فيديو وصور| نجمة ذا فويس كيدز تتألق في مئوية محمد فوزي بأوبرا درويش

فيديو وصور| نجمة ذا فويس كيدز تتألق في مئوية محمد فوزي بأوبرا درويش

وسط حفل كامل العدد، احتفلت أوبرا الإسكندرية على مسرح سيد درويش مساء أمس الخميس، بمئوية الموسيقار الراحل محمد فوزي، حيث قدمت فرقة أوبرا الإسكندرية للموسيقى والغناء العربى، بقيادة المايسترو عبد الحميد عبد الغفار، باقة من الأغاني التي أبدعها فوزي، وذلك بمشاركة نجوم الفرقة وكورال أطفال أوبرا الإسكندرية، وقد شاركت الطفلة أشرقت أحمد، نجمة ذا فويس كيدز 2 أحد برامج اكتشاف المواهب، بالغناء في الفصل الثاني من الحفل.

وتفاعل الجمهور بالتصفيق مع الحفل، وعند صعود الطفلة أشرقت وشدت أغنية “تملي في قلبي”، طلب الجمهور بإعادتها مرة أخرى بقولهم “تاني”، فقام الموسيقار عبد الحميد عبد الغفار بإعادتها مرة أخرى، ثم غنت بعد ذلك “أي والله أي والله”، التي تفاعل معها الجمهور بالتصفيق والثناء على غنائها.

 

و تضمن برنامج الحفل مجموعة متنوعة من روائع محمد فوزى منها في الفصل الأول من الحفل: “محدش شاف – فين قلبى أداء مصطفى سعد – أنا قلبى خالى- أنت مين أنت أداء يمنى حسن، و”على الباب انا على الباب – روحى وروحك.. زمان عايش سوا ” أداء وائل أبو الفتوح “طير بينا يا قلبى – اللى يهواك أهواه ” أداء شريف الفايد ,” شحات الغرام ” أداء غرام رأفت  ..كريم علاء.

أما الفصل الثاني من الحفل غنت تملى فى قلبى-اى والله أى والله”  الطفلة أشرقت أحمد “يا سلام يا سلام..مال القمر ماله” أداء محمد حسن متولى“كل دقة فى قلبى..منايا فى قربك أداء أيوب “راح توحشينى- يا عينى يا قلبى”أداء مصطفى سعد ساكن فى حى السيدة ” , أداء حسام كمال.

يذكر أن فرقة أوبرا الإسكندرية للموسيقى والغناء العربي، قد تم تأسيسها فى الموسم الفنى لعام 2004، وقدمت العديد من الحفلات الفنية الناجحة، وشاركت في العديد من المهرجانات المحلية والدولية.

 الموسيقار محمد فوزي

صوره من بيان دار الأوبر
ولد محمد فوزي في 15 أغسطس 1918، في قرية كفر أبو جندي، التابعة لمركز طنطا بمحافظة الغربية، وكان والده من المقرئين المعروفين في مدينة طنطا، ويدعى الشيخ عبدالعال حبس الحو، ويتمتع بحلاوة الصوت حيث عشق محمد فوزي منذ صغره الغناء وتعلم كتابة النوتة الموسيقية في المرحلة الابتدائية على يد عسكري مطافي ومن بين من تعلم على يديهم أصول الموسيقى في ذلك الوقت على محمد الخربتلي، وكان يصحبه للغناء في الموالد والليالي والأفراح.
يعتبر محمد فوزي أول من اهتم بأغاني الأطفال، فقدم العديد من الأغاني منها “ذهب الليل”، و”ماما زمانها جايه” التي صورها للتليفزيون، كما تذكر الدراسة التحليلية أن محمد فوزي يعد رائدا للأغنية الخفيفة السريعة، كما ابتكر نوعا من الغناء الخفيف ذو طابع كوميدي استعراضي، إضافة إلى البساطة في تركيبه للجملة اللحنية الغنائية جعلت الغناء من حق الجميع ويعتبر استكمالاً لمدرسة سيد درويش.
وتوفي فوزي في 20 أكتوبر عام 1966، ويذكر أن الراحل محمد فوزي تنبأ بيوم وفاته في آخر خطاب كتبه وهو على فراش المرض. ورغم رحيل الموسيقار المبدع محمد فوزي إلا أنه يعيش بيننا بأعماله الخالدة.
الوسوم