يوم بكاء طلاب الثانوية العامة.. “الفيزياء” غير مباشر و”التاريخ” سهل ممتنع

يوم بكاء طلاب الثانوية العامة.. “الفيزياء” غير مباشر و”التاريخ” سهل ممتنع امتحان الفيزياء والتاريخ بالثانوية العامة تصوير مصطفى حسن

سادت حالة من الغضب اليوم السبت بين طلاب الثانوية العامة بالإسكندرية، عقب خروجهم من لجان امتحانات مادتي الفيزياء والتاريخ، معبرين عن استيائهم من صعوبة الأسئلة وطول الامتحان.

وحول آراء مادة الفيزياء، قال عبد الرحمن محمد، طالب بمدرسة جمال عبد الناصر الثانوية، إن مستوي الامتحان صعب والأسئلة مركبة وغير مباشرة، وخاصة في السؤال الرابع والخامس، وفقرات التعليل.

و كذلك علقت نوران إسماعيل؛ طالبة بمدرسة لوران الثانوية، إن أسئلة الامتحان جاءت بعيدة عن النماذج للتجريبية التي تدرب عليها الطلاب، مؤكدة أن بعض الأسئلة جاءت سهلة والبعض الأخر جاء فوق مستوي الطالب المتوسط وتطلبت خطوات كثيرة للحل، فضلا عن تشابه المطلوب مما سبب توتر للطلاب داخل اللجان.

ومن جانب آخر، وصفت سالي سمير؛ طالبة بمدرسة نبوية موسي التجريبية، امتحان التاريخ “السهل الممتنع”، موضحة أن جميع الأسئلة كانت تتطلب وقتا طويلا وتفسيرا للحل، مما جعل الوقت المخصص غير كافي للإجابة، بالإضافة لوجود فقرات صعبة.

ومن جانبه، قال مصطفى العجمي، وكيل مديرية التربية والتعليم بالإسكندرية، في تصريح لإسكندراني، إن غرفة عمليات متابعة امتحانات الثانوية العامة بالمحافظة لم تتلق حتي الآن شكاوي من امتحانات اليوم، ولا من حدوث تأخير في بدء اللجان.

وأشار العجمي، إلى إن الطلاب المعترضين علي مستوي الامتحان، يمكنهم إرسال شكاوي للمديرية، حتي يتم رفعها للوزارة، مؤكدا إنه سيتم تصحيح عينة عشوائية من أوراق الإجابة لتقييم التصحيح من خلالها.

ويؤدي نحو 48 ألف طالب وطالبة، بالإسكندرية امتحانات الثانوية العامة أمام 140 لجنة امتحانية بجميع الشعب (الأدبية وشعبة العلوم وشعبة الرياضيات).

وتنظم مديرية تعليم الإسكندرية الامتحانات من خلال 9 غرف عمليات، منها غرفة مركزية بالمديرية، و8 غرف بالإدارات التعليمية، لاستقبال المتقدمين البالغ عددهم 48 ألف طالب.

وقال “العجمي”، في تصريحات صحفية، أنه جرى التشديد على ضرورة الالتزام التام بالتعليمات الخاصة باللجان وتوزيع المهام على المراقبين ومراعاة معدلات الكنترول، وتوقيع العاملين باللجنة على إقرارات الموانع وتعليمات الامتحانات، وحظر الدخول بالهواتف المحمولة للطلاب والمعلمين.

وأوضح أنه يتم التنسيق مع الأمن العام ومديرية الأمن والصحة والتموين وأمن مديرية التربية والتعليم، لمتابعة خطوط سير الامتحان من ناحية، والتنسيق من ناحية أخرى مع اللجنة الثلاثية، وشرح التعليمات، لتوفير بيئة آمنة للطلاب في الامتحانات وتجهيز الاستراحات لرؤساء اللجان، البالغ عددها 23 استراحة بجميع الإدارات.

الوسوم