50 جنيه غرامة لمخالفة 7 قرارات بكلية التجارة.. وطلاب: نحن في 2017 وليس 1972

50 جنيه غرامة لمخالفة 7 قرارات بكلية التجارة.. وطلاب: نحن في 2017 وليس 1972 كلية التجارة جامعة الإسكندرية

تباينت ردود أفعال طلاب كلية التجارة بالإسكندرية بشأن توقيع غرامات على من يرتكب مخالفات منها التدخين والدخول بملابس غير لائقة أو الجلوس على السيارات، وغيرها.

واعتبر طالب أن هذه القرارات تقيد الحريات داخل الجامعة، بينما اعتبرها آخر مضحكة.

وكان أصدر عميد كلية التجارة السيد الصيفي، أمس، عدد من القرارات تتعلق بسلوك الطلاب داخل الحرم الجامعي، بمنع التدخين داخل المباني والقطاعات بأي نوع من أنواع التدخين، وحظر الدخول إلى الكلية والتواجد بها بالملابس غير اللائقة، وحظر على أي شخص غير طالب بكلية التجارة التواجد داخل قطاعات المحاضرات والسكن الخاص بطلاب كلية التجارة، وحظر دخول الطالب لجان الإمتحان بالتليفون المحمول، ومنع الكتابة على حوائط المبانى أو تشويهها بأي شكل من الأشكال، وحظر التعليق على الصفحة الرسمية للكلية بأي ألفاظ غير لائقة، وكذلك حظر الجلوس على السيارات.

وشملت العقوبات دفع غرامة فورية قدرها 50 جنيهًا لصالح صندوق دعم الطلبة المحتاجين، فضلًا عن إحالته لمجلس تأديب الكلية ومجازاته طبقا لأحكام القانون، على أن يلتزم الأمن الإداري بمتابعة تطبيق القرار وضبط من يخالف ذلك وتحرير مذكرة بذلك.

وقال عادل محمد – طالب بالفرقة الثالثة بكلية التجارة، إن القرار السابع الخاص بحظر التعليق على الصفحة الرسيمة للكلية بأي ألفاظ غير لائقة قرار “مضحك”، فكيف للجامعة أن تحدد أن هذا الشخص هو طالب من الجامعة، فمن الممكن أن يكون الاسم مستعار أو الحساب الشخصي للشخص مزيف وليس حقيقي، أو يكون شخص من خارج الكلية هو من يكتب ألفاظ غير لائقة.

أضاف محمد لـ”إسكندراني”، أن القرارات تحمل معان مختلفة وواسعة وغير محددة، فمن الذي سيحدد أن هذه الملابس لائقة أو غير لائقة، هل هناك زي معين سيتفق الجميع على أنه زي محترم ولائق للحرم الجامعي، اعتقد أنها مجرد قرارات وإمكانية تنفيذها ستكونة مستحيلة – حسب الطالب.

“أحنا في 2017 ومش 1972″، هذه الجملة كانت تعليق محمد عز على هذه القرارات، موضحًا أن من المؤكد من سن هذا القانون لم يكن يتنبأ بوجود شيشة إلكترونية أو تليفون محمول أو فيسبوك في 2017.

أضاف عز لـ”إسكندراني”، أن هذه القرارات تقيد الحريات داخل الجامعة، وقال أن من المفترض أن يمارس الطالب حياته بكل أريحية وحرية داحل الحرم الجامعي الذي يقضي في أكثر من 8 ساعات يوميًا ما بين المحاضرات والسكاشن.

بينما أوضحت آلاء عبد الله، طالبة بالكلية، بأنه قبل أن يتم الإعلان عن قرارات وفرض عقوبات على الطلاب الذين لا يملكون مصدر دخل، أن يتم تحسين الخدمات، فحن كطلاب نجلس على السيارات والسلالم لأنه لا يوجد أماكن آدمية للجلوس عليها، فعلى إدارة الكلية توفير أماكن مناسبة لنا للجلوس عليها، ثم فرض العقوبات.

بينما قال الطالب محمد السعيد، لـ”إسكندراني”، أنه يؤيد هذه القرارات، فلا بد من ترسيخ قيم الأخلاق مرة أخرى، فلا يمكن لفتاة أو شاب أن يأتي الجامعة ببنطلون “كاتنج”، أو قصة شعر غريبة لا تليق بالحرم الجامعي، كما أن من غير المنطقي السماح لطالب جامعي بالتدخين داخل الحرم الجامعي، أو الجلوس بشكل غير لائق على السيارات.

 

قرارات عميد كلية التجارة
قرارات عميد كلية التجارة

 

 

الوسوم