متخصص في التكنولوجيا: المدن الجديدة الأكثر استخدامًا لإنترنت الأشياء

متخصص في التكنولوجيا: المدن الجديدة الأكثر استخدامًا لإنترنت الأشياء الجلسة الثانية_ تصوير: أبانوب بشارة

انطلقت الجلسة الثانية، للمؤتمر الدولي الثاني لإنترنت الأشياء، اليوم الأربعاء، والذي تنظمه مبادرة “تحدي مصر لإنترنت الأشياء للتحول للمدن الذكية”، في مكتبة الإسكندرية.

ويهدف المؤتمر للحصول على آخر المستجدات حول التقنيات وتوسيع الشبكات المهنية للمدن، على مدار 3 أيام في مكتبة الإسكندرية، بدءًا من اليوم الأربعاء 5 ديسمبر، بمشاركة خبراء متخصصين من دول عدة منها ألمانيا وفرنسا وأمريكا وهولندا.

وناقش المشاركين خلال الجلسة الثانية التي أدارها محمد قنديل، مدير تطوير المنصات بالمصرية للاتصالات، آليات “إنترنت الأشياء” في مصر، ومقارنتها بدول العالم، وكيفية دخول عالم المدن الذكية من خلال العاصمة الإدارية الجديدة.

وأوضح كمال طمان، متخصص في مجال التكنولوجيا وإنترنت الأشياء، خلال كلمته في الجلسة الثانية، أن هناك  100 مليون جهاز استخدم الإنترنت خلال عام 2018، ويتوقع وصولها 400 مليون جهاز بحلول 2020.

كما تضمنت المناقشة القيم الاقتصادية لإنترنت الأشياء، حيث حققت 600 بليون دولار خلال عام 2014، وزادت إلى 635 بليون دولار في 2017، ويتوقع وصولها إلى 1.7 تريليون دولار بحلول عام 2020، كما ستكون المصانع صاحبة النسبة الأكبر لتطبيق تكنولوجيا “إنترنت الأشياء”، يليها المدن الذكية.

ويقام بالمؤتمر بالشراكة بين جمعية مهندسي الكهرباء والتكنولوجيا، ومجمع الإبداع ببرج العرب، وجامعة الإسكندرية ومكتبة الإسكندرية، والجهاز القومي لتنظيم الاتصالات.

ومن المفترض أن يقوم على هامش المؤتمر معرض ومسابقة لاختيار أفضل مشروعات التخرج ومشروعات الشركات الناشئة على هامش المؤتمر.

الوسوم