أسعار السجاد بالإسكندرية.. 80 جنيها للمحلي و300 للمستورد

أسعار السجاد بالإسكندرية.. 80 جنيها للمحلي و300 للمستورد
كتب -

تراوحت أسعار السجاد بمحافظة الإسكندرية من 80 جنيه، حتى 400 جنيه للسجاد المحلي، بينما تبدأ أسعار المستورد من 500 جنيه وحتى 2000 جنيه.

وارتفعت أسعار السجاد بنهاية الموسم الصيفي بنسبة تتراوح من 25% إلى 50% عن العام الماضي، لتتراجع حركة البيع والشراء بنسبة تراوحت من 30 % إلى 60%.

رصد “إسكندراني” في جولة بالأسواق، أسعار السجاد مقارنة بالأسعار خلال العام الماضي فيما يتعلق بالسجاد المحلي والمستورد، وأكثر أنواع السجاد إقبالًا، والزيادة التي شهدها سعر المتر وأبرز أسبابها.

وظهر أن هناك مستهلكين أصبحوا يتجهون إلى السجاد اليدوي، لانخفاض تكلفته عن السجاد المصنع، خاصة عقب تراجع حركة المبيعات في سوق السجاد بالإسكندرية.

أسعار السجاد ارتفعت بنسبة 25%

قال محمد فتحي، صاحب إحدى شركات السجاد، إن أسعار السجاد تراوحت من 25%، في الوقت الذي تراجع فيه الإقبال بنسبة تعدت الـ 40% على مدار الخمس سنوات الأخيرة حيث تتزايد النسبة بصورة سنوية خاصة عقب تعويم الجنيه.

وأشار إلى  أن المحلات تقدم عروضا كثيرة لتنشيط حركة البيع وجذب المستهلكين، وتصل نسبة التخفيضات أحيانا إلى 50%، وأمثلة على تلك العروض شراء سجادتين وأخرى هدية، أو شراء سجادتين بسعر سجادة واحدة.

السجاد التركي.. الأكثر إقبالًا

وأوضح أن السجاد التركي يعد أكثر أنواع السجاد إقبالًا من قبل المستهلكين، وتبدأ أسعار المتر من 100 جنيه وتصل إلى 400 جنيه، مضيفًا أن سعر السجاد المحلي يتراوح من 300 إلى 800 جنيه للمتر.

بينما يبدأ المستورد من 500 جنيه وحتى 2000 للمتر، ويرتفع إقبال المستهلكين في فترة الأعياد ومن بداية شهر مايو وحتى نهاية شهر سبتمبر.

القوة الشرائية للسجاد المستورد تراجعت بنسبة 10%

وقال علي محمد، صاحب إحدى معارض السجاد بالإسكندرية، إن القوة الشرائية للسجاد المستورد تراجعت بنسبة تزيد عن 10%، خاصة عقب انخفاض سعر الجنيه أمام الدولار.

وشهد الإقبال على شراء السجاد تزايدا في حجم الإقبال خلال الموسم الصيفي المنقضي، مقارنة بالموسم الشتوي الذي تنخفض فيه حجم المبيعات.

السجاد المحلي يصل إلى 400 جنيه

وأِشار إلى ارتفاع أسعار السجاد المحلي بنسبة 15% ليبدأ سعر المتر من 80 جنيه وحتى 400 جنيه بعد أن كان يتراوح من 65 جنيه لـ 300 جنيه، موضحًا  أن القوة الشرائية سجلت انخفاضًا في الموسم الصيفي الحالي بنسبة تراوحت من 30% إلى 60% مقارنة بذات الفترة من العام الماضي.

وقال سيد أحمد، صاحب إحدى شركات السجاد، إن حركة البيع والشراء انخفضت بنسبة تبلغ نحو 50% مقارنة بالعام الماضي، وارتفعت أسعار السجاد المستورد خلال العام الحالي ليبدأ سعر المتر من 120 جنيها ويصل إلى 1100 جنيه، ويتراوح سعر السجاد المحلي من 85 جنيها لـ 600 جنيه.

المقبلين على الزواج أكثر المستهلكين

وأضاف أن أكثر الفئات إقبالًا على شراء السجاد هي المقبلين على الزواج، لأن السجاد يعد من الكماليات الخاصة بالزواج، بالرغم من تراجع نسبة الشراء بسبب ارتفاع الأسعار، وهو ما يدفع “الزبائن” إلى الاقتصار على سجاد فرش الغرف الرئيسية فقط.

وتوقع أن ترتفع أسعار السجاد مع بداية العام الجديد بنسبة تتعدى 25%، لارتفاع أسعار الوقود مرة أخرى، ويفضل المستهلكين شراء السجاد المحلي بنسبة تتعدى 55%، لأنه أقل سعرًا من المستورد.

 

الوسوم