بدء موسم حصاد وتوريد القمح.. مزارعون يشكون قلة المحصول بسبب “الصدأ الأصفر”

بدء موسم حصاد وتوريد القمح.. مزارعون يشكون قلة المحصول بسبب “الصدأ الأصفر” جمع محصول القمح داخل الأردب- أرشيفية

بدأ موسم حصاد وتوريد القمح بمحافظة الإسكندرية لعدد 67 ألف و722 فدانًا موزعين على أراضي برج العرب والعامرية، وأطراف زراعية في منطقتي خورشيد والمعمورة، وحسب بيانات، تستهدف مديرية الزراعة بالمحافظة الساحلية حصاد أدنى 160 ألف طن من القمح.

وكشف عدد من المزارعين أن أكثر المشكلات التي ظهرت خلال هذا الموسم هو الصدأ الأصفر، الذي ظهر على نوع “جميزا” من محصول القمح، وتسبب في تقليل إنتاجية عدد من الأفدنة الزراعية.

حصاد 50% في “بنجر السكر”

علي الشون أحد كبار المزارعين في قرى بنجر السكر بأقصى غرب الإسكندرية، يقول إنه تم الانتهاء من 50% من حصاد أراضي بنجر السكر، وحاليًا تم التوقف بسبب طبيعة الجو الرطبة والعمل لمدة ساعتين فقط في اليوم، لأن موسم الحصاد يحتاج إلى أن يكون الجو جاف.

الصدأ الأصفر

ويكشف “الشون” أن أهم التحديات التي واجهت موسم زراعة القمح هذا العام وهو إصابة نوع القمح “جميزا 11” بالصدأ الأصفر الذي يسبب تفحم سنابل القمح وجعل السنبلة فارغة، الأمر الذي تسبب في تقليل إنتاجية بعض الأراضي الزراعية من 25 أردبًا للفدان الواحد إلى 12-15 أردبًا فقط.

ويرجع المزارع سبب الصدأ الأصفر إلى عيب في التقاوي، وأن العوامل المناخية ساعدت في انتشاره على كل محصول الجميزا، مدللًا بعدم ظهوره في باقي الأنواع مثل السدس والحيزة، مشيرًا إلى أنه كان من أهم المشاكل التي حدثت خلال موسم زراعة القمح هذا العام.

مقاومة دون فائدة

المهندس جابر الدياش، مسؤول إدارة الإرشاد الزراعي بإدارة برج العرب الزراعية، يفيد بحقيقة ظهور الصدأ الأصفر في أراضي برج العرب، مما تسبب في تخفيض إنتاج فدان الأرض الزراعية، مشيرًا إلى أنه تم مقاومته بالرش إلا أنه لم يحقق نتائج وتسبب في خسائر لبعض المزارعين.

ويشير الدياش للانتهاء من حصاد القمح داخل منطقة برج العرب بنسبة تصل إلى 30%.

الزراعة

فيما يقول الدكتور مصطفى كامل، وكيل وزارة الزراعة بالإسكندرية، إن مشكلة الصدأ الأصفر ظهرت في مساحات قليلة من الأراضي المنزرعة بالقمح، ولم تخلف ورائها تأثيرًا كبيرًا.

ويوضح كامل أنه، حتى اليوم، تم حصاد 15 ألف فدان، ويتم توريد القمح داخل 4 صوامع أساسية، هم بناكر صوامع السلام في الكيلو 21، صوامع مريوط في منطقة الناصرية، صوامع برج العرب، وهنجر المطاحن في محرم بك، مشيرًا إلى أن سعة الأربعة صوامع 239 ألف طن، وأن محافظة الإسكندرية قادرة على استيعاب محصول القمح في البحيرة.

ويشير وكيل وزارة الزراعة في حديثه لـ”إسكندراني” إلى أن وزارة التموين حددت أسعار أردب القمح على سعر 685 جنيهًا لدرجة نقاوة 23.5، و670 جنيهًا لدرجة نقاوة 23، و655 جنيهًا لدرجة نقاوة 22.5.

التموين

وجهزت مديرية التموين بالإسكندرية، 4 صوامع عملاقة لاستقبال حصاد القمح، بحسب محمود القلش المتحدث باسم المديرية، وهم برج العرب تستوعب 90 ألف طن، كينج مريوط 60 ألف طن، العامرية 60 ألف طن، والصبحية وتستوعب 60 ألف طن.

ويضيف القلش أنه تم تحديد أدوار الجهات المنوطة بإجراءات التوريد خلال اجتماع عقدته المديرية بحضور جميع الجهات الممثلة، حيث تم تشكيل لجان الاستلام مكونة من مندوب من التموين ومندوب من الزراعة ومندوب من هيئة الصادرات والواردات ومندوب من الشركة المسوقة، لحين الانتهاء من موسم الحصاد.

الوسوم