خلال افتتاحه “بشاير الخير 3”.. السيسي يزف 5 “بشاير” لأهالي الإسكندرية

خلال افتتاحه “بشاير الخير 3”.. السيسي يزف 5 “بشاير” لأهالي الإسكندرية بشائر الخير٣- المصدر محافظة الإسكندرية

أصدر الرئيس عبد الفتاح السيسي؛ اليوم الخميس، عدة قرارات هامة خلال المؤتمر الرسمي الذي عقده بالإسكندرية عقب افتتاح مشروع بشاير الخير 3 تضمنت نقل العشوائيات وتطوير ترعة النوبارية وتعويض أصحاب المدابغ.

بشاير الخير 3

ومشروع بشاير الخير 3 هو استكمال لبشاير الخير 1 وبشاير الخير 2؛ ويضم  11 ألف وحدة سكنية، و3 مناطق خدمية تضم منشأة تعليمية، ومستشفى، ومسجدين بمسطح 800 متر، و4 مساجد صغيرة، وكنيسة بمسطح 800 متر ومركز شباب، وبنك، ومكتب بريد، ومنطقة أنشطة تجارية وإدارية وترفيهية.

وتنقسم بشاير الخير 3 إلى قسمين: الأول منطقة الأهالى وتم تنفيذها على مساحة 105 أفدنة؛ تضم 200 عمارة سكنية، ومن المستهدف أن يستفيد أكثر من 50 ألف مواطن من ذلك المشروع، حيث تم إنجاز المشروع في عامين ونصف العام؛ شارك فيه أكثر من 75 شركة مصرية.

ويضم القسم الثاني من المشروع منطقة استثمارية على مساحة 30 فدانا؛ تضم مجمع سينمات ومجمع بنوك؛ وعددا من قاعات متعددة الأغراض وعدد من الكافيهات ومحلات تجارية على طابقين وروف بإجمالي مساحات 39 ألف م٢ ومبنى مطاعم على طابقين وروف بإجمالي ٥.٦٥٤ م٢ ومحطة وقود على مساحة ٣٧٦٧ م٢ بالإضافة إلى مبنيين مطاعم وكافيهات على 3 أدوار وروف بمسطح ١٤٣٨٦ م٢ للمبنى بإجمالي مسطح المبنيين ٢٨ ألفا و٧٧٢ مترا.

بشائر الخير٣- المصدر محافظة الإسكندرية
بشائر الخير٣- المصدر محافظة الإسكندرية

ويرصد “إسكندراني” أبرز تلك التصريحات علي النحو التالي:

١- نقل العشوائيات

وجه الرئيس السيسي بنقل 700 أسرة من منطقة نجع إسو و1300 بنجع الألمونيوم إلى منطقة بشائر الخير، حيث كان هناك مشكلة في هذه المنطقة وهي ان نجع إسو منطقة غير مخططة، تسكنها 700 أسرة، على أرض حوالي 21 فدانا وهي كثافة عالية جدا، بالإضافة إلى أن نجع الألومنيوم يوجد فيه حوالي 1300 أسرة، فيها 300 منزل على الترعة مباشرة وهي منازل قابلة للانهيار في أي لحظة إذا ارتفع منسوب الترعة.

وتقرر نقل تلك العشوائيات بعد شرح المهندس كامل الوزير؛ وزير النقل، أن هناك محورا طوله 2.3 كيلومتر يربط محور التعمير بميناء الإسكندرية بمنطقة باب 54، وتم الانتهاء من 65% منه، إلا أن هناك تعارضات مع المحور، منهم منطقة الصوامع وتم الانتهاء منها، والمتبقي تعارض في منطقة نجع إسو، حيث إن هناك 52 وحدة سكنية تتعارض مباشرة مع المحور الكوبري، وكذلك تعارض منطقة نجع الألمونيوم.

٢- تطوير ترعة النوبارية

وجه الرئيس السيسي وزير النقل، بتطوير ترعة النوبرية بحيث يتم تبطينها لجعلها مجرى مائي حضاري.

وسأل الرئيس السيسي وزير النقل “الصرف الصحي لمنطقة نجع الأمونيوم وتصريفه”، فأجاب الوزير بأن “معظمه على ترعة النوبرية”، ونوه إلي البدء في تطويرها بعد توجيهات السيسي.

3- تعويض المدابغ

كلف الرئيس عبدالفتاح السيسي، بضرورة تعويض أصحاب المدابغ السبعة التى سيتم نقلها لتطوير المحاور والبنية التحتية في الإسكندرية، وذلك لأنها تمثل تعديا علي ميناء الإسكندرية، موجها محافظ الإسكندرية بإيجاد أماكن بديلة لأصحابها.

ووجه السيسي بإمكانية عمل منطقة مدابغ جديدة تضم ورش المتضررين السبعة وغيرهم، وذلك في مناطق العامرية أو غيرها مما يسمح بتنفيذ منطقة مدابغ كاملة.

وتابع: “الكلام ده مينفعش، مينفعش الميّة اللي فيها كروم تنزل على ترعة شرب للناس، التجاوز في حد ذاته هو إيذاء أهلنا وإن نصب الكروم في ترعة شرب وضخها في محطات المعالجة بعد ذلك، 7 مدابغ نعملهم إجراء حاسم دلوقتي والباقي كله يتشال ويتعوض”.

فيما أوضح كامل الوزير، أنه تم خلال أمس إزالة 5 مدابغ مع الإتفاق مع أصحابها علي التعويض، ولكن ظهر آخرين ممن يغلقون ورشهم منذ عامين وأكثر، لمحاولة إثبات أنهم متضررين، لافتا لأنه سيتم التعامل مع جميع تلك المحايلات.

4- دعم مستثمري الإسكندرية

ودعى الرئيس عبد الفتاح السيسى، مستثمري الإسكندرية لضرورة الاستثمار في المشروعات التنموية الجديدة التي تحدث بالمحافظة، وذلك لتشغيل الخدمات فى المدن الجديدة المقامة.

وأضاف السيسي: “عايزين نخلق فرص، ونسكن المحلات الإدارية، لو سمحتم تقدموا واشتغلوا وأرجو أننا لو لينا فرصة نفتح المحمودية خلال شهر أو اتنين إننا نشوف الناس اشتغلت وتأكل عيش”.

وأوضح السيسي إن هناك شروط يجب أن تتوافر لكلا الطرفين في تلك الاستثمارات، قائلا “عايزين العقد الحكومى اللى فيه اشتراطات متوازنة وفيه شروط واللى هياخد الشقة أو المحل يراعيها وأن يكون العقد الحكومى عقد قوى والناس اللى اخدت مساكن تحصل على العقد الحكومى والمستثمرين كذلك”.

5- تطوير ترعة المحمودية

كشف الرئيس عبد الفتاح السيسي، إن الهدف من محور المحمودية هو تجهيز محافظة الإسكندرية للمشروعات التنموية الجديدة، وخاصة أن حجم كثافة الحركة بالمحافظة كبير، مما يتطلب إضافة محاور طرق جديدة للتسهيل.

وأوضح السيسي أنه بدراسة حجم كثافة الحركة في الإسكندرية أتضح أنه أمر صعب، وبالتالي حال تنفيذ مخطط مجتمع عمراني جديد دون محاور سيسبب مشكلة كبيرة، مؤكدا أنه لا يمكن الحديث عن منطقة عمرانية جديدة دون أن يكون لها بنية أساسية من ضمنها الطرق.

بشائر الخير٣- المصدر محافظة الإسكندرية
بشائر الخير٣- المصدر محافظة الإسكندرية
الوسوم