المسيري: عنف الأزواج أكثر الأنواع انتشارًا في مصر

المسيري: عنف الأزواج أكثر الأنواع انتشارًا في مصر جيلان المسيري، منسق برامج هيئة الأمم المتحدة للمرأة في مصر تصوير: ابانوب بشارة

قالت جيلان المسيري، منسق برامج هيئة الأمم المتحدة للمرأة في مصر، إن إحصائيات برنامج مناهضة العنف ضد المرأة، تشير إلى أن عنف الأزواج هو أكثر أنواع العنف الواقع على المرأة المصرية.

جاء ذلك خلال كلمتها في مؤتمر “16 يوما نشاط لإنهاء العنف ضد المرأة”، الذي نظمته مكتبة الإسكندرية، اليوم الأحد، ضمن فعاليات حملة مناهضة العنف ضد المرأة.

وأضافت المسيري، أن النوع الثاني من العنف- طبقا للإحصائيات- هو ما يتعلق بقرار الزواج نفسه، سواء الزواج المبكر أو الإكراه علي الزواج، أو قبول الأهل للزواج المؤقت لأسباب مادية.

وتابعت أنه علي الرغم من الجهود المبذولة لإنهاء العنف من المرأة، إلا أن أكبر مشكلة تواجههم، هو عدم رغبة عدد كبير من النساء التعبير عما يتعرضن له من عنف، والإفصاح عن ما يجري معهن، خوفا من الطرف المتسبب فيه.

 

وأشارت إلى أن كثير من النسوة يرفضن محاولة مساعدتهن في التصدي للعنف بشكل قانوني، وهذا ما يجعل الهيئات والمنظمات المعنية في حالة عجز عن المساعدة أو معرفة الحجم الحقيقي لتلك المشكلة.

وسردت المسيري أنواع العنف التي تتعرض لها المرأة سواء في المنزل أو العمل أو المدارس وكذلك السجون، مشيرة إلي أن أكثر الجرائم انتشارا هي ما يتعلق بـ”الختان” و”الشرف”.

وأوضحت أن العنف له آثار بعيدة المدى علي المرأة وأطفالها، لأنه يجعلها تعاني من أضرار صحية ونفسية، وبالتالي يعاني أطفالها من مشكلات في التعلم والسلوكيات، فضلا عن تضرر نسيج الأسرة بشكل عام، ويؤثر علي عملها في قوة تأثيرها وقدرتها علي العطاء المجتمعي.

الوسوم