شكاوى من صعوبة الفرنسي بين طلاب الثانوية بالإسكندرية.. وترحيب بالألماني والإيطالي

شكاوى من صعوبة الفرنسي بين طلاب الثانوية بالإسكندرية.. وترحيب بالألماني والإيطالي امتحانات الثانوية العامة بالإسكندرية- تصوير مصطفى حسن

تباينت آراء طلاب الثانوية العامة بالإسكندرية، اليوم الاثنين، حول مستوى امتحان اللغة الأجنبية الثانية، حيث عبر عدد من الطلاب عن استيائهم من صعوبة أسئلة الفرنسية، في حين أبدى طلاب اللغتين الألمانية والإيطالية ارتياحهم قائلين إن الأسئلة في مستوي الطالب المتوسط وتمكنوا من الإجابة عليها.

الفرنساوي صعب

وقالت نوران عبدالرحمن السيد؛ طالبة بمدرسة لوران الثانوية التابعة لإدارة شرق التعليمية، إن امتحان مادة اللغة الفرنسية يعتبر “سهل ممتنع”، حيث كانت هناك فقرات عديدة خاصة في الاختيارات اللغوية متشابهة مما جعلها لا تنجح في الإجابة الصحيحة عليهم.

وأضافت نوران أن سؤال الترجمة من الفرنسية إلي العربية تضمن مصطلحات غريبة غير متعارف عليها وغير موجودة في نماذج البوكليت ولا الكتاب المدرسي، مطالبة بوضع تلك الملاحظات في الحسبان خلال التصحيح حتى يحصل الطلاب على درجاتهم بإنصاف.

ولفت عمر إبراهيم عامر؛ طالب بمدرسة محرم بك الثانوية، أن امتحان اللغة الفرنسية غير مباشر وتطلب وقت للتفكير في جميع الإجابات التي تعتبر متشابهة، ولم يتاح وقت كافي للمراجعة، مشيرًا إلى أن بعض الفقرات اعتمدت على التحصيل من قواعد السنوات السابقة، والتي لم يتذكرها إلا عدد قليل من الطلاب.

الإيطالي والألماني

فيما علقت سالي عبدالوهاب؛ طالبة بمدرسة النصر بنات القومية، أن امتحان اللغة الإيطالية بشكل عام في مستوى الطالب فوق المتوسط، معتبرة هذا الأمر طبيعي لقياس فروق المستويات وتصنيف الطلاب لمختلف الكليات، مضيفة أن امتحان اليوم ينضم بالنسبة لها للمواد التي استطاعت اجتيازها بتفوق والإجابة على جميع الأسئلة دون عائق.

وأبدى عبدالرحمن علي؛ طالب بمدرسة محرم بك، ارتياحه لسهولة مادة “الألمانية”، قائلًا إن الامتحان في مستوي الطالب المتوسط وجاءت جميع الأسئلة من داخل الكتاب المدرسي.

شكاوى للمديرية

ومن جانبه، أفاد مصطفى العجمي، وكيل مديرية التربية والتعليم بالإسكندرية، في تصريح لـ”إسكندراني”، بظهور شكاوى بين الطلاب من صعوبة بعض الأسئلة في امتحانات اليوم الاثنين، مضيفًا أنه سيتم رفع بيان بها للوزارة لمراعاتها.

وأوضح العجمي أن أعمال الكنترول ستبدأ مباشرة عقب تلقي نماذج الإجابة من الوزارة، مؤكدًا أنه حتى الآن هناك مؤشرات عالية للنجاح والحصول على درجات تفوق في غالبية المواد.

وبدأ نحو 48 ألف طالب وطالبة بالإسكندرية، السبت الماضي، امتحانات الثانوية العامة، بأداء امتحان اللغة العربية أمام 140 لجنة امتحانية بجميع الشعب (الأدبية وشعبة العلوم وشعبة الرياضيات).

و استعدت مديرية تعليم الإسكندرية للامتحانات من خلال 9 غرف عمليات، منها غرفة مركزية بالمديرية، و8 غرف بالإدارات التعليمية.

وقال “العجمي”، في تصريحات صحفية، إنه جرى التشديد على ضرورة الالتزام التام بالتعليمات الخاصة باللجان وتوزيع المهام على المراقبين ومراعاة معدلات الكنترول، وتوقيع العاملين باللجنة على إقرارات الموانع وتعليمات الامتحانات، وحظر الدخول بالهواتف المحمولة للطلاب والمعلمين.

وأوضح أنه تم التنسيق مع الأمن العام ومديرية الأمن والصحة والتموين وأمن مديرية التربية والتعليم، لمتابعة خطوط سير الامتحان من ناحية، والتنسيق من ناحية أخرى مع اللجنة الثلاثية، وشرح التعليمات، لتوفير بيئة آمنة للطلاب في الامتحانات وتجهيز الاستراحات لرؤساء اللجان، البالغ عددها 23 استراحة بجميع الإدارات.

الوسوم