صور| اللغة العربية ترسم الفرحة على وجوه طلاب الثانوية العامة في أول أيام الامتحانات

صور| اللغة العربية ترسم الفرحة على وجوه طلاب الثانوية العامة في أول أيام الامتحانات امتحان اللغة العربية بالثانوية العامة - تصوير: مصطفى حسن

سادت حالة من الارتياح النسبي بين طلاب وطالبات الثانوية العامة في الإسكندرية، عقب أداء أول امتحانات الثانوية، اليوم السبت، في مادتي اللغة العربية والتربية الدينية.

 

 

 

بداية مبشرة

ومن أمام مجمع مدارس محرم بك، تعالت أصوات زغاريد الأمهات بمدارس “شدوان، والمشير أحمد إسماعيل، والعباسية”، وظهرت تعبيرات الفرح على وجوه الطلاب، قائلين “بداية خير”، معبرين بذلك عن ارتياحهم من عدم نجاح تسريب الامتحانات من لجان الغش الإلكتروني.

وقال محمد عمر سالم، طالب بالشعبة الأدبية بمدرسة العباسية العسكرية، إن مستوى الامتحان جيد، ولم يتضمن تعقيدات كما كان متوقع في فقرات البلاغة والنحو، وأن الوقت المخصص كان مناسب للحل والمراجعة، وحتى أسئلة التعبير جاءت في موضوعات سهل الحديث عنها، وهي “أطفال الشوارع، والحفاظ على المياه”.

امتحان سهل

فيما قال مينا جرجس، طالب بمدرسة شدوان، إن مستوى الامتحان مناسب للطالب المتوسط، وراعى الفروق الفردية بين الطلاب، ورغم وجود صعوبة في بعض فقرات الإعراب والنحو، وكذلك في بعض المرادفات ومنها معنى كلمة “السحيق” والتي تحمل إجابتين، كانتا ضمن الاختيارات وهما “الواسع – البعيد”، لافتا إلى إن مستوى الامتحان بشكل عام يطمئن بالحصول على درجات تفوق.

وفي سياق آخر، أبدت الطالبة منة حسين، بالشعبة العلمية بمدرسة نبوية موسى التجريبية، ارتياحها من عدم تطابق أسئلة الامتحان مع النموذج المسرب الذي انتشر مساء أمس الجمعة، على صفحات الغش بمواقع التواصل الاجتماعي، وذلك لأنه في حال تطابق جزء منه كان الطلاب سيعانون من ارتباك نفسي وشعور بالظلم طوال فترة الامتحانات، لأن تسريب الامتحانات يعني ظلم في قياس مستويات الطلاب الحقيقية.

وأضافت منة، أن مستوى امتحان اللغة العربية سهل، ولم يخرج عن الكتاب المدرسي ونماذج التدريبات التي وضعتها الوزارة منذ بضعة أيام، لتدريب الطلاب عليها.

استعدادات مكثفة

وقال مصطفى العجمي، وكيل مديرية التربية والتعليم بالإسكندرية، في تصريح لـ”إسكندراني”، إن غرفة عمليات متابعة امتحانات الثانوية العامة بالمحافظة لم تتلق حتى الآن شكاوى من امتحانات اليوم، ولا من حدوث تأخير في بدء اللجان.

وأشار العجمي إلى أن أعمال الكنترول ستبدأ مباشرة عقب تلقي نموذج الإجابة من الوزارة، مع مراعاة إعطاء كل طالب حقه في الدرجات والتصحيح والمراجعة أكثر من مرة لإجاباته.

وكان نحو 48 ألف طالب وطالبة بالإسكندرية، بدأوا اليوم السبت، أول امتحانات الثانوية العامة في مادتي اللغة العربية والدين، أمام 140 لجنة امتحانية بجميع الشعب الأدبية والعلوم والرياضيات.

واستعدت مديرية تعليم الإسكندرية للامتحانات من خلال 9 غرف عمليات، منها غرفة مركزية بالمديرية، و8 غرف بالإدارات التعليمية، لاستقبال الطلاب المتقدمين البالغ عددهم 48 ألف طالب.

حظر المحمول

وأكد مصطفى العجمي في تصريحات صحفية، أنه جرى التشديد على ضرورة الالتزام التام بالتعليمات الخاصة باللجان، وتوزيع المهام على المراقبين ومراعاة معدلات الكنترول، وتوقيع العاملين باللجنة على إقرارات الموانع وتعليمات الامتحانات، وحظر الدخول بالهواتف المحمولة للطلاب والمعلمين.

وأوضح أنه تم التنسيق مع الأمن العام ومديرية الأمن والصحة والتموين وأمن مديرية التربية والتعليم، لمتابعة خطوط سير الامتحان من ناحية، والتنسيق من ناحية أخرى مع اللجنة الثلاثية، وشرح التعليمات، لتوفير بيئة آمنة للطلاب في الامتحانات وتجهيز الاستراحات لرؤساء اللجان، البالغ عددها 23 استراحة بجميع الإدارات.

الوسوم