متى يصوم مريض السكري؟.. المتاح والممنوع في رمضان

متى يصوم مريض السكري؟.. المتاح والممنوع في رمضان مشاع إبداعي "ويكبيديا"

يشكل قرار الصيام حيرة كبيرة بالنسبة لمن يعانون من مشكلات صحية وعلى رأسهم مرضى السكري، إذا كنت أحد هؤلاء يقدم لك الدكتور أحمد عبدالحميد، استشاري أمراض الباطنة والسكري ومدير صحة البيئة بمنطقة العامرية الطبية في الإسكندرية، كل ما تحتاج معرفته قبل اتخاذ قرارك.

الدكتور أحمد عبدالحميد- استشاري أمراض الباطنة والسكر والقلب بالإسكندرية
الدكتور أحمد عبدالحميد- استشاري أمراض الباطنة والسكر والقلب بالإسكندرية

النوع الأول والثاني

يقول عبدالحميد إن مرض السكر ليس من الأمراض التي تستدعي إفطار مريضه في حالة كان وضعه مستقر وملتزم بالعلاج، ولكن يجب أن يتم ذلك بعد استشارة الطبيب الخاص به لعدم حدوث مضاعفات صحية خطيرة.

ويوضح أن مصاب السكري من النوع الأول، الذي يعتمد علي جرعات بسيطة من الأنسولين، وكذلك من يأخذون جرعات العلاج بأقراص الفم ونسبة السكر مستقرة خلال الشهر الأخير قبل رمضان، يمكنهم الصوم بأمان، حيث يمكنهم أخذ الجرعة مباشرة عقب الإفطار.

الممنوعون من الصوم

أما المريض الذي يأخذ جرعات أنسولين تزيد عن 3 يوميًا، فلا ينصح له بالصيام، حتى يحافظ على مستوى السكري بالدم منتظمًا، ولا يحدث له نقص يتسبب في غيبوبة.

وعن الحالات التي لا يُسمح فيها بالصوم أيضًا، يقول استشاري الباطنة والسكري إن على رأسها مريض السكر من النوع الثاني الذي يعاني من مضاعفات في الكلى أو القلب وقرحة المعدة، وكذلك المعالجين بمضخة الأنسولين.

وويستكمل: أيضًا من يعانون من ارتفاع مستمر في معدل السكر تتجاوز نسبته 300، أو من يعانون انخفاض مستمر تقل نسبة السكر فيه عن 60، ومن تتكرر إصابتهم بغيبوبة، والحامل والمرضعة المصابة بالسكري، وكذلك الأطفال المرضى.

نظام غذائي

وعن النظام الغذائي السليم الذي يجب أن يتبعه مريض السكر، يوضح استشاري أمراض السكري أن المريض يجب أن يراعي التوازن حتى لا يتعرض لأزمة تمنعه من استكمال الصيام أو الدخول في مضاعفات تضعف حالته.

وينصح عبدالحميد مرضى السكري بضرورة تناول وجبة الإفطار فور الآذان، وبعد تناول الأنسولين، مشيرًا إلى ضرورة البدء بشرب كمية وافرة من الماء والعصائر، يليها تقسيم وجبة الإفطار إلى عدة وجبات صغيرة خلال الفترة ما بين الإفطار والسحور.

ويلفت الطبيب لضرورة تجنب الأطعمة المالحة والمخللات والدهون الدسمة والمقليات حتى لا يحدث خلل في استقرار الحالة أو يعاني المريض مشكلات بالمعدة، وكذلك تجنب المشروبات الغازية والتي تحتوي على كافيين.

وبحسب استشاري أمراض السكري فالخضروات الطازجة والفواكه من الأطعمة التي تعطي الجسم فائدة غذائية وتعوضه عن ما يفقده من سوائل خلال فترة الصيام، وتساعده على استكمال صيام اليوم التالي دون مشاكل.

وفي وجبة السحور، يوجه عبدالحميد بتناول نسبة من البقوليات والألياف والألبان قليلة الدسم، وشرب كمية من المياه حتى تعوض الجسم خلال فترة الصيام.

تحذيرات ونصائح

ويحذر استشاري أمراض السكري أن الصيام ينطوي على مخاطر متعددة بالنسبة لمرضى السكري، أكبر تلك المضاعفات الهبوط الخطير في سكر الدم، والذي يعرف علميًا بأسماء “فرط هبوط سكر الدم” وهو انخفاض مستوى سكر الدم أقل من 70 ملجم/ديسيلتر، وكذلك فرط ارتفاع سكر الدم، وهو ارتفاع مستوى سكر الدم أكثر من 300 ملجم/ديسيلتر، والذي قد يؤدي إلى حدوث الغيبوبة الكيتونية.

ويوضح عبدالحميد أن غيبوبة السكري “الغيبوبة الكيتونية” تحدث عندما لا تحصل خلايا الجسم على الجلوكوز الكافي، فتبدأ في حرق الدهون للحصول على الطاقة، وحينما يحرق الجسم الدهون بدلاً من الجلوكوز فإنه ينتج عن ذلك فضلات تسمى الكينونات، وهذه الكينونات قد تزيد من حموضة الدم، مما يشكل خطورة كبيرة على المريض.

ويستطرد استشاري أمراض السكري أن صيام شهر رمضان قد يسبب الجفاف لمريض السكري، نظرًا لافتقار الجسم للسوائل، بالإضافة إلى ارتفاع معدلات الحرارة والرطوبة خلال فصل الصيف، والجفاف قد يتسبب في زيادة لزوجة الدم، والإصابة بالخثرات الدموية، ولذا فإنه يتعين على مرضى السكري الذين يصومون شهر رمضان أن يشربوا كميات وفيرة من الماء خلال ساعات الليل.

وينصح عبدالحميد مرضى السكري الذين يخططون لصيام شهر رمضان بمراقبة مستويات سكر الدم أربع مرات في اليوم على الأقل، وذلك في صباح اليوم، وقبل الإفطار بثلاثة ساعات، وبعد ثلاث ساعات من الإفطار، وقبل السحور مباشرةً، فإذا تبين لك وجود مؤشرات على حدوث فرط هبوط سكر الدم، أو فرط ارتفاع سكر الدم، فيجب قطع الصيام والإفطار على الفور، وذلك منعًا لحدوث مضاعفات السكري الخطيرة.

 

الوسوم