القمص باسيليوس: قرار طرد الراهب أشعياء تأخر كثيرًا.. وهذه أسباب تجريده

القمص باسيليوس: قرار طرد الراهب أشعياء تأخر كثيرًا.. وهذه أسباب تجريده البابا تواضروس الثاني - تصوير: أبانوب بشارة

قال القمص باسيليوس المقاري، أحد رهبان دير أبو مقار بمنطقة وادي النطرون، إن البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، فتح الباب أمام الراهب المُجرد من رهبنته أشعياء المقاري، للرجوع والتوبة وهذا أمر جيد.

قرار متأخر

وأضاف باسيليوس في تصريحات لـ “إسكندراني”، لم أتعامل مع الراهب أشعياء بصفة شخصية، ولكنه كان كثيرًا ما يفتعل المشكلات داخل الدير، كما تسبب في رفع قضية على الدير من مدة كبيرة، وسمعته لم تكن طيبة، ولا أستطيع الحديث عما فعله وعن مشكلاته، لأنه لا يمكن أن يتم تعرية الراهب لأن الله ستره، وقرار طرده من الدير تأخر كثيرًا.

وتابع القمص المقاري، أن التحقيقات مستمرة حتى الآن داخل الدير، وتم استجواب بعض الرهبان حول سلوك الراهب أشعياء، وأنا قلت كل ما أعرفه عنه في التحقيقات، ونحن في انتطار النتائج.

تحقيق سابق

على الجانب الآخر، صرح القمص بولس حليم، المتحدث الرسمي باسم الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، بأن الراهب المجرد قد سبق وتم التحقيق معه من قِبل لجنة شؤون الرهبنة والأديرة بداية العام الحالي، وصدر قرار بإبعاده عن الدير لمدة 3 سنوات، ولكن مجموعة من رهبان الدير وقعوا التماسًا طلبوا خلاله العفو عنه والإبقاء عليه بالدير، وتعهدوا بمساعدته على تغيير مسلكه الخاطئ.

وتابع حليم، أن الرهبان حينها قدموا الالتماس لرئيس الدير نيافة الأنبا إبيفانيوس – الذي استشهد 29 يوليو الماضي داخل دير أبو مقار – ورفعه بدوره لقداسة البابا تواضروس الثاني، مشفوعًا بتوسل من نيافته لقبوله، وهو ما حدث بالفعل، واستمرت الأوضاع كما هي ولم تتغير سلوكيات الراهب أشعياء الخاطئة، ما دعا اللجنة المجمعية إلى إعادة التحقيق معه وإصدار قرارًا اليوم بتجريده.

 

اقرأ أيضًا
رسميًا| تجريد الراهب أشعياء المقاري من رهبنته
المتحدث باسم الكنيسة يوضح حقيقة تجريد راهبين بدير أو مقار
البابا تواضروس يغلق حسابه على “فيسبوك”.. وهذه تدوينته الأخيرة
غلق صفحات الرهبان والأساقفة على “فيسبوك” استجابة لقرارات الكنيسة

 

الوسوم