شارع الإخلاص بالعامرية بؤرة للأمراض والتلوث بسبب طفح المجاري.. والحي يرد

شارع الإخلاص بالعامرية بؤرة للأمراض والتلوث بسبب طفح المجاري.. والحي يرد

يشكوا أهالي شارع الإخلاص بعزبة الهجانة بحي العامرية أول، من طفح آبار الصرف الصحي وغرق الشوارع بالمياه الملوثة التي تسببت في انتشار الروائح الكريهة والحشرات الحاملة للأمراض.

يقول سعيد عبد الباري، 55 عاما، عامل، أحد سكان شارع الإخلاص، لـ”اسكندرانى” إن العزبة تعاني من تهالك شبكات الصرف الصحي وتهالك المواسير وانسداد الآبار العمومية للصرف الصحي، ما يتسبب في طفح الآبار وغرق الشوارع بالمياه الملوثة المحملة بالفضلات البشرية، التي تطفو على سطح الشوارع وتنشر الروائح العفنة التي تحمل كل الأمراض وتهدد صحتنا بها.

ويتفق معه في الرأي حسنين السيد، 45 عاما، حداد، أحد سكان الشارع، ويضيف لـ”اسكندرانى”، أننا أصبحنا لا نتمكن من السير بسبب الشوارع الغارقة بالمياه الملوثة، فضلا عن عدم تمكننا من فتح نوافذ منازلنا من جراء تلك الروائح التي تسببت في انتشار الحشرات الطائرة والذباب الأزرق الذي يحمل الأمراض وينقلها لنا.

ويطالب الأهالي الحي وشركة مياه الشرب والصرف الصحي بضرورة تسليك الشنايش وتطهيرها حتى لا تطفح بصفة مستمرة.

الحي يرد:

اللواء أحمد بسيوني، رئيس حي العامرية أول، يقول لـ”اسكندرانى”، إنه تلقي شكاوى من سكان عزبة الهجانة، وعلى الفور وجه بحل مشكلات السكان لرفع العناء عنهم، مؤكدا أنه وجه اليوم إدارة الصرف الصحي بالحي بتسليك وتطهير المطابق الكائنة بشارع الإخلاص بعزبة الهجانة بالتعاون مع شركة الصرف الصحي.

الوسوم