صور| تباين الإقبال على الفسيخ والرنجة بالإسكندرية.. والأسعار تتراوح بين 30 و180 جنيهًا

صور| تباين الإقبال على الفسيخ والرنجة بالإسكندرية.. والأسعار تتراوح بين 30 و180 جنيهًا أحد بائعي الفسيخ تصوير/ مصطفى حسن

علقت محال الأسماك المملحة بالإسكندرية، الأضواء والزينة، ابتهاجًا بأعياد الربيع وشم النسيم، معلنين عن الأسعار التي استقر عليها الفسيخ والرنجة وغيرهما من الأسماك، والتي تختلف عن العام الماضي.

محمد البرنس، صاحب محل البرنس للفسيخ، بحي العطارين في الإسكندرية، يقول إن أسعار الأسماك المملحة مرتفعة مقارنة بالأعوام الماضية، وذلك يرجع إلى ارتفاع أسعار الأسماك خلال الأشهر الثلاثة المنصرمة، مشيرًا إلى أن الفسيخ يبدأ من 100 وحتى 180 جنيهًا للكيلو، وهو أمر يختلف باختلاف حجم السمكة ودرجة ملوحتها.

 

بينما تتراوح أسعار الرنجة ما بين 30 و80 جنيهًا، ويختلف باختلاف الحجم ودرجة الملوحة أيضًا، بالإضافة إلى نسبة البطارخ بها، أما السردين البلدي فيأتي من المكس وسعره 80 جنيهًا لليكلو، والمجمد منه يبلغ 60 جنيهًا.

وفيما يتعلق بالإقبال، يوضح البرنس إنه بدأ من يوم الأحد الماضي، متوقعًا زيادته خلال هذا الأسبوع، كما أن الموظفين ينتظرون استلام رواتبهم ليبدأوا في شراء الفسيخ والرنجة، حيث يقل حجم الشراء العام الجاري عن سابقه.

ويتمنى البرنس أن تحدث انفراجة في السوق خلال الأيام المقبلة، لأن السوق مازال حتى الآن هادئًا، على خلاف نفس الفترة من العام الماضي، كما أن الأسعار مرتفعة مقارنة بالأسعار في السنة الماضية.

 

ويضيف، أن الإقبال على الفسيخ من المواطنين كان يبدأ في السنوات الماضية قبل 15 يوم من موعد بدء شم النسيم، فيشتري الأهالي الأسماك ويخزنونها حتى شم النسيم، أما غير الراغبين في التخزين، فيبدأون في شرائه جاهزًا قبل 3 أيام منه، ويكون الإقبال على الفسيخ والرنجة والسردين، لأنهم أساس المائدة المصرية في ذلك الوقت.

وفيما يتعلق بجودة المنتجات، يؤكد البرنس أن المحلات المعتمدة تجري عليها كشوفات دورية من مديريتي الصحة والتموين، وهيئة الرقابة الإدارية، بمعدل مرة أو اثنين شهريًا، ويكون ذلك من خلال الحصول على عينات وإرسالها للمعامل، ويشترط أن تكون الأسماك من مصدر معلوم وموثوق فيه.

وفيما يتعلق بأسعار الأسماك قبل تمليحها، فيقول البرنس إن تجار الفسيخ يشترونها كزبائن عاديين، ومن يحدد الأسعار هنا هم أصحاب المزارع السمكية، مضيفًا أن الفترة الماضية كانت الأحوال الجوية غير مستقرة، ما أثر على الأسماك ومات الكثير منها، فرفع التجار السعر لتعويض الخسارة.

وعن الأكلات المستحدثة، يقول تاجر الأسماك المملحة إن هناك الفسيخ والرنجة الفيليه، وسلطة الرنجة، والسردين المقطع كالأنشوجة، عن طريق تعتيقه وتقطيعه شرائح تشبه الأنشوجة المستوردة.

وتباع الأنشوجة بـ180 جنيهًا للكيلو، فيما يبلغ سعر الـ50 جرامًا فقط من المستوردة 25 جنيهًا، وبنفس الكفاءة والجودة والطعم، وتكاد تكون أفضل.

أما عبده فهمي الشهير بـ”سي عبده” و”سلطان الفسيخ”، فيقول إن أسعار الفسيخ تبدأ من 80 وتنتهي بـ160 جنيهًا للكيلو، أما الرنجة فتبدأ من 40 وتنتهي بـ80 جنيهًا، وما يحدد السعر هو نسبة البطارخ فيها.

فيما يصل سعر الرنجة الهولندي لـ80 جنيهًا، وهي الأجود، وهناك النرويجي والأسكتلندي أيضًا، وترتفع أسعارها عن العام الماضي، حيث تراوح سعر الفسيخ ما بين 80 و130 جنيهًا، والرنجة ما بين 30 و50 جنيهًا للكيلو.

وفيما يتعلق بالأنواع مرتفعة الثمن، والتي لها زبائنها الخاصة، يقول فهمي إن الكافيار المعبأ في أنبوب والبطارخ المعلبة، يقدر الكيلو منها بما يتراوح بين 400 و500 جنيهًا للكيلو، وهي صنعت خصيصًا لتقديمها كهدايا لمن هم خارج البلاد، أما بقية الأسعار فهي لم تختلف عن العام السابق، بحسب قوله.

أما السردين البلدي، فيؤكد “سي عبده” أنه يأتي من المكس والمعدية ورشيد، ويباع بسعر 50 و60 جنيهًا للكيلو.

ويناشد تاجر الأسماك المملحة، المواطنين المقبلين على شراء الفسيخ، بالتوجه للمحال الخاضعة للرقابة الصحية والبيطرية، والتي تكون مضمونة.

ويقبل السكندريون على حي العطارين لشراء الأسماك المملحة، حيث يقول حسن سكر، مواطن، إنه توجه إلى شارع العطارين لشراء الفسيخ، مؤكدًا أنه سيشتري 2 كيلو فقط له ولأبنائه، مشيرًا إلى أنه دائم الشراء من أحد المحال الذي يعتبره كمحله، فأهم ما يعنيه في هذا الأمر هو نظافة المنتج.

 

فيما يقول محمد علي، من أهالي محرم بك، إنه لن يشتري فسيخ هذا العام، لأنه يراه غير صحي ويؤثر بالسلب على صحة أسرته، كما أن سعره المرتفع يجعله يفضل توفيره من أجل شراء الدواجن أو اللحوم الحمراء التي بالطبع ستكون أكثر فائدة من الفسيخ، ولكنه سيشتري الرنجة نظرًا لعشقه لطعمها ولأنها ليست بقدر الضرر الذي عليه الفسيخ.

الوسوم