ولاد البلد

شعبة البصريات تطلق حملة لدعم الشراء من المحلات المرخصة بالإسكندرية

شعبة البصريات تطلق حملة لدعم الشراء من المحلات المرخصة بالإسكندرية شارع الغرفة التجارية بالإسكندرية - تصوير: أبانوب بشارة

“اشتري من المحل المرخص”، حملة أطلقتها شعبة البصريات بالغرفة التجارية المصرية بالإسكندرية، بداية من شهر مارس الحالي، للتوعية بالشراء والتعامل مع المحلات المرخصة، وتشجيع التجار على ترخيص محلاتهم، وتقنين أوضاعهم.

قال خميس بسيوني، رئيس شعبة البصريات بالغرفة التجارية في الإسكندرية، إن الشعبة قررت الإعلان عن تلك الحملة وتطبيقها، للتوعية بأهمية التعامل مع المحلات المرخصة فقط، لضمان تقديم خدمة جيدة للمواطنين أو المستهلكين بشكل عام، ولضمان حفظ حقوقهم.

وأشار إلى أن الهدف من الحملة، تشجيع التجار على تقنين أوضاعهم القانونية، من خلال ترخيص محلاتهم، وسيتم ذلك من خلال مساعدة الغرفة لهم، على خطوات ترخيص المحل.

برنامج الحملة

وأوضح أن الحملة ستحصر المحلات غير المرخصة، لتلزمهم بالتراخيص المطلوبة، واستخراج رخصة مزاولة، فضلا عن إجراء حملات دعائية لتوعية المواطنين بعدم التعامل مع المحلات غير المرخصة، لضمان الحصول على أفضل خدمة، وحمايتهم من التعرض للنصب أو شراء منتجات مقلدة أو قد تسبب أضرار صحية.

وأضاف أن الحملة ستنتهي حين تصبح محلات البصريات بالإسكندرية كافة حاصلة على تراخيص، ومطبقة للمواصفات الخاصة للتراخيص من حيث المساحة ونوع المنتجات والعاملين بالمحلات.

محمود علاء، صاحب محل مرخص للبصريات بمنطقة وسط البلد بالإسكندرية، يصف الحملة  بأنها إيجابية، لأنه من غير العدل ترك المحلات غير المرخصة، دون محاسبتهم، وأن يتعاملوا بشكل طبيعي كالمحلات المرخصة.

وأضاف لـ”إسكندراني” أنه يجب تنظيم حملات على المحلات غير المرخصة ومطالبتهم بالترخيص أو إغلاقها وتوقيع غرامات، لتطبيق القانون، وضمان محاسبة تلك المحلات وفق القانون.

تجار: نتمنى تسهيل إجراءات التراخيص

ولكن فهمي السيد، صاحب محل للبصريات بمنطقة الفلكي، شرق الإسكندرية، كان له رأي أخر، إذ يرى أن إجراءات الترخيص صعبة ومعقدة ومكلفة من الناحية المادية، ولذلك لم يتمكن هو وكثير من المحلات الترخيص.

وأضاف أنه إذا كانت الشعبة تطالب بالترخيص، فيجب تسهيل الإجراءات على أصحاب المحلات، خصوصًا المحلات الصغيرة في المناطق الشعبية البسيطة، فإذا تم تسهيل الإجراءات وتقليل التكاليف من المؤكد أن الجميع سيقوم بترخيص محلاته.

وأشار إلى أن من ضمن الشروط أو المواصفات الخاصة بالتراخيص هو أن يكون المسؤول عن المحل فني متخصص، وهذا الشرط يصعب تحقيقه في أغلب المحلات، فمرتب الفني المتخصص أعلى من العامل العادي، والكثير من المحلات لا تسطتيع تغطية تكلفة مرتبات الفني، مطالبًا بتغيير ذلك الشرط بأن يكون المسؤول عن المحل لديه الخبرة الكافية فقط.

عبد الرحمن عبد الله، بائع بصريات متجول في منطقة محطة الرمل، يوضح لـ”إسكندراني”، أنه يتمنى أن يتم تقنين وضع الباعة الجائلين، فهناك نسبة كبيرة جدًا من المواطنين السكندريين يتعاملوا مع الباعة الجائلين للبصريات، كما طالب بتوفير “باكيات”، صغيرة لهم وتقنين أوضاعهم لكي يتمكنوا من العمل في إطار القانون.

الوسوم