“العنب” يغزو أسواق الإسكندرية.. وارتفاع درجات الحرارة يخفض الأسعار

“العنب” يغزو أسواق الإسكندرية.. وارتفاع درجات الحرارة يخفض الأسعار أصناف العنب تغزو الأسواق تصوير: دينا إسماعيل

غزت فاكهة العنب أسواق الإسكندرية بأصنافها المتعددة، منذ بداية يوليو الحالي، وسط إقبال كبير على شرائها كونها واحدة من الفواكه الصيفية المحببة غزيرة المياه وسكرية المذاق، وللعادة الشعبية المرتبطة بتناولها إلى جانب أطباق الجبن المملحة، خاصة مع ظهورها بأسعار معتدلة بعدما تسبب الارتفاع الشديد في درجات الحرارة في خفض أسعارها هذا الموسم.

الأسبريو والفيليم يغزوان الأسواق.. والأجود “بناتي”

إبراهيم اللول، أحد تجار فاكهة التجزئة في سوق وكالة الليمون بوسط الإسكندرية، يقول لـ”إسكندراني”، إن الموسم بدأ بصنفي العنب الأصفر “الأسبريو” والأحمر “فيليم” من الزراعة الصحراوية، والفرق بين الصنفين أن العنب الأسبريو يمتاز بمزازة الطعم، أما الأحمر سكري المذاق، ولذلك ينصح مرضى السكر بتناول صنف الأسبريو فقط.

وأشار التاجر إلى أن أجود الأصناف هو ما يطلق عليه “بناتي” يتم جمعه من الصحراء، وهو ذو حجم رفيع ويمتاز بسكريته، وسيبدأ في الظهور عقب أسبوعين ويستمر لفترة طويلة في الأسواق، ويليه في الظهور في آخر موسم الصيف العنب الصعيدي كبير الحجم وذو البذور.

انخفاض الأسعار

ويوضح عبدالغني محمود، نائب أول شعبة الخضروات والفاكهة بالغرفة التجارية بالإسكندرية، أن ارتفاع درجات الحرارة هذا الصيف تسبب في انخفاض أسعار الخضروات والفاكهة، ومن بينها فاكهة العنب، وأن العامل المناخي جعل المزارع يقوم بحصد الفاكهة خلال خمسة أيام بدلًا من عشرين يومًا لاشتداد درجات الحرارة.

ويضيف عبدالغني أن درجات الحرارة منعت التجار من تخزين الفاكهة أو احتكارها، وأصبحت فاكهة العنب بأصنافها تغزو الأسواق المحلية، الأمر الذي تسبب في انخفاض الأسعار.

من 5 إلى 8 جنيهات

ويذكر نائب أول شعبة الخضروات والفاكهة بالغرفة التجارية بالإسكندرية أن سعر العنب داخل الوكالة يبدأ من 5 جنيهات، وأقصى سعر هو 8 جنيهات بصنفيه المتواجدين في الأسواق، وأن الصنفين متساويين في الجودة.

ويوضح في ذات الوقت أن هناك بعض تجاز التجزئة يقدمون الفاكهة بأسعار أغلى من أسعار الوكالة بسبب تواجد سيارات محملة بالفاكهة تأتي من المزارع يبيعون لتجار التجزئة مباشرة دون الوكالة، وهم يعتبرون دخلاء على المهنة، وهذا السلوك يقضي على سياسة العرض والطلب والبيع بالمزاد، ويؤدي في النهاية إلى ارتفاع الأسعار.

ويلفت إلى تنظيم حملات من مديرية أمن الإسكندرية لضبط تلك السيارات قبل دخولها الأسواق والبيع لتجار التجزئة.

الوسوم