“الصيفي”: الدين الداخلي تخطى حاجز 100% من قيمة الناتج المحلي

“الصيفي”: الدين الداخلي تخطى حاجز 100% من قيمة الناتج المحلي جانب من الملتقى - تصوير: مصطفى حسن

قال الدكتور السيد الصيفي، عميد كلية التجارة بجامعة الإسكندرية، إن الدولة تسير في خطوات جيدة نحو الإصلاح، على الرغم من أن هناك أرقاما تعد غير سعيدة لكنها غير مقلقة، فالدين المحلي المصري تخطى حاجز 100% من قيمة الناتج المحلي، وهذا يحدث للمرة الأولى.

وأضاف الصيفي خلال مشاركته اليوم الأحد، في الجلسة الثانية “خريطة الطريق لتحقيق التنمية المستدامة” ضمن فعاليات مؤتمر الملتقى الثالث للمسؤولية المجتمعية في المحافظات، أن الناتج المحلي العالمي يعد أكبر بقدر 3.2 مرة من الناتج المحلي المصري، كما أن الدين العالمي كله 240 تريليون دولار، وأنه في ذات الوقت هناك دول اقتصادية كبيرة مثل اليابان دينها يعد أكبر 3 مرات الدين المصري، وأنه يجب التفكير في كيفية استخدام الدين بأن يكون إيراد الاستثمار أعلى من الدين.

وأوضح أن في مصر ارتفاع الإنفاق العام يقابله انخفاض في الاستثمار العام، فإن إجمالي الإيرادات 990 مليار جنيه مقابل حجم المصروفات 1420 مليار جنيه، بالتالي أصبح هناك عجز 439 مليار جنيه، و520 مليار جنيه من الإيرادات يوجه لفوائد الديون، و23% من الإيرادات يوجه للدعم، و19%  يوجه للأجور

وتابع، المشكلة في كيفية حصولنا على الإيرادات، فهي منها 770 مليار جنيه ضرائب، و80% من إيراداتنا تأتي من الضرائب، وبالتالي أي هزة في الأنشطة الاقتصادية تؤثر في الإيرادات.

وأشار إلى أن هذا يعني 220 مليار جنيه من الإيرادات تأتي من مصادر أخرى مثل السياحة، منتجات بترولية، قناة السويس، على الرغم أن المصادر الطبيعية التي توجد في مصر، وأنه يجب البحث في إيرادات غير الضرائب، وأن تكون المصروفات في مشروعات استثمارية.

وأكد أن مصر تعد بلد الأديان ويجب إقامة سياحة دينية والترويج لآثار، فالسياحة يجب أن تصل إلى 53 مليون سائح، وبالتالي يمكن أن تدخل السياحة 53 مليار دولار لمصر، وأيضا من مصادر الدخل قناة السويس، فهو شريان لوحده يمر 1.2 تريليون من حركة البضائع العالمية والسلع، وبالتالي نأخد نسبة من حجم التجارة العالمية.

ويحدث أن 230 شركة مسجلة في البورصة المصرية بإجمالي القيمة السوقية تمثل أقل من 10% من شركة جوجل، فالبورصة المصرية قيمتها أقل من 50 مليار دولار، في حين شركة جوجل تتجاوز 500 مليار دولار، فأداء الشركات سيئ جدا، وهناك ضرورة تعظيم القيمة السوقية، فمن بين أكبر 100 شركة عربية، يوجد لمصر أربعة فقط.

كما تحدث في ذات الوقت أن هناك مؤشرات جيدة مثل هناك 8 شركات عالمية ترغب في شراء شركات الأدوية المصرية، فهي إنتاجها قادر على حل مشاكل  كثيرة، كما يوجد حقل ظهر للغاز الطبيعي الذي يعد إنتاجه قادر على حل مشكلة الديون.

وتستضيف محافظة الإسكندرية، اليوم الأحد، الملتقى الثالث للمسؤولية المجتمعية للمحافظات والذي ينعقد تحت رعاية حكومية مميزة من أجل خلق حالة من التكامل بين مجهودات الحكومة والقطاع الخاص والمجتمع المدني، لإحداث تنمية حقيقة في المحافظات.

الوسوم