراسي قبل الموعد المخصص، ووجود مطالبات كثيرة بتأجيل الامتحانات، إلا أن هذا لم يؤثر على “رغدة” سوي في الأيام الأولى من الجائحة.

سر التفوق

كان القرار الذي اتخذه رغدة بعدم الالتفات لأي شائعات أو أخبار تثير قلقها، والاستمرار في المذاكرة مع وضع خطة جديدة، هو بارقة الأمل، الذي حصدت نتائجه وكللت مجهودها بالنجاح، بل الأمر تخطى ذلك لتصبح ضمن أوائل الثانوية العامة على مستوى الجمهورية.

توضح رغدة أنها في الأيام الأولي لانتشار فيروس كورونا بمصر، وما تبعه من حالة خوف من الذهاب للدروس الخصوصية، وإغلاق المدارس وفترات الحظر التي قيدت الخروج من المنزل للدروس، أصيبت بحالة قلق من عدم استكمال الدراسة بنجاح، ففكرت في تأجيل الامتحانات هذا العام، خاصة لكونها مريضة بحساسية الصدر وتعاني من ضعف المناعة، وتتخوف من الإصابة بالفيروس.

وكان لوالدة “رغدة” الفضل في تراجعها عن هذا القرار، حيث تدخلت بحسم وشجعتها علي الاستمرار والمذاكرة، وتواصلت مع أساتذتها بالمدرسة والدروس للتواصل معها عبر “الإنترنت”، لتسهيل أي عوائق دراسية.

أما الفضل الثاني فيعود لمعلميها، مؤكدة أنهم لم يتخلوا عنها بعد إغلاق المدارس بسبب جائحة كورونا، واستمر متابعتهم معها طوال الوقت دون انتظار المقابل حتى ليلة الامتحان، من خلال برامج الإنترنت أو التليفون.

رغدة بيومي- السادس مكرر بالثانوية العامة بالإسكندرية
رغدة بيومي- السادس مكرر بالثانوية العامة بالإسكندرية
زغاريد الفرحة

“بمجرد سماع اسمي ضمن الأوائل في البث المباشر لوزير التعليم، انقلب منزلنا رأسا على عقب بالفرحة والزغاريد والتهاني التي انهالت علينا بالمكالمات التليفونية”.. أضافتها رغدة، مشيرة إلى أنها تهدي هذا التفوق بشكل خاص لوالدتها التي دعمتها بكل الطرق الممكنة، لتوفير جو مناسب للمذاكرة لها ولشقيقها التوأم “حسن” الطالب بشعبة علمي رياضة.

رحلة تفوق

رحلة التفوق في حياة “رغدة” لم تكن جديدة هذا العام، حيث أكدت أنها اعتادت الحصول على المراتب الأولى في السنوات السابقة، وأن يكون أسمها في قائمة المتفوقين، قائلة: “تفوق هذا العام له نكهة خاصة ومسك ختام لمرحلة التعليم المدرسي”.

وعن وضع الامتحانات هذا العام، أشادت الطالبة بالإجراءات الاحترازية التي وضعتها الوزارة في اللجان، قائلة: “كانت تنتابني حالة من الخوف من أن تكون اللجان مصدر لتناقل العدوى، ولكن من اليوم الأول للامتحانات وما رأيته من تعقيم وتطهير وتباعد في اللجان، أطمئن قلبي”.

وأضافت رغدة أن واضعي امتحانات هذا العام، راعوا بشكل كبير الظروف التي يمر بها الطلاب وحالة القلق التي تسيطر عليهم، حيث جاءت جميع الأسئلة بمختلف المواد في مستوى متوسط وواضحة وبعيدة عن التعقيدات، وذلك علي خلاف امتحانات الأعوام السابقة، عدا مادة التاريخ التي خرجت من الامتحان مصابة بالإحباط من أن تكون فقدان فيها عدة درجات.

أمنية رغدة

وبالرغم من التفوق، إلا أن “رغدة” لم يكن لديها وجهة محددة في الكلية التي ترغب في الالتحاق بها، وتضع الآن احتمالات متنوعة لعدة كليات على رأسها الألسن والإعلام.

واختتمت رغدة حديثه بأمنية لشقيقها التوأم “حسن”، بأن يحصل على درجة تفوق في الثانوية العامة تُمكنه من الالتحاق بكلية الحاسبات والمعلومات، التي تعتبر حلم العمر له، قائلة: “فرحتي لن تكتمل دون شقيقي”.

نتيجة الثانوية العامة

وأعلن الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم، صباح اليوم الثلاثاء، نتيجة الثانوية للعام 2019 / 2020، بقسميها العلمى “علوم ورياضيات” وأدبى، بنسبة نجاح بالمدارس الحكومية 85% وأن 18% من الطلاب حصلوا على 95% فأكثر.

وبلغ العدد الكلي للأوائل 39 طالبًا، منهم 30 طالب بالمدارس الحكومية المجانية، والرسمي للغات 3 طلاب والخاص لغات 5 طلاب، وبلغ عدد أوائل شعبة الرياضيات 13 طالب وطالبة، و12 طالب من شعبة علوم، والأدبي 14 طالبًا وطالبة.

وحصدت الإسكندرية من مراكز أوائل طلاب الشهادة الثانوية العامة 3 طلاب من بين 39 طالبًا وطالبة، بينهم طالب من مدرسة للمتفوقين.

وحصل الطالب محمد يسرى عبدالله الصادق، من مدرسة المتفوقين في برج العرب بالإسكندرية، على المركز الأول بمجموع 652.8 درجة، فيما حصلت الطالبة رغدة محمد بيومى محمد حسن، الشعبة الأدبية على المركز السادس مكرر بمجموع 407.5 درجة من مدرسة العجمى الثانوية بنات، وفى شعبة علمى رياضيات، حصل الطالب يحيى محمد فرغلى على المركز الثالث مكرر بمجموع درجات 409.5، من مدرسة محمد زهران الثانوية بنين.

الوسوم