قنصلية فلسطين بالإسكندرية تدين التحريض الإسرائيلي لهدم الأسوار التاريخية للقدس

قنصلية فلسطين بالإسكندرية تدين التحريض الإسرائيلي لهدم الأسوار التاريخية للقدس تصوير إعلام قنصلية فلسطين

أدانت اليوم الخميس القنصلية العامة لدولة فلسطين، ما وصفته بالتحريض الإسرائيلي، على لسان “أربيه كينج” عضو بلدية الاحتلال في القدس، الذي دعى فيه إلى هدم أجزاء من الأسوار التاريخية لمدينة القدس، وذلك وفق بيان إعلامي من القنصلية.

وقال السفير حسام الدباس، قنصل عام فلسطين بالإسكندرية، إن الحكومة الفلسطينية تنظر بخطورة بالغة إلى هذه الدعوة الاستعمارية العنصرية التي تدعم المخطط التهويدي الذي يستهدف أحد أهم معالم هوية القدس الحضارية والسياسية والقانونية والذي فية تحدي صارخ للقوانين والقرارات الأميية الدولية وقرارات منظمة اليونسكو .

وأضاف أن التصريح المكمل للخطة الاستيطانية العنصرية الممنهجة الذي تتخذها سلطات الإحتلال لتغيير معالم مدينة القدس والتعدي الصارخ على المقدسات الدينية المسيحية والإسلامية والمعالم التاريخية للمدينة المقدسة ونشر الطابع اليهوي عليها لتزييف التاريخ أمام الأجيال القادمة .

وأشار إلى أن حكومتنا تحمل حكومة الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية الكاملة والمباشرة عن نتائج تلك التصريحات والحملات التحريضية العنصرية المتطرفة ضد مدينة القدس التاريخية بمقدساتها الإسلامية والمسيحية ، محذرا من مغبة التعامل مع تلك التصريحات بطريقة إعتيادية ومألوفة تتكرر يومياً إلى أن يتم تنفيذ المخطط الأستعماري التهويدي والذي يتم تنفيذه تدريجياً وصولاً إلى هدم أجزاء واسعة من المسجد الأقصى وباحاته و أسوار مدينة القدس التاريخية والممتلكات والمقدسات المسيحية ، وفرض السيطرة الإسرائيلية السياسية والإدارية على القدس بما تحتويه .

ودعا”الدباس” المجتمع الدولي والدول الصديقة وأحرار العالم للوقوف ضد هذه الدعوات الأستيطانية العنصرية والضغط على الأحتلال لوقف مخططاتة التهويدية لعدم تزييف الطابع التاريخي في حق مدينة القدس عاصمة الأديان والمقدسات الإسلامية والمسيحية .

الوسوم