اعتراضات على نقل الوكالة إلى برج العرب.. وشعبة الخضر والفاكهة: هناك 7 أماكن بديلة

اعتراضات على نقل الوكالة إلى برج العرب.. وشعبة الخضر والفاكهة: هناك 7 أماكن بديلة سوق الفاكهة بالإسكندرية- تصوير دعاء جابر

حالة من الاعتراض والضيق يعيشها تجار سوق الجملة للخضروات والفاكهة بالإسكندرية، والتي يطلق عليها “الوكالة”، وتقع في منطقة الحضرة، وسط الإسكندرية، نتيجة قرار نقلهم إلى سوق أخر بمنطقة برج العرب.

ويأتي سبب الاعتراض، هو بعد المسافة عن وسط البلد، ما يزيد التكلفة على البائع والمشتري والمستهلك، ما قد يضر بحالة السوق بشكل عام، كما يطالبوا بنقل السوق إلى أماكن أخرى أقل في المسافة من منطقة برج العرب، وتتناسب مع متطلبات السوق بشكل أكبر.

إسلام عبد القوي، أحد الباعة بالسوق، يوضح لـ”إسكندراني”، أن نقل السوق في حد ذاته قرار مناسب، نظرًا لمشروعات تطوير الإسكندرية، ولتقليل الازدحام والتكدس بمنطقة الحضرة.

وأضاف أن المشكلة هو بعد السوق ونقله إلى منطقة برج العرب، فهي منطقة بعيدة جدًا من حيث المسافة عن وسط البلد، ما قد يزيد من الأسعار على البائعين وعلى المستهلكين، وقد يؤدي إلى حدوث ركود في الأسواق.

وأشار إلى أنه من الممكن اختيار مكان أخر لنقل السوق إليه، أقرب من منطقة برج العرب، كنقله إلى منطقة خورشيد، أو أبيس، أو الموقف الجديد، فهذه المناطق بها مساحات كبير يمكن نقل السوق إليها، وفي الوقت ذاته قريبه من سط البلد.

لم يختلف ذلك رأي عن رأي تامر العمدة، أحد الباعة بالسوق، والذي أشار إلى أن نقل السوق قرار مناسب، ولكن الأزمة في نقله إلى منطقة برج العرب، مطالبًا باختيار مكان بديل مناسب للباعة، وفي نفس الوقت لا يمنع استمرار مشاريع تطوير الإسكندرية.

صور توضج تجمهر البائعين للاعتراض على نقل السوق إلى برج العرب_ المصدر: أحد البائعين بالوكالة
صور توضج تجمهر البائعين للاعتراض على نقل السوق إلى برج العرب_ المصدر: أحد البائعين بالوكالة

شعبة الخضر والفاكهة: 7 أماكن بديلة لنقل السوق من الحضرة

من جانبه يوضح هاشم محمد هاشم رئيس شعبة الخضر والفاكهة بالغرفة التجارية بالإسكندرية، في تصريح صحفي، أن هناك 7 أماكن بديلة لنقل السوق، بدلًا من النقل إلى منطقة العرب.

وأشار إلى أنه من ضمن هذه المقترحات النقل إلى منطقة الأبيسات، على قطعة أرض مساحتها 100 فدان، أو النقل إلى مساحات مختلفة بأراضي بعزبة الزهور خلف أبيس العاشرة، أو النقل إلى منطقة أم زغيو أسفل كوبري محور التعمير.

كما أنه من الممكن نقل السوق إلى منطقة أبيس الأولى، أو إلى الطريق الساحلي الدولي، حيث أنه هناك تتوفر العديد من الأراضي التي قد تناسب إجراءات نقل السوق إليها.

وعن أسباب الاعتراضات لنقل السوق لمنطقة برج العرب، أوضح أن السبب الرئيسي هو بعد المسافة عن وسط المدينة، فالمسافة بين وسط المدينة وبرج العرب تصل إلى 60 كيلو متر، ما قد يؤدي إلى ضياع الكثير من الوقت والأموال، إضافة إلى احتمالية تلف الكثير من الفواكهة والخضروات خلال عملية النقل.

كما قد يتسبب نقل السوق إلى منطقة برج العرب، إلى زياردة وارتفاع أسعار الخضروات والفواكهة، نتيجة لبعد المسافة واستهلاك كمية وقود إضافية، زيادة تكلفة النقل.

وطالب هاشم بتخصيص قطعة أرض مناسبة أكثر لإقامة السوق من قبل الجهات المختصة، بحيث تكون منطقة أقرب لوسط البلد من برج العرب، كما أوضح أن الغرفة التجارية ستتحمل إنشاء السوق على نفقتها الخاصة بالتعاون مع التجار.

يذكر أن نقل سوق ووكالة الخضروات والفاكهة، كان قرار ناتج عن إعاقة السوق لاستكمال مشروع محور المحمودية القومي بالإسكندرية، ما أدى إلى قرار نقل السوق.

الوسوم