أسماء.. دفعها شغفها للأكل للجمع بين الطبخ وهندسة البرمجيات

أسماء.. دفعها شغفها للأكل للجمع بين الطبخ وهندسة البرمجيات أسماء النقلي - مهندسة مبرمجة

عشقها للمطبخ وصنع الأطعمة المختلفة، كان الدافع الأساسي لأسماء محمود النقلي، صاحبة الـ27 عامًا، لتجمع بين عملها كمهندس مبرمج، وبين البدء في مشروعها الخاص لتقديم الوجبات الطازجة.

بداية الفكرة
تخرجت أسماء من كلية حاسبات ومعلومات قسم علوم حاسب، تعمل مهندس مبرمج، وقررت منذ فترة بسيطة أن تبدأ بمشروع صغير لصنع الوجبات الطازجة، باسم “AM kitchen”، وكان السبب وراء اختيار هذه الحروف أنها الحروف الأولى لاسمها هي وأخواتها ووالدها ووالدتها، فالعائلة بأكملها جزء من المشروع.
كان الدافع لأسماء لبدء هذا المشروع هو حبها للأكل هي وأسرتها، وكانت ترغب في أن تفتح عربة فول هي وصديقتها، لأن المشاريع المختصصة في الطعام لا تفشل مادام بجودة جيدة.
لم يكن حبها للأكل هو الدافع الوحيد لأسماء، فتضيف أسماء لـ”إسكندراني”، أن العمل بوظيفة ثابتة في ظل الظروف الاقتصادية التي نمر بها أصبح لا يكفي لمواجهة ارتفاع الأسعار ومتطلبات الحياة فكان لا بد من التفكير في عمل أخر في وقت الفراغ.
توضح أسماء أن أول من ساعدها في تنفيذ المشروع كانت والدتها، وصديقة والدتها التي بدأت في التسويق لمشروعهما من خلال دائرة الأصدقاء والمعارف القريبة وزملاء العمل، ثم اتجهت أسماء إلى السوشيال ميديا للتسويق لمشروعها، وتحديدًا من خلال “فيسبوك”.

ردود الأفعال
كانت ردود الأفعال التي حصلت عليها أسماء من وقت تنفيذها لمشروعها، إيجابية، فهي حصلت على تشجيع من جميع المحيطين بها من الأصدقاء والأقارب، وكان البعض يشتري منها في بداية المشروع لتشجيعها على الاستمرار.
أما عن أفضل الوجبات التي تحب أسماء تنفيذها، فهي المحاشي والفراخ والمكعبات باللحمة المفرومة، ووجباتها المفضلة هي المكرونة بالبشاميل، والسبانخ باللحمة المفرومة، فتنفيذ الوجبات بالنسبة لأسماء ليس مجرد تأدية واجب، بل هي تستمتع أثناء عملها.
ورغم أن ميزانية المشروع لم تكن بالمبلغ الكبير، إلا أن المشروع حتى الآن يحقق ربح معقول لأسماء، ولكن كأي مشروع في بدايته فهو يواجه عددًا من التحديات، أوضحت أسماء أن هذه التحديات تمثلت في كثرة المجهود والوقت، فشراء الأصناف وتجهيزها وتوصيلها والتنسيق بين الطلبات، يحتاج إلى الكثير من الوقت والمجهود، مشيرة إلى أن لولا مساعدة والدتها ماكان المشروع استمر وبدأ في الانتشار.

الأهداف المستقبلية
تحلم أسماء بأن يكون لها مطعمها الخاص، الذي تستطيع من خلاله تقديم المأكولات والأطعمة التي تحب تنفيذها، ويكون لها مساحة مخصصة لها من الابتكار في الطعام، وصنع مأكولات خاصة بها وبمطعمها.

نصائح لمن يرغب في البدء بمشروع صغير
توجه أسماء نصائح لمن يرغب في البدء بمشروع صغير، بأن يتجاهل أي كلام سلبي سيوجه له من أي شخص، ويبدأ في المشروع والهدف الذي وضعه، وقبل ذلك يدرس السوق بشكل جيد، كما يدرس مقدار أو متوسط الربح المتوقع، ويكون على دراية كيف يفصل بين رأس المال والمكسب.

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

 

الوسوم