في اليوم العالمي لها.. كيف تؤثر الصداقة على الحياة؟ تجارب ونصائح

في اليوم العالمي لها.. كيف تؤثر الصداقة على الحياة؟ تجارب ونصائح اليوم الدولي للصداقة_ مصدر الصورة: الموقع الرسمي للأمم المتحدة

أعلنت الأمم المتحدة عن اعتبار الـ30 من يوليو من كل عام، يومًا عالميًا للصداقة، حيث أوضحت الأمم المتحدة عبر موقعها الرسمي أن العالم يواجه العديد من التحديات والأزمات وعوامل الانقسام مثل الفقر والعنف وانتهاكات حقوق الإنسان.

وأشارت إلى أن لمواجهة تلك الأزمات والتحديات، لا بد من معالجة أسبابها الجذرية من خلال تعزيز روح التضامن الإنساني المشتركة والدفاع عنها، وتتخذ هذه الروح صورا عدة، أبسطها الصداقة.

كما أكدت أن يمكن من خلال الصداقة تراكم الروابط وتقوية علاقات الثقة، وأن نسهم في التحولات الأساسية الضرورية لتحقيق الاستقرار الدائم، ولنسج شبكة الأمان التي من شأنها أن تحمينا جميعاً، واستشعار العاطقة اللازمة لعالم أفضل يتحد فيه الجميع ويعملون من أجل الخير العام.

وفي اليوم العالمي للصداقة، تواصل “إسكندراني”، مع تجارب كانت الصداقة ذات تأثير أساسي في حياته:

ثلاث صديقات جمعتهن الدراسة وقرر أن يكملن حياتهن سويًا

“منة الله عبد الرحمن” و”هبة أحمد”، و”نسرين عبد الحميد”، ثلاث فتيات، بدأت صداقتهن، وهما في المرحلة الابتدائية، فجمعهم القدر في مدرسة واحدة، وبدأت رحلة صداقتهم التي بدأت بالجلوس في مقعد واحد، وانتهت بالتأسيس لشركة واحدة، ليقررأ أن يكملن حياتهن سويًا.

تحكي نسرين أن صداقتهن بدأت منذ المرحلة الابتدائية، واستمرت العلاقة بنيهن حتى المرحلة الثانوية، وكان يحلمن بأن يلتحقن بكلية الهندسة، ويأسسن شركتهن الخاصة، ولكن كان المجموع عائق لهم عن تحقيق ذلك الحلم، وقررن الالتحاق بكلية التجارة قسم اللغة الإنجليزية.

تضيف أنهن التحقن بكلية التجارة معًا، وقضين سنوات الجامعة ما بين التعلم والسفر والعمل، واكتساب المهارات اللازمة لمواجهة الحياة العملية، وبعد التخرج قررا أن يفتحن شركتهن الخاصة، والتي تعمل في مجل التسويق الإلكتروني.

لم تكن الحياة خالية من الخلافات بين الصديقات الثلاثة، فمثل أي علاقة إنسانية، يحدث بها خلافات دائمًا، إلا أن الصداقة كانت أقوى بينهن، وكانت هي الأساس، لذلك لم يؤثر أي خلاف على علاقتهن، حسبما أوضحت نسرين.

أما منة الله، فأشارت إلى أنها لم تتصور الحياة كيف كانت ستبدو بدون وجود صديقاتها في حياتها، فهي ليس لديها أخت، وهن بالنسبة لها، العائلة الكاملة، والسند لها في الشدائد والأفراح، داعية بأن يصبح لكل الناس أصدقاء يساندوهم في مواجهة الحياة، ويكون لهم خير السند والدعم.

طبيب نفسي: الصداقة تمنع زيارتك للطبيب النفسي

مصطفى عبد المنعم، طبيب نفسي، أوضح أن من يمتلك صديق واحد حقيقي، فهو بنسبة 90% لن يحتاج إلى زيارة طبيب نفسي في حياته، وذلك حسب احصائية تم تنفيذها في إحدى مراكز الدرسات البحثية بأمريكا، موضحًا أن الصداقة هي الاختيار الأول في حياة الإنسان.

أضاف أن الطفل منذ ولادته، وحتى مرحلة دخوله حضانة أو مدرسة، لم يكن له حرية الاختيار بمعناها الواضح والصريح، وتأتي الصداقة لتكون هي اختياره الأولى، فهو يختار الصديق المقرب إلى قلبه بشكل طبيعي وتلقائي، بعيدًا عن مفاهيم المصلحة.

وأوضح أن الصداقة تعالج الاكتئاب بشكل كبير، فمن يمتلك صديق أو أكثر، يساعده ذلك على تقليل أعراض الاكتئاب، من خلال السند والدعم الذي يحصل عليه من أصدقائه، كما تعزز الصداقة الشعور بالثقة في النفس، والسعادة، وتقلل من التوتر، وكل ذلك يقلل من فرص الإصابة بالاكتئاب.

كما تساعد الصداقة على تجاوز الصدمات الحياتية التي يواجه الإنسان، كفقد وظيفة، أو حالة وفاة، أو الإصابة بمرض ما، فالصداقة تقلل من نسبة التأثير السلبي لتلك الصدمات على حياة الإنسان، مؤكدًا أن ذلك في حالة الصداقة السوية نفسيًا الخالية من أي اضطرابات نفسية.

وينصح الطبيب، بمحاولة الحصول على أصدقاء في رحلة الحياة، وأن يحسنوا الشباب اختيارهم لأصدقائهم، فمن الناحية الدينية والنفسية والاجتماعية، للصداقة تأثير قوي على الحياة، لذلك يجب علينا أن نحسن اختيار صديق وشريك الحياة، حتى لا نشعر بالوحدة في تلك الحياة.

الوسوم