صعوبة الكيمياء تُبكي طلاب الثانوية العامة بالإسكندرية: “طويل وغير مباشر”

صعوبة الكيمياء تُبكي طلاب الثانوية العامة بالإسكندرية: “طويل وغير مباشر” انهيار طالبة عقب خروجها من الامتحان - تصوير مصطفى حسن

شهدت لجان امتحانات الثانوية العامة بالإسكندرية، اليوم الأربعاء، حالات حزن وبكاء وإغماءات بين طلاب وطالبات القسم العلمي، الذين عبروا عن استيائهم من صعوبة الكيمياء.

صعوبة الكيمياء 

وشكت سارة سالم عيد؛ طالبة بمدرسة الإقبال القومية، من صعوبة الكيمياء ، مشيرة إلى أن الامتحان تضمن مسائل مركبة وغير مباشرة، وخاصة في أسئلة العضوية، فضلًا عن أن الأسئلة النظرية كانت تتطلب ذكر معادلات لتفسيرها، مما تطلب مجهود كبير في الحل.

وأضافت سالم أن هناك فقرات اعتمدت على استذكار قوانين من الأعوام السابقة، ولم يكفي الوقت المخصص للإجابة على جميع الأسئلة نظرًا لكثرة المطلوب في كل سؤال.

فيما أعربت ولاء الخوالي؛ طالبة بمدرسة نبوية موسى التجريبية، عن استيائها من مستوى الامتحان، الذي جاء فوق مستوى الطالب المتوسط، مضيفة أن لجان الامتحانات شهدت حالات بكاء وانهيار بين الطالبات، مما يعني أن المستوى صعب على الجميع وليس تقييم فردي.

وتابع محمود فايز؛ طالب بمدرسة جمال عبدالناصر، أن الامتحان فوق مستوى الطالب المتوسط، وخاصة السؤالين الثالث والرابع، ولم يأتي على نفس مستوى الامتحانات التدريبية التي وضعتها الوزارة.

وطالب فايز باستطلاع رأي الطلاب حول الامتحان، لوضع تقييم للتصحيح يراعي الطلاب ويحفظ حقهم، ذاكرًا أن الامتحان تم تسريبه خلال وجود الطلاب باللجان.

لا شكاوى

ومن جانبه، قال مصطفى العجمي، وكيل مديرية التربية والتعليم بالإسكندرية، لـ”إسكندراني”، إن غرفة عمليات متابعة امتحانات الثانوية العامة بالمحافظة لم تتلقى حتى الآن شكاوى من امتحانات اليوم، ولا من حدوث تأخير في بدء اللجان.

وأشار العجمي إلى أن الطلاب المعترضين على مستوى الامتحان يمكنهم إرسال شكاوى للمديرية، حتى يتم رفعها للوزارة، مؤكدًا أنه سيتم تصحيح عينة عشوائية من أوراق الإجابة لتقييم التصحيح من خلالها.

ويؤدي نحو 48 ألف طالب وطالبة بالإسكندرية امتحانات الثانوية العامة، أمام 140 لجنة امتحانية بجميع الشعب (الأدبية والعلوم والرياضيات).

وتنظم مديرية تعليم الإسكندرية الامتحانات من خلال 9 غرف عمليات، منها غرفة مركزية بالمديرية، و8 غرف بالإدارات التعليمية، لاستقبال المتقدمين البالغ عددهم 48 ألف طالب.

وصرح “العجمي”، في تصريحات صحفية سابقة، أنه جرى التشديد على ضرورة الالتزام التام بالتعليمات الخاصة باللجان وتوزيع المهام على المراقبين ومراعاة معدلات الكنترول، وتوقيع العاملين باللجنة على إقرارات الموانع وتعليمات الامتحانات، وحظر الدخول بالهواتف المحمولة للطلاب والمعلمين.

وأوضح أنه يتم التنسيق مع الأمن العام ومديرية الأمن والصحة والتموين وأمن مديرية التربية والتعليم، لمتابعة خطوط سير الامتحان من ناحية، والتنسيق من ناحية أخرى مع اللجنة الثلاثية، وشرح التعليمات، لتوفير بيئة آمنة للطلاب في الامتحانات وتجهيز الاستراحات لرؤساء اللجان، البالغ عددها 23 استراحة بجميع الإدارات.

الوسوم