تسمم الحمل وفقدان الجنين.. أضرار تناول الحامل للأسماك المملحة

تسمم الحمل وفقدان الجنين.. أضرار تناول الحامل للأسماك المملحة أسماك مملحة - تصوير: شيماء عثمان

الأسماك المملحة من أكثر الأكلات التي تجد إقبالا في مثل هذا الوقت من كل عام، ويتزايد الإقبال عليها بالرغم من التحذيرات المستمرة لمخاطر أنواع معينة منها، وعلى رأسها الفسيخ.

ويؤثر الفسيخ على الحوامل أو المرضعات من عدة جوانب، وهو ما توضحه الدكتورة نسرين عبد الرحمن، استشاري أمراض النساء والتوليد بالإسكندرية.

“الفسيخ من أكثر أسباب تسمم الحمل، وقد يؤدي لفقدان الجنين”، بتلك العبارة تجيب الدكتورة نسرين، السيدات الحوامل اللاتي تكثر استفسارتهن عن أكل الفسيخ.

الشهور الأولى

وتوضح نسرين، أن المرأة الحامل وخاصة في الثلاثة أشهر الأولى، تكون أكثر عرضه للإصابة بتسمم الحمل، نظرًا لعدم استقرار الحمل، ولأن الجسم يكون حديث التفاعل مع وجود جنين، وتحدث تغيرات هرمونية كبيرة.

وتضيف، أن الحامل يجب ألا تتناول الأملاح العالية مثل الفسيخ، لتسببها في احتباس البول وارتفاع ضغط الدم، وتحديدًا في حالة الإكثار من تناوله، خاصة وأن طريقة صنعه تعتبر فرصة لنمو بكتيريا ضارة تسمى “البتيوليزم”، وتعد من أكثر السموم خطورة على الأشخاص العاديين والحوامل تحديدًا.

وتظهر أعراض الإصابة بتسمم الحمل بعد أكل الفسيخ في فترة من 5 إلى 48 ساعة، وتكون الأعراض عبارة حالة إسهال وترجيع، وحدوث شلل بعضلات العين، وشعور بالجفاف وصعوبة في البلع ونزيف.

وعن الأسماك المملحة المصنوعة منزليًا، أشارت استشاري النساء والتوليد، إلى إنه نظرا لسلامة صنعها وتغليفها والتأكد من مصدر السمك، يمكن  أن تتناوله الحامل ولكن بكمية بسيطة، مع ضرورة عصير الليمون والخل لفترة لا تقل عن 3 ساعات قبل تناوله.

وقبل تناول الأسماك يجب على الحامل، قياس الضغط للتأكد من استقراره، وكذلك عدم وجود مشكلات في المعدة والسكر والحساسية، بحسب ما تؤكده طبيبة النساء والتوليد.

تشوهات الجنين

وعن ارتباط الفسيخ بحدوث تشوهات خلقية للجنين، أكدت الدكتورة نسرين أن تناول الأسماك المملحة والملوثة ومجهولة المصدر، قد يكون من ضمن أسباب حدوث تشوهات للجنين، وذلك في حالة تناوله بكميات كبيرة، خاصة خلال الثلاثة أشهر الأولى من الحمل، والتي يتكون خلالها الجهاز العصبي للجنين.

أما عن المرأة المرضعة، فأوضحت استشاري النساء والتوليد، أن وضعها أقل خطورة من الحامل، حيث تعتبر نسبة الخطر التي يمكن أن تتعرض لها إثر تناولها الفسيخ أقل، ولكن المشكلة تكمن في أن لبن الأم يحتوي على كل ما تتناوله من طعام وشراب، وبالتالي يشعر الطفل بطعم الفسيخ حال تناولته الأم.

ويمكن أن يتسبب تناول الأم للفسيخ، في إصابة الطفل الرضيع ببعض الأعراض مثل الحساسة والمغص والانتفاخات والغازات، وفي حالة كان ملوث يمكن أن يصاب الطفل بنزلة معوية وإسهال وآلام بالمعدة،

وتؤكد استشاري أمراض النساء والتوليد، أن الطفل قد يرفض الرضاعة بعد تناول الأم للأسماك المملحة، حيث تتسبب في تغير طعم ورائحة اللبن، وبالتالي يرفض الرضاعة حتى تنتهي آثاره.

الوسوم