تباين آراء طلاب الدور الثاني للثانوية العامة حول امتحان التاريخ

تباين آراء طلاب الدور الثاني للثانوية العامة حول امتحان التاريخ آخر يوم في الثانوية العامة - تصوير: مصطفى حسن

تباينت ردود أفعال طلاب الدور الثاني للثانوية العامة بالإسكندرية اليوم الأحد، حول امتحان مادة التاريخ، حيث عبّر بعضهم عن سهولته، في حين اشتكى آخرين من طول الأسئلة وعدم كفاية الوقت المخصص للإجابة.

وقال مهند الشافعي، طالب بمدرسة العجمي الثانوية بنين، إن الأسئلة كانت تعتمد على التحليل والتعليل، حتى فقرات الاختياري، مما تطلب وقتًا طويلًا للإجابة، ولم يتسع وقت الامتحان لها.

وأضاف الشافعي، أن مستوى الامتحان على نفس نهج الدور الأول، ولم يراعِ فروق مستويات الطلاب بين الدورين، متخوفًا أن تكون نتيجة الدور الثاني لا تراعي مستوى الطلاب، مطالبًا باستخدام الرأفة معهم.

فيما قالت روان عبد اللطيف، طالبة بمدرسة لوران الثانوية بنات، إن مستوى الامتحان سهل، ومناسب لطلبة الدور الثاني، وذلك رغم طول الأسئلة والمطلوب بكل فقرة.

وطالبت روان، وزير التربية والتعليم، بإصدار قرار بمنح طلاب الدور الثاني للثانويه العامة بحق الحصول على درجة المواد كاملة بدلا من الاكتفاء بدرجة النجاح، مشيرة إلى أن هذا القرار سيغير مستقبل الطلاب الذين لم يحالفهم الحظ في الدور الأول لأي أسباب.

الوسوم