سقوط عقار وسط الإسكندرية.. والحماية المدنية تبحث عن ضحايا تحت الأنقاض

سقوط عقار وسط الإسكندرية.. والحماية المدنية تبحث عن ضحايا تحت الأنقاض صورة متداولة لحادث انهيار عقار في الإسكندرية من شهود عيان على فيسبوك

انهار أحد المنازل القديمة بمنطقة محطة مصر بالإسكندرية، في الساعات الأولى من اليوم الخميس، بالتزامن مع حالة الطقس السيئ التي تتعرض لها المحافظة مع نوة “قاسم”.

وقالت بهية عبدالفتاح؛ رئيس حي وسط الإسكندرية، إن قوات الحماية المدنية تبحث عن جثث محتملة لضحايا تحت الأنقاض، يرجح حتى الآن أنهم اثنين كانا متواجدين في المحل أسفل العقار.

وأوضحت عبدالفتاح أنها تلقت بلاغًا يفيد بانهيار عقار في 17 شارع الحسيني مع ابن الخطاب، بمنطقة محطة مصر، وعلى الفور أبلغت قوات الأمن بسرعة التدخل.

وأضافت رئيس حي وسط الإسكندرية أن هذا العقار، المكون من طابق أرضي وطابقين علويين، صادر له قرار هدم منذ 2012 كونه آيل للسقوط، وأصحاب المحلات رفضوا الإخلاء، في حين نفذ سكان الشقق القرار، مؤكدة أنه تم تحرير محضر إثبات حالة بهذا الرفض.

فيما ذكر بيان أمني أن اللواء محمد الشريف، مدير أمن الإسكندرية، تلقى إخطارًا من اللواء جمال ياسين، مدير إدارة الحماية المدنية، بشأن انهيار عقار كائن بشارع ابن الخطاب في منطقة محطة مصر.

وأفاد البيان أن قوات الحماية المدنية تحاول الآن البحث تحت الأنقاض عن الضحايا المحتمل وجودهم أسفله.

الوسوم