تعرف على الأئمة المكلفين بإمامة صلاة التراويح في أشهر مساجد الإسكندرية

تعرف على الأئمة المكلفين بإمامة صلاة التراويح في أشهر مساجد الإسكندرية

قبل ساعات من بدء أول صلاة تراويح لشهر رمضان المبارك، بدأت جميع مساجد الإسكندرية في الإعلان عن إقامة صلاة التراويح والتهجد مع عدد من الشيوخ أصحاب الأصوات الحسنة، الذين انتدبتهم مديرية الأوقاف بالإسكندرية في خطوة للدفع بهم بعد اجتيازهم اختبارات بهدف إحكام السيطرة على المساجد خلال شهر رمضان، ومنع غير المتخصصين من إعتلاء المنابر.

ويرصد “إسكندراني” في هذا التقرير، أشهر الشيوخ الذين سيتولون إمامة المصلين في أكبر مساجد المحافظة.

الجمال إماما للقائد إبراهيم

الشيخ الجمال إماما لمسجد القائد إبراهيم في رمضان

يعتبر مسجد القائد إبراهيم واحد من أكبر وأعرق مساجد الإسكندرية، والذي ظل على مدار سنوات عديدة يشهد إقبال آلاف المصلين في صلاة التراويح والتهجد في شهر رمضان المبارك، وذلك مع الشيخ حاتم فريد الزاعر.

  1. أحدي الصور التي تداولت المصلين في صلاة التهجد بالقائد إبراهيم

في عام ٢٠١١  التقطت صورة في صلاة التهجد ليلة ٢٧ رمضان، توضح وجود ما لا يقل مع نصف مليون مصلي خلف الواعر، ليتداولها نشطاء مواقع التواصل الاجتماعى، على أنها أكبر تجمع للمصلين علي مستوى العالم.

وفي عام ٢٠١٤، منعت مديرية أوقاف الإسكندرية الشيخ حاتم فريد من الصلاة في القائد إبراهيم، وقالت إنه غير حاصل على تصريح خطابة، وبعد واقعة شهيرة انتفضت بسببها مواقع التواصل الاجتماعي، بعد اتهامه بالدعاء علي الليبراليين والعلمانيين في الصلاة.

وبعدها ظل مسجد القائد يشهد إقبالا ضعيفا من المصلين في رمضان، حتى قرر الشيخ محمد العجمى وكيل وزارة الأوقاف بالإسكندرية هذا العام وضع خطة لجذب أكبر عدد من المصلين مرة أخري في المسجد.

وقرر وكيل وزارة الأوقاف، اليوم الثلاثاء، تكليف الشيخ محمد الجمال بإمامة المصلين فى صلاة القيام والتهجد بمسجد القائد إبراهيم بوسط الإسكندرية فى شهر رمضان، وذلك بعد أن أعلن مطلع الأسبوع الماضي عن أن يتم ندب الشيخ الأسيوطي، بركات البخاري، الملقب بكروان الصعيد، ليتم الإعلان عن استبداله اليوم بالجمال.

وقال وكيل وزارة الأوقاف، إن هذا التكليف جاء بعد أن اجتاز الجمال، الاختبارات التي عقدتها الوزارة لصلاة التراويح بجزء كامل خلال شهر رمضان المبارك، والتي اعتمد نتيجتها الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف مؤخرا.

وقال العجمى إن الشيخ الجمال من أفضل الأصوات الحسنة والمميزة من شباب الأئمة والدعاة بوزارة الأوقاف وهو إمام و خطيب بأوقاف الإسكندرية بجانب عمله مفتشا منتدبا بإدارة أوقاف محرم بك.

و الشيخ محمد الجمال هو ابن مدينة دمنهور  محافظة البحيرة  من مواليد شهر مارس لعام 1987 والتحق بمعهد دمنهور للقراءات عام 2002 بعد إنهائه المرحلتين الإبتدائية والإعدادية بالتعليم العام وتخرج فى جامعة الأزهر فرع طنطا فى كلية القرأن الكريم للقراءات فى عام 2013 وهو يقرأ القرآن الكريم بالقراءات العشر.

وحصل الشيخ الجمال على المركز الخامس فى مسابقة الملك عبد العزيز آل سعود الدولية للقرأن الكريم فى  عام 2012  و عين إماما وخطيبا بوزارة الأوقاف، فى عام 2015 ضمن أوائل الخريحين.

وصلى الجمال إماما فى صلاة الترتويح بمسجد الكلاف بمدينة دمنهور قبل التحاقه بالعمل بوزارة الأوقاف ثم صلى إماما بمسجد حاتم بسموحة فى شهر رمضان فى الأعوام الماضية .

مشايخ أشهر مساجد الإسكندرية

ومن جانب آخر رصد “إسكندراني”، أشهر المشايخ الذين دفعت بهم مديرية الأوقاف هذا العام من شباب الأئمة والدعاة من أصحاب الأصوات الحسنة والمميزة وهم على سبيل المثال:

– الشيخ محمد يوسف بمسجد سيدى أبى العباس المرسى.

– الشيخ أيمن حجازى بمسجد سيدى ياقوت العرش.

– الشيخ أبو المعارف أحمد بمسجد منار الإسلام ببحرى.

– الشيخ محمد جاد بمسجد سيدى جابر.

– الشيخ رزيقى عبد العال بمسجد أبو بكر الصديق بالعصافرة.

– الشيخ ريحان عبد العزيز بمسجد سيدى بشر.

– الشيخ سيد العسيلى بمسجد القصبجى بمحرم بك.

– الشيخ خيرى السعيد بلايص بسيدى القبارى.

– الشيخ محمد النظامى بمسجد حاتم بسموحة.

– الشيخ صلاح عبد الصبور بمسجد التقوى ببرج العرب.

– الشيخ إسماعيل إبراهيم على إسماعيل بمسجد أبيس 8/11.

– الشيخ خالد عبد الفتاح مصطفى البراوى بمسجد شرق المدينة بسيدى بشر.

– الشيخ أحمد إبراهيم عبد الرؤف مأمون بمسجد نور الإسلام بباكوس

– الشيخ أشرف أبو سعيفه أبو سعيفة بمسجد الخلفاء الراشدين بأبو سليمان.

– الشيخ مجدى خطاب محمود حماده بمسجد محمد موسى بالهانوفيل.

– الشيخ السيد محمود السيد محمد فايد بمسجد الصداقة بسيدى بشر .

– الشيخ محمد وحيد محمد عثمان بمسجد الحمد بخورشيد.

– الشيخ محمد مبروك محمد ناصر بمسجد الشيخ بالمنشية.

رسالة الأوقاف للأئمة

وجه وكيل وزارة الأوقاف بالإسكندرية رسالة إلى جميع الأئمة الذين تم اختيارهم لإمامة المصلين في رمضان، أن يجعلوا شهر رمضان المبارك هذا العام مختلفا عن جميع الأعوام الماضية.

وقال العجمي “أهلا وسهلا ومرحبا برواد المساجد فى رمضان بالوسطية والاعتدال وليس بالتشدد والانفعال، فنحن ننتبنى المنهج الوسطى المستنير بالقرآن الكريم والسنة النبوية المطهرة ورسالتنا حماية عقول الشباب من التطرف والتشدد”.

الوسوم