رئيس الفتوى بالإسكندرية: المجتمع الذي لا يهتم بالمرأة “متخلف”

رئيس الفتوى بالإسكندرية: المجتمع الذي لا يهتم بالمرأة “متخلف” ندوة مواجهة العنف ضد المرأة- تصوير: هبة شعبان

قال إبراهيم عبد الستار – رئيس لجنة الفتوى بالإسكندرية، إن إحدى أشكال العنف ضد المرأة هو تعرضها للضرب من الزوج أو الأب أو الأخ، إضافة إلى التحرش والذي يعود للجهل وقصور العقاب القانوني.

أضاف -خلال ندوة “مواجهة العنف ضد المرأة” في كلية الطب بجامعة الإسكندرية، اليوم الخميس- أن انتهاك حقوق المرأة بسبب تراجع المجتمع الفكري، فالمرأة تتعرض لتعدي وتدني في المستوى التعليمي نظرًا لجرمانها من التعليم.

“المجتمع الذي لا يهتم بالمرأة مجتمع متخلف”، بهذه الجملة أشار عبد الستار إلى أنه يمكن مواجهة مشاكل تعرض المرأة للعنف من خلال الإعلام، فالإعلام يظهر المرأة سلعة للاستعمال وأحيانًا بمظهر غير شريف ولا يحل ذلك سوى بظهورها بعكس تلك الصورة، إضافة إلى تفعيل القوانين والتعليم والخطاب الديني.

وعن الخطاب الديني أوضح رئيس لجنة الفتوى بالإسكندرية أن القرآن لم يقل أن المرآة ليس لها كيان ومن يردد ذلك لا يعلم شيئًا عن القرآن الذي توجد به صورة من السبع الطوال وهي سورة النساء كما توجد سورة مريم، مشيرًا إلى أن من يصنع الرجال ليس الرجال بل النساء.

أكد عبد الستار أن هناك فرق بين الرجولة والذكورة، فالذكورة هي من عند الله يهبها لمن يشاء، أما الرجولة، فهي مجموعة من الصفات والطباع كالأمانة والشهامة والجدعنة، وإن كانت امرأة تتحلى بتلك الصفات يطلق عليها رجلًا.

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

 

الوسوم