مدينة برج العرب الصناعية| الاستثمار: 1.5 مليار جنيه.. المصانع: 618.. العمال: 98 ألفا

مدينة برج العرب الصناعية| الاستثمار: 1.5 مليار جنيه.. المصانع: 618.. العمال: 98 ألفا مطار برج العرب - صورة أرشيفية
كتب -

تعد مدينة برج العرب من أكبر المناطق الصناعية الموجودة بمحافظة الإسكندرية، حيث تضم نحو 5 مناطق صناعية، تشمل العديد من الصناعات المتنوعة ومنها الصناعات الغذائية والنسيجية وخلافه.

يقول المهندس هاني المنشاوي، عضو مجلس إدارة جمعية مستثمري برج العرب، في تصريحات لـ”اسكندراني” إن المساحة الإجمالية للمنطقة 5465 فدانا، والمساحة المخصصة لإقامة المشروعات 3279 فدانا، ومساحة المرافق والخدمات 2186 فدانا، وتبلغ مساحة الأراضي المُرفقة للمصانع 2729 فدانا، ومساحة الأراضي المرفقة، التي تم تخصيصها 1230 فدان، بينما بلغت مساحة الأراضي المرفقة التي لم ترخص بعد 1499 فدان، والأراضي بدون مرافق بلغت 2736 فدان.

وأضاف “المنشاوي” أن المدينة تضم 5 مناطق صناعية، منها ثلاث مناطق تعمل بالفعل، وجزء من المنطقة الرابعة، والمنطقة الخامسة لم يتم ترفيقها حتى الآن، مشيرا إلى أن حجم استثمارات مدينة برج العرب الصناعية يبلغ نحو 1.5 مليار جنيه.

600 مصنع و98 ألف عامل

وتابع عضو مجلس إدارة جمعية مستثمري برج العرب بأن إجمالي عدد المصانع بالمنطقة 1680 مصنعا، يعمل منهم نحو 618 مصنعا، وباقي المصانع تم إغلاقها نظرا لعدم توافر السيولة المالية لتغطية نفقاتها، وتراجع معدلات المبيعات، مضيفا أن حجم العمالة في المنطقة يبلغ نحو 97803 عاملا، وتحتاج المنطقة إلى تشغيل نحو 14 ألف عامل، حيث يتراوح متوسط أجر العامل من 1500 جنيه إلى 1800 جنيه.

وحول أبرز المشكلات التي تواجه المستثمرين بالمنطقة، أكد أن أبرزها ارتفاع كلفة تشغيل المصانع، بسبب ارتفاع أسعار الكهرباء والمياه والغاز الطبيعي، بالإضافة إلى زيادة مرتبات العمالة بنسبة تتعدى الـ10%، وارتفاع ضريبة القيمة المُضافة، والضرائب العامة التي فرضت على الشركات، والضريبة العقارية التي تم فرضها على المصانع دون النظر إلى أن نشاطها تجاري وليس سياحي، فضلا عن عدم قدرة بعض أصحاب المصانع على سداد القروض المفروضة عليهم بفائدة 5% والتي أعلن عنها البنك المركزي للمشروعات الصغيرة والمتوسطة.

وكشف “المنشاوى” عن وجود تعنت حكومي في إصدار التراخيص للمصانع بالمنطقة، فضلا عن ارتفاع أسعار التراخيص التي تصدرها هيئة التنمية الصناعية من 300 جنيه إلى 7 آلاف جنيه، في الوقت الذي تتحدث فيه الدولة عن تشجيع المصنعين، ولكي يقوم المستثمر بإنشاء مصنع بصورة رسمية ويحصل على الرخصة يكلفه ذلك نحو 200 ألف جنيه، يتم دفعها نظير الموافقات التي تصدر من الجهات الرسمية نظير استخراج التراخيص، ومن أبرز تلك الجهات :”الدفاع المدني، والحريث، وتراخيص جهاز المدن الجديدة، والصرف الصحي، والبيئة”.

وأشار عضو جمعية مستثمري برج العرب إلى أن سعر المتر بالمنطقة يبلغ، وفقًا للأسعار التي تم تحديدها من قبل هيئة المنطقة الصناعية، 1500 جنيه.

صناعات متعددة

وتضم المنطقة صناعات صغيرة ومتوسطة وقليل من الصناعات الكبرى، وأبرز القطاعات تتمثل في البلاستيكية وغزل ونسيج، ومواد البناء، وصناعات ورقية، وخشبية، وغذائية، وكهربائية وهندسية، ومعدنية وميكانيكية، وكيماوية وأدوية، وصناعات صغيرة، وأكثر من 90% من الصناعات في مصر متوسطة وصغيرة باستثناء صناعة البتروكيماويات، ويبلغ متوسط حجم الاستثمارات للصناعات الكبرى وفقًا للمقاييس الأمريكية نحو 200 مليون دولار.

وأكد المنشاوي أن ثمة عددا كبيرا من عمال الإسكندرية لا يفضلون العمل في منطقة برج العرب الصناعية نظرًا لأنها تعد بعيدة نسبيًا عن مقر سكنهم، بالإضافة إلى صعوبة المواصلات إليها، فالقطار الذي ينطلق من سيدي جابر إلى برج العرب له مواعيد محددة لا تتناسب مع مواعيد العمل الرسمية بالمصانع، بخلاف أنه ينقل 600 شخص فقط في المرة الواحدة، وينطلق نحو مرتين على مدار اليوم، بالإضافة إلى أن المصانع تضطر إلى توفير وسائل مواصلات للعمالة فتؤجر اتوبيسات تحمل ما يتراوح من 14 راكبا إلى 50 راكبا، مما يحملها تكلفة تتراوح من 500 جنيه إلى 600 جنيه، بخلاف أجور العمال ويشكل عبء عليها، وأبرز العمال الذين يفضلون العمل بالمنطقة من محافظات كفر الشيخ والبحيرة والمنوفية.

حول المدينة

يذكر أن مدينة برج العرب الجديدة هي منطقة سكنية صناعية أنشأت بقرار من رئيس الجمهورية رقم 506 لعام 1979، للتخفيف من الضغط السكاني بمدينة الإسكندرية، واعتمدت في تخطيطها على التجربة الهولندية، وتقع على بعد 48 كم في اتجاه غرب مدينة الإسكندرية، وتبعد عن شاطئ البحر المتوسط وطريق الإسكندرية مطروح الساحلي بحوالي 7 كم، وعن مدينة برج العرب حوالي 3 كم، وتتبع إدارياً لهيئة المجتمعات العمرانية الجديدة.

وترتبط مدينة برج العرب الجديدة بمدينة الإسكندرية وباقي المدن من خلال قطار ينطلق من محطة مصر إلى المدينة، بمعدل رحلتين يوميا ذهابا وإيابا، بالإضافة إلى سيارات الميكروباص الأجرة وخطوط حافلات نقل الركاب التابعة لهيئة النقل العام بالإسكندرية، التي تربط المدينة بمناطق محطة مصر، موقف محرم بك، العامرية، برج العرب القديم، الكيلو 21 والعاصمة القاهرة.

 

 

الوسوم