محافظ الإسكندرية يعلن موعد تطوير بحيرة مريوط

محافظ الإسكندرية يعلن موعد تطوير بحيرة مريوط احتفالية بمناسبة مرور 100 عام على معهد "علوم البحار" - تصوير: أبانوب بشارة

أعلن الدكتور عبدالعزيز قنصوة، محافظ الإسكندرية، عن بدء تطوير بحيرة مريوط مطلع شهر مارس المقبل، بهدف المحافظة على إحيائها والحرص على نظافتها نظرًا لأهمية البحيرة لمدينة الإسكندرية وما تمثله من رئة مائية هامة.

وأشار خلال احتفالية المعهد القومي لعلوم البحار والمصايد التابع لجامعة الإسكندرية، اليوم الثلاثاء، بمناسبة مرور 100 عام على إنشائه، والتي تتزامن مع إقامة المعهد لمؤتمر دولي تحت عنوان “من الساحل إلى المحيط الأولويات والاستثمارات”، إلى توفيق أغلب المنشأت المحيطة بالبحيرة من خلال إنشاء محطات معالجة للصرف الخاص بها سواء الصرف الصحي أو الزراعي أو الصناعي، إضافة إلى العمل على تطهير خليج المكس لتحويله إلى مقبول بيئيًا بما يحقق التنمية المستدامة.

ودعا قنصوة المعهد القومي لعلوم البحار إلى المشاركة في إحياء جزء من شواطئ الإسكندرية والعمل على إعادة البيئة البحرية المطلة على البحر المتوسط، مؤكدًا أن مصر تستهدف الحفاظ على مواردها البيئية ويأتي في المقدمة مواردها البحرية، وذلك من خلال العديد من الجهات ومنها الأكاديمية البحرية والمعهد القومي لعلوم البحار والمصايد.

من جانبه، أوضح الدكتور خالد عبدالغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، أن متوسط المعدلات السنوية للمنطقة في الأرصدة السمكية ارتفع بنسبة 180%، مما أثر على النظم الأيكولوجية وصرف المخلفات سواء الصرف الصحي أو الزراعي أو الصناعي الذي أثر بالسلب على البيئة، وأضاف أن هناك أكثر من 3 مليارات من سكان الأرض يعتمدون على المجال البحري في حياتهم ثلثهم يتسبب في سوء استغلال الثروة السمكية.

الوسوم