إنفوجراف| قبيل عيد الأضحى.. نرصد أوضاع أسواق الماشية في ظل أزمة كورونا

إنفوجراف| قبيل عيد الأضحى.. نرصد أوضاع أسواق الماشية في ظل أزمة كورونا استعدادات الجزارين لعيد الاضحي تصوير:مصطفى حسن

في كل عام مع اقتراب عيد الأضحى المبارك، تنتعش أسواق الماشية نظرًا للإقبال الكبير على الشراء للأضحية، والاحتفال بالطقوس المعتادة، لكن هذا العام يأتي عيد الأضحى الذي يحل في 31 يوليو الجاري، مختلفا نسبيا، في ظل أجواء أزمة كورونا، والتي لم تؤثر على الوضع الصحي فقط، بل امتد تأثيره للأحوال الاقتصادية والاجتماعية أيضًا.

يرصد “ولاد البلد”، في التقرير التالي، حالة الإقبال في أسواق الماشية، ومتوسط الأسعار هذا العام، وكيف أثرت أزمة فيروس كورونا على الوضع العام.

انخفاض الإقبال بنسبة 30%

يشير أحمد عبد القادر، بائع ماشية في أسواق العامرية، إلى أن أزمة كورونا أثرت بشكل كبير على أسواق الماشية هذا العام، مثلما أثرت على جميع القطاعات، ففي هذا الوقت من كل عام، كانت أسواق الماشية مزدحمة جدًا نظرًا لإقبال الناس على شراء الأضحية، أما هذا العام فالوضع متغير تمامًا.

“مكنتش بتلاقي مكان توقف في من كتر الزحمة، وكنا بنبيع مئات الماشية يوميًا، أما السنة دي فالأسواق فاضية، والوضع العام صعب”.. هكذا عبر أحمد عن التغير الكبير في أسواق الماشية في ظل أزمة فيروس كورونا.

ويوضح أن الإقبال على الأسواق قل هذا العام بنسبة تصل إلى 30%، مرجعا ذلك الانخفاض في الإقبال إلى الأزمة الاقتصادية التي تسبب فيها أزمة كورونا، فالكثير قرر عدم شراء أضحية هذا العام، نتيجة انخفاض الدخل، والبعض الآخر قرر تقليل المبالغ المقررة في الأضحية، فمن كان يضحي بعجل بدأ يفكر في الاكتفاء بشراء خروف صغير، لكي لا يقطع العادة السنوية، وفي نفس الوقت يتمكن من شراء أضحية بأموال قليلة.

الخراف الأكثر بيعًا

لم يختلف رأي أحمد، عن إسلام حامد، بائع ماشية في أسواق دربالة، شرق الإسكندرية، الذي أوضح أن الإقبال هذا العام أقل بكثير من العام الماضي، مشيرًا إلى أن ذلك كان متوقعًا من البداية، جميع العالمين بالسوق توقعوا ذلك، نتيجة أزمة كورونا.

أما عن الأنواع الأكثر بيعًا في الأسواق هذا العام، فأشار إلى أن الخراف الأكثر بيعًا هذا العام، نتيجة انخفاض سعره بطبيعة الحال عن الجاموس والعجول، فالكثير من الأسر المصرية قررت تقليل الأضحية من العجل إلى الخروف، نظرًا لارتفاع أسعار الجاموس أو العجول عن الخرفان بفرق كبير.

كما أوضح أن أكثر ما لاحظه هذا العام، هو توقف العديد من الأسر عن شراء الأضحية هذا العام، فكان لإسلام زبائن يعرفهم بالاسم، يتواصلون معه كل عام لشراء الأضحية المختلفة، إلا أن هذا العام توقفوا عن الشراء نتيجة تأثر الدخل الذي تسببت فيه أزمة فيروس كورونا.

واستكمل أنه يجب على كل من يرغب في شراء الأضحية، أن يذهب لتاجر موثوق به، لضمان حصوله على أضحية سليمة من الأمراض، وغير مغشوشة، وأن يتعرف على الأسعار المعلنة، ومن الأفضل التعامل مع الأسواق المعترف بها من قبل وزارة الزراعة والأسواق المقننة، حتى تكون الأضحية بحالة سليمة، والأسعار مناسبة لوضع كل ماشية.

أما عن متوسط أسعار الأضحية هذا العام، والتي يرصدها “إسكندراني”، من أسواق الماشية بالإسكندرية، فجاءت كالآتي:

تصميم: بسام عبدالحميد
تصميم: بسام عبدالحميد

 

– تبدأ أسعار الخراف من 58 حتى 65 جنيها للكيلو، تختلف حسب حجم وحالة الماشية.

– تبدأ أسعار الأضحية الجاموسي من 52 لـ55 جنيها للكيلو الكندوز.

– تبدأ أسعار الأضحية البقري من 55 لـ60 جنيها وتختلف حسب نوع الأضحية والحالة العامة لها.

– تبدأ أسعار الأضحية الماعز من 52 لـ60 جنيها، وتختلف حسب نوع الأضحية والحالة العامة لها.

– يتراوح سعر الجدي من 1900 جنيه لـ2200 جنيه، حسب الحالة العامة للأضحية.

 

 

الوسوم