باستهداف 58 ألف فدان.. بدء زراعة الذرة الشامية بالإسكندرية وارتفاع أسعار التقاوي

باستهداف 58 ألف فدان.. بدء زراعة الذرة الشامية بالإسكندرية وارتفاع أسعار التقاوي حقول الذرة الشامية- مشاع إبداعي

بدأت محافظة الإسكندرية زراعة الذرة الشامية عقب الانتهاء من موسم حصاد القمح باستهداف زراعة 58 ألف فدان موزعين على أراضي برج العرب والعامرية والنهضة، بزيادة 4 آلاف فدان عن العام الماضي، وذلك بحسب البيانات الرسمية.

الدكتور مصطفى كامل البخشوان، وكيل وزارة الزراعة بالإسكندرية، تحدث لـ”إسكندراني”، أن خطة الدولة تقضي بزراعة 2 مليون فدان ذرة على مستوى المحافظات، لأن الدولة تستورد 9 ملايين طن ذرة وفول الصويا يُستخدما في إنتاج العلف، مما يؤدي إلى ارتفاع أسعار اللحوم.

2000 فدان.. البداية

ويوضح البخشوان أن الإسكندرية بدأت بزراعة ألفين فدان خلال الشهر الجاري، وأن موسم الحصاد سيكون عقب ثلاثة شهور، مشيرًا إلى أنه هناك زراعة جانبية بجانب الصيفية وهي العروة النيلي والتي تبدأ في شهري يونيو ويوليو، لكي تصل إلى مساحة إجمالية 80 ألف فدان، يكون إنتاجها في موسم الشتاء.

ويذكر وكيل زراعة الإسكندرية أن التقاوي التي يستخدمها المزارعون لزراعة الذرة الشامية متوفرة إلا أن أسعارها يحددها مركز البحوث الزراعي، وأن المديرية تقدم إرشادتها للمزارعين طوال فترة الزراعة.

زيادة أسعار التقاوي

علي الشون، أحد كبار المزارعين في منطقة العامرية، يقول إن هذا العام يشهد موسم زراعة الذرة الشامية ارتفاعًا في أسعار التقاوي عن العام الماضي، حيث زاد سعر الجوال من 220 جنيهًا إلى 250 جنيهًا، وارتفع نوع خر من 450 إلى 550 جنيهًا، موضحًا أن الفدان الواحد يحتاج إلى جوالين، بجانب المواد الكيماوية التي ارتفعت من 190 جنيهًا إلى 250 جنيهًا، وتلك التكلفة تعد زيادة عالية على الفلاح.

ويضيف الشون أن تلك الزراعة تكون في شهور يونيو ويوليو وأغسطس وسبتمبر عقب انتهاء المزارعين من زراعة القمح والخضروات، ويتجه لها المزارعون وفق توجيهات الدولة بزراعة الذرة الشامية لتخفيض نسبة الاستيراد، كما أنها تحقق مكسب بأرخص التكاليف على المزارع، يشرح: “نحن نزرع بقيمة 6 آلاف جنيه، نحقق مكسب 9 آلاف جنيه، عكس أي محصول آخر تكون تكلفة زراعته باهظة مثل الخضروات التي تصل تكلفة زراعتها إلى 25 ألف جنيه”.

ويوضح أن زراعة الذرة تكون باستخدام أحدث الآلات الزراعية مثل الستارة التي تقوم بتقليب الأرض عقب حرثها، فإذا كانت على مساحة 15 سنتيمتر ينتج حجم معين يحقق أطنان كبيرة من الذرة تكون للحيوان، أو مواصفات ذات الكوز الطويل يكون بزرع 20 سنتيمتر.

زراعة تعاقدية محدودة

ويشير المزارع إلى وجود زراعات تعاقدية محدودة للذرة بالاتفاق مع شركات، لكي يتم تصدير المنتج للخارج، بحيث يتم حصاد محصول الذرة أخضر وبحجم صغير عقب 70 يومًا من زراعته، وتكون الذرة ذات طعم سكري، وهذا رغم تحقيق مكاسب أفضل للمزارعين إلا أنه يكون محدود، بحجم زراعة 3 أفدنة في كل قرية.

الوسوم