فيديو| تدشين أول محطة “شحن كهرباء” بالإسكندرية.. و”ريفولتا”: المستقبل للسيارات الكهربائية

فيديو| تدشين أول محطة “شحن كهرباء” بالإسكندرية.. و”ريفولتا”: المستقبل للسيارات الكهربائية | تدشين أول محطة "ِشحن كهرباء" بالإسكندرية تصوير: مصطفى حسن

“المستقبل القريب للسيارات الكهربائية” كانت هذه الجملة هي الدافع وراء إنشاء شركة “ريفولتا” للسيارات أول محطة “شحن كهرباء” للسيارات بالإسكندرية، فمنذ ما يقرب من ثلاثة أسابيع، بدأت الشركة في تدشين أول محطة “شحن كهرباء”، بمنطقة الكينج مريوط، بالقرب من فندق هيلتون كينجز رانش، وذلك بعدما دشنت الشركة أكثر من 65 محطة على مستوى الجمهورية، حسبما أوضح عمرو زياد سلامة، أحد مسؤولي شركة “ريفولتا”.

قرار البدء في الإسكندرية:

يقول “سلامة” إن المستقبل القريب سيكون للسيارات الكهربائية أو السيارات التي تنتج طاقة بديلة، وليس على مستوى مصر فقط، بل على مستوى العالم، مضيفا أن السيارات التي تعمل بالكهرباء لها تواجد منذ عام 1884، ولكنها لم تنجح بسبب التحديات التي واجهتها، من خلال محاربة الشركات المنافسة لها، التي لا ترغب في انتشار ذلك النوع من السيارات.

ويتابع بأن مع مرور الوقت، بدأ العالم في الاتجاه إلى المجالات الصديقة للبيئة، نتيجة التغيرات المناخية التي تهدد الأرض، وبالتالي أصبحت السيارات الكهربائية هي المستقبل، ومن هنا جاء القرار الشركة بإنشاء المحطة في الإسكندرية، باعتبار محافظة الإسكندرية، هي الأنسب من حيث المساحة لتلك النوع من السيارات، فأقل سيارة تعمل بالكهرباء معدل قيادتها بالشحنة الواحدة 160 كم، ما يجعلها مناسبة للشوارع الداخلية بالإسكندرية.

مميزات السيارات الكهربائية:

ويضيف مسؤول شركة “ريفولتا” أن السيارات الكهربائية تتميز بأنها لا تخرج طاقة مهدرة، فهي تولد طاقة حرارية غير مهدرة، وهذه الطاقة تستخدم مرة أخرى في شحن البطارية، وفي الطرق المزدحمة والتوقف الكثير للسيارة على الطريق، يجعلها تشحن بشكل ذاتي، ما يوفر الكثير من الطاقة.

كما تتميز تلك السيارات بأنه يمكن شحنها في أي مكان به تيار كهربائي، فهي لا تحتاج إلى الذهاب إلى محطة شحن مخصصة، فبمجرد التواجد في منزلك يمكن شحن السيارة، من خلال أي مخرج كهربائي، والفارق فقط في مدة الشحن، حيث تستغرق مدة الشحن في المنزل من 3 إلى 4 ساعات، نتيجة انخفاض قوة التيار الكهربائي في المنازل عن القوة في المحطات التي تصل إلى 240 فولت، بينما في المحطات لا تتعدى الساعتين، والشحن السريع لا يزيد عن 20 دقيقة.

كما تعد تكلفة الشحن أقل بكثير من تكلفة السيارات العادية، فلا يوجد صيانة دائمة للسيارات الكهربائية، ومع ارتفاع أسعار البنزين، تصبح السيارات الكهربائية هي الأوفر من حيث الاستهلاك، بحسب سلامة.

عدد المحطات في الإسكندرية

وأعلن مسؤول “ريفولتا” أن الشركة افتتحت خلال الفترة الماضية ثلاث محطات شحن، حيث تتواجد تلك المحطات في منطة الكينج مريوط، ومنطقة كارفور العروبة، والمحطة الثالثة في جرين بلازا بمنطقة سموحة، وجاري خلال تلك الأيام تركيب محطة جديدة في سان ستيفانو مول.

ويضيف أن الشركة تهدف إلى إنشاء محطة شحن كل 100 كم على مستوى الجمهورية، لتشجيع المواطنين على شراء سيارات الكهرباء من خلال توفير محطات شحن لهم على الطريق بشكل دائم، فمحطات الشحن هي أساس البنية التحتية للسيارات الكهربائية، كما تهدف الشركة إلى الدخول للمحافظات الآخرى، خلال الفترة المقبلة.

أما فيما يخص العائد الربحي للشركة من خلال تلك المحطات، فأوضح عمرو لـ”إسكندراني”، أن الهدف الأساسي من تلك المحطات هو إنشاء البنية التحتية للسيارات الكهربائية، وأن تكون الشركة هي السباقة في إنشاء المحطة.

كما تعتبر الشركة هي المسؤولة عن تشغيل تلك المحطات، من خلال “كارت شحن”، يتم من أي شركة شحن كـ”فوري”، وتكلفة الشحنة الواحدة في حدود الـ50 جنيها، ويمكن شحن الكارت بأي مبلغ، حسب رغبة العميل، ليتمكن من خلاله من شحن سيارته من أي محطة شحن.

معوقات إنشاء “محطة شحن” 

وكان التحدي الأساسي للشركة، بحسب المسؤول، هو كيفية إقناع أصحاب الأماكن التي تتواجد بها محطات الشحن بالموافقة على الإنشاء، من خلال شرح الفكرة وأهمية تلك المحطات في المستقبل، واعتبارها محطات صديقة للبيئة، وإقناعهم بالعائد من تلك المحطات.

ويضيف أن الخوف الأكبر كان من تحمل مسؤولية معدات المحطة، فقررت الشركة أن ينص العقد مع أصحاب تلك الأماكن على عدم محاسبتهم على أي أضرار نتيجة الأمطار أو الرياح، بل كل مسؤوليتهم هو حماية المحطة من التعرض للسرقة فقط.

ويشير “سلامة” إلى أن الشركة تعاقدت مع محطات الوطنية كافة، حيث سيتم خلال العامين المقبلين، إنشاء محطة شحن كهرباء، في كل محطة تابعة لشركة الوطنية.

الوسوم