الحلقة (23): المنسي يثأر لشيخ سيناء في “الاختيار” ومحاولات لطرد رقية في “لعبة النسيان”

الحلقة (23): المنسي يثأر لشيخ سيناء في “الاختيار” ومحاولات لطرد رقية في “لعبة النسيان” مسلسلات رمضان الاختيار ولعبة النسيان.. تصميم: بسام عبدالحميد

بدأت الحلقة 23 من مسلسل الاختيار بمشهد خطف الشيخ حسان من قِبل الإرهابيين، بسبب تعاونه مع أحمد المنسي في الكشف عن مُنفذ عملية قتل العقيد رامي حسنين قائد الكتيبة 103.

وتسبب خطف الشيخ حسان في غضب المنسي هو وباقي الكتيبة بشدة، وقرر تكثيف جهود البحث عنه، لتخليصه من أيدي الإرهابيين في أسرع وقت.

وخلال تخطيط المنسي لتلك العملية، زاره سالم أبو لافي، أحد شباب سيناء والذي سبق أن جادل المنسي في علاقة جنود الجيش بأهل سيناء، وطلب أن يتعاونا سويًا ضد الإرهابيين، حتى يستطيعوا إعادة الشيخ حسان.

فيما قرر زعيم التنظيم الإرهاربي ابن توفيق فريج، إعدام الشيخ حسان رميًا بالرصاص، في المزرعة التي كانوا يمكثون فيها، وطلبوا منه أن يرتدي البذلة البرتقالي المخصصة للإعدام، وقاموا بتصويره فيديو ونشروه على مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة.

وقبل قتل الشيخ حسان، فضحت كلماته كذب فكر الإرهابيين، إلى جانب مشاعر أبو البراء، أحد أفراد جماعة أنصار بيت المقدس، والذي كان يقوم بتصوير الشيخ حسان أثناء إعدامه، وذهب إلى مكتب المنسي واعترف بالواقعة، وأنه ندم بشدة عن المشاركة في هذا التنظيم.

وانتهت الحلقة بوضع المنسي وسالم خطة للقبض علي الإرهابيين، ووصلوا إلى المزرعة التي يوجد بها ابن توفيق فريج وهناك قتله المنسي.

مسلسل “الاختيار” بطولة أمير كرارة، وأحمد العوضي، ودينا فؤاد، وسارة عادل، وضياء عبد الخالق، وعدد كبير من الفنانين، منهم محمد إمام، آسر ياسين، ومحمد رجب، وإياد نصار، وكريم محمود عبد العزيز، وماجد المصرى، وصلاح عبد الله، وكريم عبد الخالق، ومحمد عز، ومها نصار، ومن تأليف باهر دويدار، وإخراج بيتر ميمى، وإنتاج شركة سينرجي.

لعبة النسيان

بدأت الحلقة 23 من مسلسل “لعبة النسيان” بنجاح خطة الشخص، الذي كان يراقب رقية في هدم علاقتها بعمرو، حيث تراجعت ثقته بها وبدأ يشكك في طبيعة علاقتها بشقيقه خالد مرة أخرى، رغم تأكيدها أنها لم تذهب إليه إلا لتحصل على الصور.

وأثناء جلستهما شاهدهما مازن، نجل عمرو لأول مرة، ما جعله يواجه والده ويلومه على تواصله مع رقية، خاصة أنه يوجد احتمال كبير أنها كانت على علاقة بخالد شقيقه، بينما يؤكد عمرو أن علاقته برقية تقتصر على سعيهما لكشف حقيقة مقتل خالد فقط.

وانتقلت الحلقة لمواجهة زوجة نادر لرقية، واتهمتها بأنها على علاقة بزوجها، كما طالبتها بترك المنزل، ما جعل رقية تندهش وتنفي وجود علاقة بينها وبين نادر، كما رفضت ترك المنزل.

واتضح أنه هناك علاقة قديمة بين نادر وبين حاتم الذي يلاحق رقية، فذهب نادر إليه وهدده بفتح قضية قديمة له إذا لم يتوقف عن ملاحقة رقية ويبتعد عن عائلة الشيال.

وبعد علم مازن بقصة تمارا بدأ يغير طريقة تعامله معها، ما جعلها تلومه، لذلك أخبرها أن الشخص الذي كان مع رقية في الصور هو والده وأن خالد عمه.

وانتهت الحلقة بتواصل رقية للدكتور محمد عبد السلام الحقيقي، حيث اتصلت به، ولكنه رفض التحدث معها.

الوسوم