رجال أعمال أسكندرية: 20 ورشة جديدة ببشاير الخير.. ونخطط لتوفير 50 ألف فرصة عمل

كشف المهندس محمد صبري – رئيس جمعية رجال أعمال إسكندرية، عن بدء المرحلة الثانية للتدريب والتشغيل داخل مشروع بشاير الخير “1” بمنطقة غيط العنب، ضمن مشروعات الدولة القومية لتطوير المناطق العشوائية وإعادة تأهيل قاطنيها، وذلك بإقامة 20 ورشة سيتم تأجيرها للخرجيين، لكي يقوموا بالاستفادة منها، بميزانية 10 مليون جنيه، وأنهم في انتظار تسليم المنطقة الشمالية العسكرية أرض المشروع لهم، وإقامة وحدة تصنيع كاملة.

وأضاف صبري -خلال مؤتمر صحفي له اليوم الثلاثاء، بمقر الجمعية- أنه سيتم إقامة ساحة تدريب في حدود 3 آلاف متر، يتم من خلالها التدريب على المعدات الثقيلة واللوادر والأوناش، وأن ذلك سيكون بالتنسيق مع الشركات والوكلاء، ضمن المشروعات الريادية في مصر لأنه مشروع محدود، وسيكون بالاشتراك مع وحدة مرور المحافظة.

وتابع أن مشروعات الورش ووحدة التنصيع لن تكون مقتصرة فقط على أهالي غيط العنب وإنما يتم مخاطبة الشركات وحديثي التخرج والجامعات، وذلك لرفع كفاءات العمل، كما أن الجمعية تطرح حالياً أفكارها للمشاركة المجتمعية في مشروع بشاير الخير”3″ بمنطقة تطوير مأوى الصيادين بإقامة مجمع مدارس على مستوى المدارس القومية، والتي تبلغ تكلفتها نحو 15 مليون جنيه، وأنه حالياً يتم طرح الأفكار وتبادلها.

شبكة قومية لربط الشركات بالمسؤولية الاجتماعية:

وقال رئيس جمعية رجال أعمال إسكندرية إن الجمعية أطلقت مشروع إنشاء شبكة قومية على مستوى الشركات المحلية والعالمية والقطاع الخاص في مصر، بهدف تحقيق المسؤولية المجتمعية للشركات، وأنه تم حالياً جمع نحو 60 شركة، وإن الجمعية تستهدف ضم 150 شركة في نهاية عام 2018.

وأوضح أن الشبكة قامت بتنظيم دورات تدريبية للشركات، للتوعية بأهمية دورهم المجتمعي داخل المحافظات، وتم تدريب نظم الاتصال بالشركات المختص بالمسؤولية المجتمعية، بالتزامن مع دراسة احتياجات المجتمع وتحديد موقعها على مستوى الجمهورية، ودراسة كيفية تنفيذها، وحتى يمكن للشركات اختيار ما يناسبها من تلبية احتياجات المجتمع سواء في مجالات الصحة أو العشوائيات، ومعالجة الأمراض المستعصية والوقاية والكشف المبكر للحد من الأمراض، موضحًا أن المشروع لخدمة المجتمع بنسبة 100%.

مشروعات إقراض للمرأة المعيلة:

وذكر أن هناك مشروعات إقراض تقدمها الجمعية لفئات الشباب والمرأة المعيلة، لإقامة مشروعات صغيرة ومتناهية الصغر، وأن هناك مشروع الإقراض وهي عبارة عن منحة لا ترد بشرط إقامة مشروع صغير تحت إشراف الجمعية لمدة ثلاثة شهور، وأن يقوم الممنوح بالعمل لمدة خمسة ساعات يومياً، وفي حالة نجاحها يتم إكمال المنحة بنفس الشروط، ثم يتم إدخاله في تدريب مجاني والحصول على رأس مال.

وأضاف أن هناك مشروع الإقراض الموجه للمرأة المعيلة، ويتضمن أن كل خمسة سيدات يحصلون على قرض جماعي بصورة البطاقة الشخصية، يصل إلى 15 ألف جنيه، يتم صرفه خلال 48 ساعة، والمشروع يتم ربطه ببرامج التوعية الصحية ومحو الأمية وربط غير القادرين بعائلاتهم إلى بنك الطعام، وأنه يتم تنظيم لقاءات لكل مجموعات لتبادل الخبرات.

وتابع أن الجمعية تضع في خطتها خلال 2020 توفير 50 ألف فرصة عمل جديدة، ومحو أمية 20 ألف شخص، وتحويل 20 ألف حرفة من قطاع غير رسمي إلى رسمي، وتوفير رعاية صحية للعملاء على شكل كارت تخفيضات للكشف والأشعة والعمليات، وإقامة تأمين صحي للعملاء، وإقامة صندوق تكافل.

الوسوم