هل تعلم أن الأسماك أيضًا تغرق؟

هل تعلم أن الأسماك أيضًا تغرق؟ تصوير: أحمد دريم

إذا كنت لا تستطيع السباحة وجربت النزول في المياه، فهناك نسبة كبيرة أن تتعرض للغرق، وهو الاختناق بفعل نقص الأكسجين لأنك لم تتمكن من التنفس- بطبيعة الحال.

لكن هذا يحدث لأننا لسنا مهيئين للعيش في المياه، فماذا عن الأسماك التي تعيش في بيئتها الطبيعية، كيف يمكن أن تعيش دون أن تغرق، أو هل يمكن أن تغرق أصلًا؟

تتنفس الأسماك عن طريق الخياشيم، لتحصل على الأكسجين الذائب في الماء، ولأنها تعيش في بيئة يكون الضغط الجوي فيها أكبر مما هو عليه على اليابسة، فقد تشكلت بنيتها لتناسب تلك البيئة، وفي حال نقص الأكسجين في المياه، فإنها تتعرض للاختناق وتغرق.

تتحرك الأسماك بطبيعة الحال إلى المياه المشبعة بأكسجين أكثر، وفي مناطق معينة تزداد نسبة ثاني أكسيد الكربون في الجو، ما يعني زيادة امتصاص المياه لهذا الغاز، وارتفاع درجة حرارة المسطح المائي، وهو الأمر الذي يؤثر سلبًا على وجود الأسماك.

في دراسة حول أمراض الأسماك للمنظمة العربية للتنمية الزراعية وجدت أن هناك علاقة بين درجة حرارة الماء ونسبة الأكسجين، إذ تصبح الأسماك في خطر عندما ترتفع درجة الحرارة إلى 20 درجة مئوية.

وجدت الدارسة أن درجة حرارة الماء عندما تبلغ درجة مئوية واحدة فإن كمية الأكسجين المنحل فيها يبلغ 14.7 ملجرام / لتر، تقل نسبة الأكسجين إلى 10 ملجرام لكل لتر إذا بلغت درجة حرارة الماء 10 درجات مئوية.

وتختلف الحاجة للأكسجين باختلاف نوع السمك، فأسماك المشط يتحمل تركيز منخفض حتى 4 ملجرام/ لتر، وأسماك السلور يتحمل انخفاض الأكسجين حتى 2 ملجرام/ لتر، أما الترويت فيجب ألا تقل كمية الأكسجين عن 7 ملجرام / لتر، وإلا اختنقت تلك الأسماك وغرقت.

سوزان خليف، أستاذ البيئة البحرية بالإسكندرية، تقول: تتنفس الأسماك من خلال الشعيرات الخيشومية، وينتقل الأكسجين الموجود في المياه من الفم إلى الخياشيم، لذلك تعد الخياشيم هي العضو المسؤول عن عملية التنفس.

سوزان تتابع أنه إذا قل الأكسجين فمن الطبيعي أن يؤدي ذلك إلى اختناق الأسماك ونفوقها، وإذا توقفت الخياشيم عن العمل لأي سبب فمن الطبيعي أن يؤدي ذلك إلى اختناقها، أو بمعنى أدق “غرقها”.

تتابع: هناك أنواع من الأسماك منها القرش، تنفق وتموت غرقًا إذا توقفت عن السباحة، فآلية التنفس لديها مرتبطة بالتحرك والسباحة، كما أن إصابة الأسماك بأي مرض يؤثر على عضو من أعضائها قد يعرضها للغرق، وعند نفوق الأسماك تطفو على سطح المياه، نتيجة الانبعاثات الغازية التي تتكون في جسم السمكة خلال التحلل.

 

الوسوم