كيف يمكنك التفرقة بين الحضانات المنتسوري والتقليدية؟

كيف يمكنك التفرقة بين الحضانات المنتسوري والتقليدية؟ صورة تحمل رخصة المشاع الإبداعي- المصدر: max pixel

قبل بدء العام الدراسي، يبحث كثيرون من أولياء الأمور، عن حضانات رياض الأطفال، تسهم في تأهيلهم لمرحلة المدرسة، عبر تنمية قدراتهم ومهاراتهم الحسية، وتعليم الحروف والأرقام، أو “حضانات منتسوري”.

ظهر تعليم”المنتسوري” في السنوات الأخيرة، كأحد أهم المناهج الدولية التي تكشف مواهب الطفل وتنمي قدراته العقلية والحسية، عن طريق الاعتماد على ألعاب وأنشطة وطرق مبتكرة تهدف بالأساس إلى التعليم وتنمية الجانب الحسي، من أجل اكتشاف الأشياء والعالم المحيط به.

وفي الوقت ذاته استغلت بعض الحضانات كلمة” منتسوري” ووضعتها اللافتات في عدة مناطق بالإسكندرية، لذا نقدم لك عدة طرق يمكنك من خلالها معرفة إذا كانت تلك الأماكن التعليمية تقدم مناهج منتسوري أم لا.

الألعاب دليلك

داليا حسن، مدربة منهج منتسوري، تشرح لـ”إسكندراني” كيفية التفرقة بين حضانات تتبع نشاط المنتسوري القائمة على عدد من الألعاب الحسية والمهاراتية، وبين أخرى لا تحتوي على تلك الألعاب.

توضح أن المنتسوري هو منهج يشمل الألعاب وطرق التعليم وتعليم الأطفال الاستقلالية بدءًا من طرق التفكير، وأنه يمكن التأكد منها من خلال التعرف على محتويات الحضانة وفكر المعلمين.

وقالت إن الحضانات يجب أن تحتوي على ألعاب المنتسوري المتوفرة في متاجر لعب الأطفال، وأشهرها الألعاب الحسية، مثل: البرج الوردي، السلالم العريضة، العصا الحمراء، الأسطوانة ذات المقبض، والتي تنمي جانب التمييز والحس لدى الأطفال.

تضيف أن تلك الألعاب تضمن تعليم الطفل الألوان ودرجاته وخلطها، إلى جانب علب الأصوات والتي تشمل وضع حبيبات من البقول والخرز بشكل منفصل داخل كل علبة وعلى الطفل التمييز بينها، درس السكون الذي يكتشف من خلاله الطفل الأصوات المختلفة من حوله.

وتضيف أنه يجب أن تضع الحضانة منهج الألعاب العملية التي تقوم على تدريبات لأطفال مثل نشاط حمل الكرسي، تركيب الخرز بقبضة اليد، فتح وغلق الزجاجات مختلفة الحجم، ثني الشرابات، فتح الأقفال بالمفاتيح، نقل المياه بقطارة، تقطيع الفواكه، سكب المياه بالقمع، نقل المياه بالأسفنج، وهي تلك الألعاب التي تساعد تقوية حسة اللمس والنظر وتقوية عضلات اليد.

كما يتضمن برنامج نشاط الحضانة تدريبات لمس مثل ألواح اللمس، ألواح الصنفرة، وتدريبات الشم مثل زجاجات الروائح، وتدريبات التذوق مثل أطباق وزجاجات التذوق، التي يستطيع كل طفل التفرقة بين الطعم السكري، والمالح، واللاذع.

كما تتضمن الألعاب الرعاية الذاتية مثل: لوحة السوسته، الاسكتش، الكباسين، الرباط، الضفيرة، الشناكل، وهي ألعاب تساعد على تقوية عضلات اليد والذراع والمعصم.

مواصفات تعليمية

وتنصح المدربة أنه يجب أن يلاحظ أولياء الأمور أن الحضانة تعتمد على تعليم الأطفال الحروف والأرقام على الرمال والدقيق والكروت المصنفرة قبل مرحلة الكتابة، لأن ذلك يساعد تدريب عضلات اليد والتعرف على الحروف قبل كتاباتها، لأن عملية التعلم في البداية تعتمد على الأحساس والانتباه والذاكرة.

وفيما يخص مواصفات الفصل ومعلم المنتسوري، تقو داليا، إنه يجب أن تكون المعلمة تؤمن بأن جميع الأطفال لديهم قدرات، وبالتالي يجب أن تكون هادئة وصبورة ونشيطة، وتقوم بتعريف الأطفال طبيعة الألعاب دون تدخل منها أثناء لعب الطفل، حتى يستطيع الطفل تصحيح أخطائه بنفسه، ويحقق الهدف من الألعاب وهي الاستقلالية والثقة بالنفس.

أما مواصفات غرفة النشاط فيجب أن تكون دون ألوان حتى لا تصيب الطفل بالتشتت، وأن تكون جميع الأدوات من الخشب، وأن تقسم الغرفة إلى مناطق الألعاب الحسية، أخرى عملية، وثالثة منطقة حساب، وثقافة.

وتشير إلى أن تلك أهم القواعد التي يجب أن تقوم عليها حضانة تتبع منهج المنتسوري، لأنه منهج شامل يساعد على توسعة خيال الطفل واستقلاليته وتعزيز ثقته في نفسه، أما اهتمام الحضانات بأنشطة القراءة الجماعية والبدء في مرحلة القراءة والكتابة دون التمهيد فإنها تعد حضانة تقليدية، لا يمكن أن تحمل لقب حضانة منتسوري.

 

الوسوم