أسواق الإسكندرية تواجه جنون الليمون بـ”الأضاليا”.. والتموين توضح موعد انخفاض السعر

أسواق الإسكندرية تواجه جنون الليمون بـ”الأضاليا”.. والتموين توضح موعد انخفاض السعر تصوير: دينا إسماعيل

ارتفاع جنوني أصاب أسعار الليمون في الأسواق المحلية منذ أيام العيد، وبلغ سعر الكيلو 60 جنيها، وشهدت بعض الأسواق زيادة تراوحت بين 80 إلى 100 جنيه، الأمر الذي أحدث ضجة كبيرة على صفحات التواصل الاجتماعي.

هذا الارتفاع أرجعته وزارة الزراعة- بحسب تصريحات لوسائل الإعلامية- إلى كثرة تصدير المحصول هذا العام، والتغيرات المناخية التي تمر بها مصر، أكما ن تغير الأحوال الجوية بنهاية شهري فبراير ومارس الماضي، أثر على جودة الليمون، كما أن تلك الأسباب تزامنت مع قدوم عيد الفطر.

الأضاليا هي الحل

في جولة ميدانية، بسوق المنشية وسط الإسكندرية، رصد “إسكندراني” ردود فعل المستهلكين والتجار حول الارتفاع المفاجئ وحقيقة تلك الأسعار.

في الوقت ذاته، شهد السوق ضخ كميات كبيرة من نوع ليمون “الأضاليا”، الذي سجل سعر الكيلو 8 جنيهات، ليكون بديلًا موقتًا لليمون العادي، ورغم ضخذلك النوع، عرض تجار آخرون الليمون العادي بسعر الربع 15 جنيها، لكنه قليل الجودة والحجم.

أحد تجار القطاعي بسوق المنشية، محمود أحمد، أرجع أسباب ارتفاع أسعار الليمون إلى التوقيت، لأننا في شهر يونيو وهو آخر مواسم زراعة الليمون، ويكون الليمون في الصيف قليل جدًا.

وتابع أن زراعة الليمون تكون إما صحراوية، في محافظتي المنيا وإسوان، والزراعة الصحراوية انتهت، وتبدأ مجددا في  شهر سبتمبر المقبل، كما أن زراعة أسوان تأخرت 15 يومًا بسبب الظروف المناخية، لأن موسم الصيف قد تأخر، والليمون يحتاج إلى درجات حرارة مرتفعة.

وأضاف أنه مع دخول موسم العيد، فالمواطنون يحتاجون إلى الليمون لاستخدامه مع الأكلات المملحة التي يفضلونها خلال أيام العيد، كما أن سعر الليمون الجملة ارتفع من 70 جنيها للكيلو الواحد، ووصل إلى الأسواق بسعر 100 جنيه، ورأى أن حل تلك الأزمة يكمن في طرح بدائل لليمون مثل الأضاليا، بأسعار منخفضة.

وأشار أحمد إلى أنه خلال اليومين القادمين سينخفض سعر الليمون بسبب بدء انتاج الليمون في إسوان، ولأن فترة الاحتياج الشديد لليمون في العيد قد انتهت، وتوقع أن تنخفض تلك الأسعار بشكل مفاجئ.

قالت”صابرين عبده، 48 سنة- عاملة في مدرسة، إنها تأثرت بارتفاع سعر الليمون، لمرض نجلها، وهو يحتاج إلى الليمون وفق إرشادات الأطباء، مشيرة إلى أنها غير قادرة على شراء ربع كيلو الليمون بسعر 25 جنيها، خاصة أنها تستهلك نحو كيلو ليمون في اليوم من أجل شفاء نجلها.

ورفضت صابرين شراء الليمون الأضاليا ليحل بديلًا، بقولها “ده ليمون للسمك كشكل، لكن مفيهوش الفايدة”، وأنها اضطرت إلى مقاطعة شراء الليمون

بدورها عبرت ربة المنزل، انتصار محمد، أن الليمون سلعة أساسية تحتاج إليها الأسر دائمًا، كما أنها لاحظت بدء ارتفاع السعر منذ نهاية رمضان، وأنها منذ ارتفاع السعر “بطلب من البائع ليمونتين أو ثلاثة مقابل جنيهات”، مشيرة إلى أنها غير قادرة أيضًا على شراء ربع ليمون بـ25 جنيها، لأن الظروف المعيشية لا تسمح.

شعبة الخضراوات تعلق

ومن جانبه علق حسن نور الدين، رئيس شعبة الخضراوات والفاكهة بالغرفة التجارية بالإسكندرية عن أزمة ارتفاع سعر الليمون أن الارتفاع يرجع إلى قلة الانتاج، وأن المتاح كميات محدودة، لا تغطي احتياج السوق، كما أن إجمالي المتاح داخل محافظة الإسكندرية يبلغ نحو 10 أطنان، وهي كمية لا تكفي استهلاك المحافظة، خاصة مع استقبال المصطافين والزوار، بالإضافة إلى أن هناك طلبات لتصدير الليمون.

وأشار في ذات الوقت إلى أن احتياج الفرد إلى الليمون ليس كبير رغم السعر الجنوني له، لأنها سلعة غير مستهلكة بشكل كبير، وأن الفترة القادمة ستشهد انخفاض سعر الليمون بسبب بدء موسم جمعه، ومن المقرر أن يشهد غزارة في موسمه خلال شهري سبتمبر وأكتوبر.

التموين: هذا هو موعد انخفاض السعر

فيما قالت مديرية التموين بالإسكندرية في تصريح رسمي اليوم، إنه سيتم طرح الليمون في المجمعات الاستهلاكية بسعر تنافسي أقل من الأسواق 30% بدءا من الأسبوع المقبل، وأكدت بدورها أن التغيرات المناخية هي السبب وراء ارتفاع سعر المحصول، وإن الليمون الصعيدي سيغزو الأسواق الفترة المقبلة، ما يؤدي إلى انخفاض السعر.

الوسوم