أول جراج متعدد الطوابق للسيارات الجمركية داخل موانئ مصر.. بدء التشغيل نهاية يونيو

أول جراج متعدد الطوابق للسيارات الجمركية داخل موانئ مصر.. بدء التشغيل نهاية يونيو جراج متعدد الطوابق تحت الإنشاء- تصوير: دينا إسماعيل

تواصل هيئة ميناء الإسكندرية، إنجاز إحدى مشروعاتها الكبرى، وهو جراج متعدد الطوابق داخل أرض الميناء، ليكون جراج تخزين السيارات المستوردة من الدول الأوروبية، لإقامة افتتاح تجريبي له في نهاية شهر يونيو 2019، عقب وضع حجر الأساس لتلك المشروع في نهاية عام 2017.

يقول اللواء مدحت عطية رئيس هيئة ميناء الإسكندرية، إنه أول جراج متعدد الطوابق يقام داخل ميناء في مصر، مشيرا إلى أن الهدف منه أن يكون من ضمن مهام الميناء، لتخزين السيارات، لحين الانتهاء من الاستخلاص الجمركي للسيارات الواردة إلى الميناء، أو يمكن استخدامه كمخزن ترانزيت للتوكيلات العالمية التي تستورد سيارات، وتقوم بإعادة توزيعها على موانئ الدول المستوردة المختلفة.

ويوضح عطية أنه وفق توجيهات وزير النقل الفريق كامل الوزير، من المفترض الانتهاء والتشغيل بنسبة 50% للجراج في نهاية يونيو المقبل، لحين الانتهاء من باقي المشروع والعمل بكامل طاقته، والتي من المفترض سيكون في نهاية سبتمبر 2019، مؤكدًا أن الهدف من تلك المشروع خلق دخل جيد لإيرادات المصرية.

تكلفة المشروع

رضا الغندور المتحدث الرسمي باسم ميناء الإسكندرية، يشير إلى أن منفذ المشروع هو شركة النيل العامة لإنشاء الطرق، وهي إحدى الشركات التابعة للشركة القابضة لمشروعات الطرق والكباري والنقل البري.

التكلفة التقديرية للمشروع – حسب رضا الغندور – تصل إلى 420 مليون جنيه، لكن الاعتماد المالي الحالي للمشروع 285 مليون جنيه، حيث يقام على مساحة 15 ألف متر داخل أرض الميناء، ليستوعب مساحة 75 ألف متر مكعب.

الطاقة الاستيعابية

ويوضح “الغندور” أن عدد مستويات التخزين هم خمسة، أرضي، أول، وثاني، وسطح، وتصل الطاقة الاستيعابية للمشروع إلى 3 آلاف و500 سيارة، ليستوعب 1800 سيارة يوميًا، ويغطي الطلب المتزايد على نشاط استيراد وتخزين السيارات داخل الدائرة الجمركية، ويخدم المنطقة السياحية المخطط إنشاؤها مستقبلا، كما يضم المشروع أيضًا عناصر متحركة 4 مداخل للجراج، 4 مخارج، 4 منحدرات، 4 سلالم، 3 مصاعد.

كما لفت إلى أن المشروع يشتمل على أنظمة حماية متطورة، متمثلة في أنظمة مكافحة الحريق وتشمل شبكة الإنذار، أنظمة الإطفاء المتطورة، أنظمة مراقبة الكاميرات، نظام صوتيات، نظام تخزين معلوماتي متطور، ونظام التحكم في السيارات والمحاسبة.

يذكر أن وزير النقل السابق الدكتور هشام عرفات، كان قد وضع حجر الأساس لإنشاء جراج متعدد الطوابق في شهر سبتمبر 2017، وقالت وزارة النقل في بيان إعلامي حينها، إنه سيتم تسليم المشروع قبل المدة المحددة وهي 18 شهرًا منذ بداية المشروع، وتوقيع العقود وبدء التنفيذ وحتى نهاية المشروع.

اقرأ أيضا: 
إنجاز 52% من مشروع جراج ميناء الإسكندرية.. ودارسة بالتشغيل المرحلي
الوسوم