أخلاق الرئيس ومشروعاته| أسباب توكيلات السيسي في الإسكندرية.. والشهر العقاري يستعد بـ”تابلت”

 

لليوم الثاني يستقبل مكتب الشهر العقاري بمجمع محاكم الإسكندرية، المواطنين لتوثيق توكيلات لمرشحي رئاسة الجمهورية في الانتخابات الرئاسية المقبلة، وسط استعداد من مكتب الشهر العقاري، بتوفير أجهزة “تابلت” لسرعة تدوين التوكيلات إلكترونيًا.

أغلب التوكيلات وفق ما رصده “إسكندراني” تتجه إلى تأييد رئيس الجمهورية الحالي عبد الفتاح السيسي للترشح لفترة رئاسية أخرى، وعدد قليل سجل توكيلات للفريق أحمد شفيق المرشح السابق على الرغم من إعلانه منذ أيام قليلة تراجعه عن رغبته في الترشح للرئاسة، كما رصد “إسكندراني” توافد الأفراد بشكل فردي إلى مكتب الشهر العقاري، إلا أن العدد يعد قليلا، وفق ما أرجعه البعض بسبب ساعات العمل لمعظم المواطنين.

سيد علي السيد – محام ووكيل مجلس نقابة محامين شرق الإسكندرية، عقب توثيق توكيله قال إنه وكُل رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي في الترشح لفترة رئاسية أخرى، رغم عدم إعلان رئيس الجمهورية الأمر بشكل رسمي، وذلك وفق ما أرجعه لاستقرار الدولة واستدامة الحالة الاقتصادية، وأن الذي شجعه لتأييده للمره الثانية هو البرنامج الاقتصادي والمشروعات التي قام بها خلال فترة الرئاسة.

التجهيزات داخل الشهر العقاري وفق ما ذكره “المحامي” تعد مؤهلة لاستقبال المواطنين الراغبين في توكيل المرشحين، وأن توفير أجهزة “تابلت” لكل موظف أحدث سهولة ويسر، دون تدخل الموظف في رغبة المواطن، وأن الموظف يضع البطاقة في جهاز التابلت ،ويصدر النموذج ويتم ختمه، وأن التوكيل لا يستغرق نحو خمسة دقائق.

ربة منزل “منى أحمد محمود” أوكلت رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي للمرة الثانية بسبب كل الإنجازات التي حققها، وأولها -كما وصفتها- “خلصنا من فيروس سي”، وأنه أحدث مشروعات قومية داخل الدولة، مثل مشروعات الطرق والاستزراع السمكي والإسكان الاجتماعي، واستصلاح مليون فدان، كما أشادت بأخلاق الرئيس، قائلة: “أول مرة نشوف رئيس أخلاق أوي كده”.

أجهزة التابلت التي تسجل رغبات الموظفين ثمنت”منى” دورها، وأنها سهلت عملية التوكيل عن فترة التوكيلات لانتخابات الرئاسية السابقة، وأنها انهت التوكيلات في نحو خمسة دقائق فقط.

محمد يحي عثمان – 23 عاما، صاحب مشروع “مهرجان أجيال”، اصطحب عددًا من زملائه في العمل داخل الشهر العقاري بالإسكندرية، لاجراء التوكيلات لرئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي، محمد رأى أن رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي هو الذي أصلح الدولة عن الفترات السابقة، وحقق لها الأمان، وأنه لا يوجد بديل له سوى الفساد وليس للصلاح، ووجه رسالته “نفسي رئيس الجمهورية يهتم الفترة القادمة بالاصلاحات أكثر من المشروعات، لأنه هناك مشاكل كثيرة في الدولة”.

وفاء أحمد – أحد الحاضرين داخل الشهر العقاري، رأت أن رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي هو الأصلح في هذه المرحلة عن أخرين، خاصة عقب متابعتها للعديد من المشروعات واهتمامه بفئة الشباب، وأنها حضرت وسط عشرة من زملائها في العمل.

اقرأ أيضًا:

مواطنون بالإسكندرية يوكلون “شفيق” للترشح للرئاسة رغم إعلانه عدم الترشح

الوسوم