فيديو وصور| التوني.. ترزي من زمن الخواجات في كوم الدكه

فيديو وصور| التوني.. ترزي من زمن الخواجات في كوم الدكه

في حي من أقدم أحياء الإسكندرية يحمل تراثا وتاريخا كبيرين، حيث ولد فيه فنان الشعب سيد درويش في حي كوم الدكه في محل صغير داخل الحي تعلوه لافتة صغيره كتب عليها “قميص كوم الدكه”؛ الحاج فاروق التوني و أولاده.

وداخل هذا المحل الصغير يجلس الحاج فاروق التوني أمام ماكينة الخياطة يمسك بقميص يقوم بتصليحه وجميع المارة من أهل الحي يمرون عليه ويلقون السلام وبجانبه على الجدار مجموعة الصور التي تحكي مشوار حياته وصورا له في الصبا عندما كان بطل كمال أجسام – على حد تعبيره.

و يقص التوني خلال التقرير المصور كيف تعلم أصل صناعة القمصان وكيف أنه تربى في هذه الصناعة على يد الخواجات وعمل -على حد وصفه- “مقص دار”، و تفوق في مهنته و أسرار الصنعة التي عشقها منذ طفولته و يوضح أسباب تعرضها للإنقراض.

و على الرغم  من كبر سنه إلا أن التوني لا يزال يمارس المهنة التي عشقها ورغم إصابته بالسرطان وحاجته للراحة الا أنه يفضل النزول إلى دكانه و الإقبال على الحياة ومقابلة أصدقائه على المقهى المجاور لدكانه.

الوسوم