استخراج جثة من تحت أنقاض العقار المنهار بالإسكندرية.. ونشوب حريق بمنطقة البترول

استخراج جثة من تحت أنقاض العقار المنهار بالإسكندرية.. ونشوب حريق بمنطقة البترول العقار المنهار- تصوير أبانوب بشارة

تمكنت قوات الحماية المدنية بالإسكندرية من استخراج جثة المتوفى الوحيد من تحت أنقاض عقار بشارع بن الخطاب بمحرم بك، والذي انهار في الساعات الأولى من صباح اليوم الخميس.

وقالت بهية عبدالفتاح، رئيس حي وسط، إنه جرى الانتهاء من رفع أنقاض العقار بشكل كامل، واستخراج جثة عادل صادف، عامل بمحمصة كانت تقع أسفل العقار، والمتوفى الوحيد في الحادث.

وأضافت عبدالفتاح، في بيان صحفي اليوم، أن العقار المنهار قديم وغير مأهول بالسكان بعدما صدر قرار بإخلائه من قاطنيه منذ نحو 6 سنوات، باستثناء محلين كانا أسفله رفضا تنفيذ قرار الإخلاء وقررا الإقامة على مسؤوليتهم وحررا محضرًا بذلك في قسم الشرطة.

وأكدت رئيس حي وسط أن العقار قديم ولا يوجد به سكان، و مكون من 3 طوابق، يحمل رقم 17 بتقاطع شارعي الحسيني مع ابن الخطاب، بمنطقة محطة مصر.

وفي سياق مختلف، تمكنت إدارة الحماية المدنية بالإسكندرية خلال الساعات الأولي من صباح اليوم، بالتنسيق مع القوات المسلحة من السيطرة على حريق نشب في الساعات الأولى من اليوم، في أحد مستودعات المواد البترولية التابعة لشركة “الإسكندرية للبترول”، بمنطقة وادي القمر غرب المدينة، دون وقوع إصابات.

وقال بيان أمني إن اللواء محمد الشريف، مدير أمن الإسكندرية، تلقى إخطارًا من مأمور قسم شرطة العامرية يفيد اندلاع حريق داخل أحد المستودعات بشركة الإسكندرية للبترول.

وتم الدفع بـ20 سيارة إطفاء تابعة لقوات الحماية المدنية وشركات البترول والقوات المسلحة، للسيطرة على الحريق وعزل المنطقة، لعدم انتقال النيران لأماكن أخرى.

أخُطرت النيابة العامة بالحادث، وقررت انتداب مهندس فني لبيان سبب الحريق، وكلفت إدارة البحث الجنائي بالتحري.

الوسوم