تفاصيل وفاة ولي أمر داخل مدرسة بالإسكندرية بعد مشادة مع “معلم”

تفاصيل وفاة ولي أمر داخل مدرسة بالإسكندرية بعد مشادة مع “معلم” أول يوم دراسي بالإسكندرية- تصوير مصطفي حسن

شهدت مدرسة محرم بك الإعدادية بالإسكندرية مساء اليوم الثلاثاء، حالة من الذعر والغضب، بعد وفاة ولي أمر لطالب بالصف الثاني الإعدادي عقب حدوث مشاداة بينه وبين أحدي المعلمين داخل ساحة المدرسة.

وقالت هبة محمد؛ ولي أمر طالب بالمدرسة، إن الواقعة حسبما رواها ابنها زميل ابن المجني عليه، بسبب حدوث مشادة بين معلم الرياضيات وطالب يدعي “أحمد عبد الفتاح عبد القادر”، خلال حصة دراسية أمس، على أثرها اعتدى المعلم على الطالب بالضرب المبرح، فاصطحب الثاني والده اليوم للمدرسة لتقديم شكوى في المعلم، فحدثت مشادة عنيفة بينهما، سقط على أثرها ولي الأمر داخل فناء المدرسة جثة هامدة.

وأضافت الأم، أن تلك الواقعة لم تكن الأولى من نوعها لخلاف يحدث بين أولياء الأمور والمعلمين، مؤكدة على استخدام معلمي المدرسة سلوك العنف والضرب دائما مع الطلاب، وهو ما يسبب مشاكل مستمرة بين الطرفين.

وأوضحت الأم، أن جميع الطلاب الذين شهدوا الواقعة انتابهم حالة من الفزع والانهيار، خاصة لوفاة ولي أمر أمام ابنه البالغ من العمر ١٣ عام، قائلة “ليه أب يموت بحرقته على ابنه، وزوجة تترمل بسبب شخص لا يفقه عن التربية شيء.. أين وزارة التعليم من تلك المهازل؟”.

فيما تروي “د.أ” إحدى معلمين المدرسة، إن ولي الأمر توفي إثر إصابته بنوبة قلبية لكونه مريض قلب وسكر، وإن المعلم لم يعتدي على ولي الأمر علي الأطلاق، مضيفة أن الأمر الذي استدعى المعلم لضرب الطالب نتيجة إهانته له داخل الفصل الدراسي، مؤكدة أن سلوك الضرب مرفوض، ولكن إهانة المعلم أيضا أمر مرفوض ولا يتم التصدي له من مسؤولي وزارة التعليم.

وأوضحت المعلمة، أن ضباط الأمن والنيابة جاؤوا للمدرسة واستمعوا لأقوال جميع المعلمين والطلاب الذين شهدوا الواقعة، في حين حاول المعلمين تهدئة الطلاب بعد إصابتهم بحالة انهيار.

ومن جانبه، قال يوسف الديب؛ وكيل مديرية التربية والتعليم بالإسكندرية، إنه تلقى إشارة من إيمان شرف مدير عام إدارة وسط ومن إدارة الأمن بالمديرية بوفاة ولي أمر داخل حرم مدرسة محرم بك الإعدادية للبنين بإدارة وسط بعد مشادة مع أحد المعلمين بالمدرسة.

وأضاف الديب، أن الواقعة حدثت بعد استدعاء والدة الطالب للزوج داخل المدرسة، مؤكدا أن المباحث الجنائية قامت بالتحفظ على المعلم طرف الواقعة، وإحالة جثة المتوفي للطب الشرعي وتولت النيابة العامة التحقيقات.

وفي سياق متصل قالت صباح مكاوي؛رئيس لنقابة الفرعية للمعلمين بوسط الإسكندرية، إنها تلقت إخطارا من إدارة المدرسة بتعدي ولي أمر الطالب أحمد عبد الفتاح عبد القادر، على المعلم أحمد سليمان معلم الرياضيات بمدرسة محرم بك الإعدادية بنين بمحافظة الإسكندرية، بحجة أن المعلم تعدى على نجله.

وأضافت رئيس نقابة معلمي وسط الإسكندرية، أنه بعد تعدي ولي الأمر على المعلم، تدخل بعض المعلمين المتواجدين بالمدرسة الذين قاموا باصطحاب ولي الأمر الى غرفة الأخصائيين الاجتماعيين واصطحاب المعلم إلى مكتب مدير المدرسة ولكن بعد قليل وإثر انفعال ولي الأمر المتواصل أثناء جلوسه بغرفة الأخصائيين غاب عن الوعي فقام المعلمون بالاتصال بالإسعاف التي وصلت بعد 15 دقيقة، ليجد المسعفون ولي الأمر قد فارق الحياة.

وأشارت مكاوي،إلى أن زوجة ولي الأمر حررت محضرا بالواقعة، واتهمت المعلم بالتسبب في وفاة زوجها، لكن المعلمين أفادوا بأن ولي الأمر كان قد أجري عملية قلب مفتوح ولديه مرض السكري، ومن المؤكد أن الانفعال كان سبب الوفاة.

وأكد مكاوي، أن جميع مسؤولي النقابة متواجدين مع المعلم خلال التحقيقات حتى تنتهي، وبعدها ستصدر النقابة العامة تفاصيل حول الواقعة.

الوسوم