زراعة الإسكندرية: 40% زيادة في مساحة الأراضي المزروعة بالقطن

زراعة الإسكندرية: 40% زيادة في مساحة الأراضي المزروعة بالقطن

صرح الدكتور مصطفى بخشوان – وكيل وزارة الزراعة بالإسكندرية، أنه بدأت زراعة القطن في منطقتي العامرية وبرج العرب غرب المحافظة، والتي تعتبر من الزراعات الأساسية في المحافظة في شهور الصيف، وأنه تم إدخال 276 فدان جديد لزراعة القطن في المحافظة، أي بنسبة 40%، ليصبح الإجمالي 690 فدان.

وأوضح في تصريحات خاصة لـ”اسكندراني” أن مديرية الزراعة تنفذ توجيهات الدولة بالتوسع في زراعة القطن، من خلال تنظيم برامج توعية في نقابة الزراعيين والجمعيات الزراعية، وأنه يتم تشجيع المزارعين ببيع قنطار القطن إلى الجمعيات الزراعية بحد أدني 1250 جنيها، على أن تقوم تلك الجمعيات بتسويق القطن، دون المرور على التجار الذين يأخذونه بأقل الأسعار من المزارع.

وأوضح أن موسم حصاد القطن في المحافظة سيبدأ في شهري سبتمبر وأكتوبر، وأنه لا يمكن تحديد متوسط الإنتاج حالياً، وأن المديرية تستمر في برامجها التوعوية، لزيادة الرقعة الزراعية خاصة بالقطن.

وذكربخشوان أن المحافظة تزرع حالياً الذرة الشامية على مساحة 56 ألف فدان، وأن المديرية تعمل على زيادة عدد الأفدنة، لزيادة إنتاج العلف الحيواني، الذي قد يساعد في تحقيق توازن في أسعار المنتجات الحيوانية، نظراً لقيام مصر باستيراد العلف من الخارج، مشيراً إلى أن الحصاد سيبدأ في شهري أغسطس وسبتمبر المقبلين.

وكشف وكيل وزارة الزراعة بالإسكندرية، عن أنه هذا العام تم إدخال زراعة زهرة زيت عباد الشمس بمساحة 10 آلاف فدان، بعد أن كانت تلك الزراعة في الإسكندرية محدودة، وأن تلك الزراعة قد تم استهدافها بسبب إنشاء مصنع لإنتاج الزيوت النباتية في منطقة برج العرب، بسعر الطن 4500 جنيه، خاصة أن مصر تستورد 97% من الزيت من الخارج، وأن المديرية تقوم بإنتاج مزروعات جديدة، تساهم في تقليل استيراد مصر منتجاتها من الخارج.

الوسوم