للمرة الثانية خلال 48 ساعة.. بلاغ سلبي بالعثور على قنبلة في الإسكندرية

للمرة الثانية خلال 48 ساعة.. بلاغ سلبي بالعثور على قنبلة في الإسكندرية صورة متداولة على الفيس بوك حول وجود جسم غريب في سموحة

شهدت منطقة سموحة، اليوم الخميس، حالة من الفزع والقلق، عقب الاشتباه في جسم غريب بجوار مسجد علي ابن أبي طالب، خوفًا من أن تكون قنبلة ، لكن عملية الفحص التي نفذتها قوات الحماية المدنية والقبام بعملية الفحص، أكدت أنها كرتونة فارغة من أية متفجرات أو مواد خطيرة.

وكانت قوات الحماية المدنية وقوات قسم شرطة سيدي جابر، قد طوقت منطقة مسجد علي بن أبي طالب بسموحة، بعد ورود بلاغ بالواقعة، فيما مشطت قوات الحماية المدنية والمفرقعات المنطقة، وفحصت الجسم المبلغ عنه، ليكتشف أنه بلاغ سلبي.

يذكر أن عدد من المواطنين بمنطقة سيدي بشر شرقي الإسكندرية، اشتبه أيضًا أمس الأربعاء، في جسم غريب بالقرب من مسجد سيدي بشر، من أن يكون بداخله مواد متفجرة.

وتلقى اللواء محمد الشريف، مساعد الوزير مدير أمن الإسكندرية، بلاغًا يفيد بالعثور على جسم غريب بجوار مسجد سيدي بشر، شرق الإسكندرية، وعلى الفور انتقل مأمور وضباط قسم شرطة المنتزه أول وبرفقتهم قوات الحماية المدنية والمفرقعات بمعداتهم إلى محل البلاغ.

وبعد فحص الجسم الغريب عن طريق خبراء المفرقعات، تبين سلبية البلاغ، وأن الجسم الغريب عبارة عن كرتونة وبداخلها عدة زجاجات دواء فارغة.

وكان الرائد مصطفى عبيد خبير المفرقعات قد استشهد، وأصيب مدير إدارة مفرقعات القاهرة اللواء نصار منصور، وأمين شرطة آخر، أثناء التعامل مع 3 عبوات ناسفة تم العثور عليها أعلى مسجد عزبة الهجّانة بالقرب من كنيسة أبوسيفين في العاصمة، كانت معدة لتفجيرها في الكنيسة بالتزامن واحتفالات عيد الميلاد المجيد.

الوسوم