وزير التعليم العالي: الخبرات والمهارات أهم من الشهادات في سوق العمل

وزير التعليم العالي: الخبرات والمهارات أهم من الشهادات في سوق العمل وزير التعليم العالي في الأكاديمية العربية- تصوير: هبة شعبان

قال الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي، إن الاستثمار في البحث العلمي والتعلي هو المكون الحقيقي للمستقبل، ومصر لها مستقبل باهر بالصروح العلمية التي تبنى في الوطن.

وأكد خلال فعاليات “ورشة عمل تقليل الفجوة بين مواصفات الخريجين ومتطلبات سوق العمل”، التي استضافتها الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا، اليوم الإثنين، أن هناك إحساس بالأمل والتفاؤل برؤية الشباب الواعد، مضيفًا أن العالم كله يناقش الفجوة بين مواصفات الخريجين ومتطلبات سوق العمل، وليس مصر فقط.

وأضاف أن أكبر نسبة بطالة تكون في قطاع الأعمال، وذلك بسبب تخرج الأفراد من كلية وعمله في مجال آخر بعيدا عن الدراسة.

وأشار إلى أن هناك العديد من الوظائف ستختفي خلال الفترة المقبلة، وأن التكنولوجيا الحديثة يجب أن تدخل في سوق العمل والقطاع التجاري.

وأوضح أن اجتماعه مع الرئيس عبدالفتاح السيسي جرى خلاله مناقشة حول متطلبات سوق العمل الدولية، مضيفا أن المناقشة تناولت الـ2.5 مليون نسمة الذين تزيدهم مصر كل عام، بالإضافة إلى عدد السكان، ويتخرج منهم 650 ألف فرد.

وأضاف أنهم وجدوا أن دول جنوب شرق آسيا تطلب خريجين كليات بعينها، وكانت على رأسها كليات علوم الحاسبات والتكنولوجيا، مشيرًا إلى أن فرص العمل في الفترة المقبلة لن تصبح محلية وإنما دولية وسط تنافس عالمي.

وأكد أن الشهادات العلمية الجامعية لم تعد الأهم الآن وإنما المهارات والخبرات هي الأهم لمتطلبات سوق العمل.

وتناقش جلسات الورشة مجموعة من المحاور، منها احتياجات سوق العمل وتجهيز الخريج ومواصفات الخريج والمهارات اللازمة لتعزيز تواجده في سوق العمل بعد التخرج والتعريف بسوق العمل.

الوسوم