فيديو| تورتة الفسيخ وشيش الرنجة.. تقاليع جديد لتناول الأسماك المملحة بالإسكندرية

فيديو| تورتة الفسيخ وشيش الرنجة.. تقاليع جديد لتناول الأسماك المملحة بالإسكندرية مطعم آل طاحون تصوير: دينا إسماعيل

“الفسيخ ما يتاكلش غير  بالإيد في طبق واسع ومعاه حزمتين بصل وليمون” ظلت هذه الثقافة سائدة لتناول وجبات الأسماك المملحة بين المصريين لقرون طويلة، إلا أن مطعم آل طاحون بالإسكندرية له رأي آخر، فتناول الملوحة يمكن أن يكون ساندوتش داخل الخبز “الكيزر” أو السوري، كما يمكن أن يصبح الفسيخ “تورتة”.

خالد فؤاد، صاحب مطعم آل طاحون الأشهر بالمحافظة الساحلية، يشير إلى أن هدف المطعم كان التميز من خلال استحداث تقاليع جديدة لتناول الفسيخ، تلفت الأنظار، ومن ناحية أخرى تسهل تناول الوجبة، ليصبح الفسيخ لأول مرة “تيك أواي”.

تلك التقاليع لم تقف عند حد تناول الفسيخ في ساندوتش، وإنما يقدم المطعم أطباقا جديدة للأسماك المملحة، فبحسب خالد “ابتكرنا شيش رنجة، ورنجة رول، فالأولى تكون بوضع قطع الرنجة داخل الأعمدة الخشبية ومزودة بقطع البصل والفلفل والطماطم، والرول تكون الرنجة ملفوفة حول قطع البصل في شكل قطع متوسطة الحجم”.

تورتة الفسيخ

أما بالنسبة للفسيخ، فقد استحدث المطعم طرقا جديدة أيضا ومنها “سليزونات الفسيخ والرنجة”، ولف الفسيخ إلى قطع صغيرة أشبه بشكل “السوشي”، لكنه طعم الفسيخ، بحسب خالد، ولأول مرة في إسكندرية يقدم المطعم “تورتة الفسيخ” التي تكون مزودة بقطع البصل والفلفل والطماطم.

بدأ خالد عرض هذه التقاليع الجديدة قبل أربعة سنوات، مؤكدا أن وقتها كان ما يهمه تغيير أفكار الزبون عن كيفية تناول وجبة الفسيخ “كان لازم الأول ربة المنزل تشتري الفسيخ، لكي يتم أكله في المنزل، لكن دلوقتي فيه مطعم ممكن تتناول من خلاله الفسيخ أو أخذه ساندوتشات معاك في الطريق”.

ساندوتشات الفسيخ والرنجة، يحرص خالد على تقديمها بسعر مناسب للجميع، “أسعار ساندوتشات الفسيخ في خبز سوري أو بلدي 35 جنيها، والرنجة في خبز بلدي أو سوري 20 جنيها، والسردين 15 جنيها، وبطارخ الرنجة سواء بلدي أو سوري 30 جنيها”.

تباين الآراء

الطريقة الجديدة لتقديم الفسيخ وتناوله، لم تلق اتفاقا بين المواطنين، ففي حين يراها الشباب عملية ومريحة، يتحفظ بعض كبار السن عليها، لاعتيادهم على الطريقة القديمة.

إيمان إسماعيل، أخصائية اجتماعية، تقول “انا متعودة على أكل الفسيخ في طبق بحزمة البصل، ورغم تجريبي تناول الفسيخ في شكل سندوتشات، واستحسان الطريقة والطعم، إلا أن الطريقة التقليدية هي الأفضل”.

لكنها تعود قائلة “الشباب اتعودوا على تناول الوجبات بشكل مختلف، فأنا لاحظت تناول ساندوتش الفسيخ والإقبال عليه، علشان الشباب بيدور على السرعة، لكن الجيل القديم متمسك بالأكل على السفرة والعادات المصرية القديمة الجميلة”.

“وجبة السندوتش سريعة عن الأطباق، ويمكن تناولها أثناء ركوب السيارة أو المطعم” يرى محمد خميس، أحد زبائن المطعم، مشيدا بالفكرة “عجبني تناول الفسيخ في سندوتشات كطريقة أسهل في التناول، ودائماً بتواجد مع أسرتي ونتناول الفسيخ في الخبز السوري”.

ورغم الخلاف على الطريقة الجديدة لتناول الفسيخ والملوحة، يصر صاحب مطعم آل طاحون على نجاحه في تغيير ثقافة المواطنين وإقناعهم بوجبة فسيخ “سهلة وسريعة من غير تنضيف” مؤكدا انتشار الفكرة في جميع سلسلة مطاعم آل طاحون في الإسكندرية والقاهرة وكفر الشيخ، و”نحن أول من وضع عادات جديدة لتناول وجبة الفسيخ”.

الوسوم