صور| آية محمد.. سكندرية تهوى رسم المشاهير وتحلم بإنشاء أكاديمية

صور| آية محمد.. سكندرية تهوى رسم المشاهير وتحلم بإنشاء أكاديمية آية محمد.. سكندرية تهوى رسم المشاهير وتحلم بإنشاء أكاديمية لتعليم الرسم

منذ صغرها وهي تشترك في مسابقات الرسم، وتنافس على مستوى المدرسة والإدارة التعليمية، وتحصل على مراكز متقدمة، وتفوز بجوائز، وأحب الجوائز إلى قلبها كانت الزيارة التي تنظمها المدرسة إلى المتاحف الأثرية، تشجيعًا لها على موهبتها.

هي آية محمد، صاحبة الـ 21 عامًا، درست الحاسبات والشبكات، ودفعها حبها للرسم إلى تنميه مواهبها لتصبح راسمة “بورتريهات” محترفة، وتهوى رسم المشاهير.

بداية الموهبة

بدأت آية بتنمية موهبتها في الرسم من خلال الورش والتعليم الذاتي، حتى أتقنت رسم “البورتريهات”، وكان “البورتريه” الأول لها للفنانة شيرين عبد الوهاب، لحبها الشديد لها.

وكانت ردود أفعال أصدقائها وأهلها إيجابية، ومليئة بالتشجيع لها، للاستمرار في موهبتها وتنميها، ورسم الأشخاص المفضلة لها، وعرضها على الجمهور، لتوسع دائرة معارفها.

“كانوا بيتابعوا رسوماتي أول بأول، ويختاروا معايا الشخصيات المختلفة اللي هرسمها، ودايمًا تعليقاتهم كانت بتفرحني وتديني أمل وتشجعني”، هكذا عبرت آية لـ “إسكندراني” عن دعم أسرتها وأصدقائها.

رسم المشاهير

تحكي أية أن الرسمة المفضلة لها هي رسمة نيلسون مانديلا، وهي الرسمة التي حصلت على أكثر التعليقات، وكان التفاعل عليها أكثر من توقعاتها، ورسمت العديد من المشاهير، أبرزهم الفنان رشدي أباظة والفنانة الأمريكية جنيفر لورنس، والممثل الهندي شرادها كابور.

بدأت أية في احتراف الرسم والتسويق لموهبتها، من خلال وسائل التواصل الاجتماعي، وبالفعل نجحت في بيع العديد من “البورتريهات” الخاصة، وتكمل تدريباتها لتطور من نفسها أكثر في مجال الرسم، عن طريق مشاهدة فيديوهات على الإنترنت، ومتابعة أشهر الرسامين العالميين للاستفادة من أعمالهم.

الخطة المستقبلية

وتحلم أية محمد بأن يكون لها الجاليري الخاص بها، لتعرض أعمالها، وتكون متاحة للجميع، وأن تُنشئ أكاديمية لتعليم الرسم، كما تحلم بالوصول إلى الاحترافية والعالمية.

 

 

الوسوم