برلماني: التنمية المستدامة تتطلب خطط وبرامج لاستخدام الموارد بأسلوب حضاري

برلماني: التنمية المستدامة تتطلب خطط وبرامج لاستخدام الموارد بأسلوب حضاري

قال النائب طارق رضوان؛ ممثل مجلس النواب المصري في المؤتمر الإقليمي، حول أهداف التنمية المستدامة والمساواة بين الجنسين لبرلمانات الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بمكتبة الإسكندرية، إن التنمية المستدامة عملية موجهة شاملة تتطلب وضع خطط وبرامج تستطيع استخدام الموارد بأسلوب حضاري، يعظم من القدرة المجتمعية والسياسية، وكذلك استخدام القدرة المحدودة في تعظيم الاستفادة للجميع بغض النظر عن العرق والدين والجنس.

جاء ذلك خلال كلمته في المؤتمر الإقليمي حول أهداف التنمية المستدامة والمساواة بين الجنسين لبرلمانات الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، والذي أقيم اليوم الثلاثاء، بمكتبة الإسكندرية، بحضور كل من الدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، والدكتورة مايا مرسي رئيسة المجلس القومي للمرأة، وعدد من البرلمانيين والبرلمانيات المصريين والعرب، والمهتمين بقضايا المرأة.

وأوضح رضوان أن موضوع المؤتمر أحد المحفزات الرئيسية لمشاركة مجلس النواب لما يمثله من أهميته بدور البرلمانيات في التنميه المستدامة ودور المرأة، وما ينتج عنه من تعزيز قيمة الدولة.

وأضاف أن المرأة لها دور في التنمية المستدامة، مبينًا أنه لا تنمية دون إعطاء المرأة حقوقها والقضاء على التمييز، لأن المرأة هي نصف المجتمع، مشددًا على أن الدولة قد دعمت المرأة بجعل ٢٠١٧ عام المرأة، ووضع قضية المرأة في خطة الدولة ٢٠٢٠ لكي تتمكن اقتصاديًا وسياسيًا.

وتحدث أن خطة البرلمان لم تكن بعيدة عن عملية دعم المرأة، بوضع قوانين تدعم أهداف التنمية المستدامة ووضع ميزانيات لدعم التنمية ومعرفة عوائدها.

وأكد رضوان أهمية القضاء علي جميع أنواع التمييز ضد المرأة، لأنها عماد المجتمع والأسرة، وهي التي تربي أجيال مستقبلية ترتبط مباشرة بفكرها وثقافتها.

الوسوم