صور وفيديو| حسين فهمي في “الإسكندرية السينمائي”: درست الإخراج لكي أعود وأفيد بلدي

صور وفيديو| حسين فهمي في “الإسكندرية السينمائي”: درست الإخراج لكي أعود وأفيد بلدي

أقيمت ظهر أمس الإثنين، ندوة تكريم للفنان حسين فهمي، بفندق “رويال تويليب”، ضمن فعاليات الدورة الـ33 لمهرجان الإسكندرية السينمائى الدولي لدول حوض البحر المتوسط،  والتي حملت اسمه، وأدار الندوة الكاتب محمد مستجاب والناقد الأمير أباظه رئيس المهرجان.

“إسكندراني” كان هناك، ورصد ما تناولته الندوة..

حيث حضر الندوة عددا من الفنانين والمخرجين والكتاب، من بينهم إلهام شاهين، ومصطفى فهمى، وسميحة أيوب، وسميرة عبد العزيز، وسامح الصريطى، وميرنا وليد، والمخرج مسعد فودة نقيب المهن السينمائية، والمنتج فاروق صبرى، رئيس غرفة صناعة السينما، والمنتج محمد العدل، ومديرو التصوير رمسيس مرزوق وسعيد شيمى وسمير فرج، والمخرجون على عبد الخالق وأحمد النحاس وخالد بهجت ومحمد عبد العزيز، والذين عبروا عن حبهم و تقديرهم لفنه.

وعندما طرح على الفنان حسين فهمي سؤال حول دراسته الإخراج في الخارج وعودته مرة أخرى لمصر رغم أنه كان باستطاعته أن يكمل مشواره الفني هناك، خاصة أنه بدأ بالفعل في مجال إخراج الإعلانات، أجاب فهمي “أنا سافرت بالفعل ودرست بالخارج لكن رغبة مني في العودة وأن أفيد بلدي”.

و أضاف “ما شجعني على العودة إلى مصر هو تواصلي مع المخرج يوسف شاهين، الذي كانت تجمعني به صداقة كبيرة، وتواصل مع وزارة الثقافة ليتم إنتاج فيلم طويل من إخراجي”.

وعن كيفية دخوله التمثيل قال “عندما عُرض علي المشاركة في فيلم سينمائي، ونصحني يوسف شاهين العمل كممثل ومخرج كما يفعل في بعض أفلامه، ومن وقتها رفض صناع السينما عودتي للإخراج مرة أخرى بسبب نجاحي في التمثيل”.

وعن علاقتة بمحمود ياسين قال “جاءت بعد مشاهدتي له في دور “جيفارا” علىى المسرح، ورشحته لبطولة فيلم “الاختيار” الذي كان يحضّر له يوسف شاهين، وطلبت منه عمل اختبار كاميرا، وتقابلنا على أحد مقاهي ميدان “التحرير”، ومن هنا بدأت صداقتنا.

وتحدث المخرج على عبد الخالق، وهو مخرج فيلم العار الذى لعب بطولتة فهمى، عن تجربته معه، والتى لمس من خلالها أخلاقه الثابتة التى لم تتغير منذ أن كان طالبا فى معهد السينما، كما تحدث عنه كمخرج، حيث قام فهمى بإخراج 5 إعلانات بعد عودته من أمريكا.

وفي كلمته لفهمي قال المخرج محمد عبد العزيز، إنه زميله في تدريس الإخراج في معهد السينما بعد عودته من الخارج بعد حصوله على درجة الماجيستر، وأضاف “حسين مخرج شاطر و عنده رؤية، وكان نفسي يبين كمان مهارته في الإخراج”.

وف نفس السياق، قالت الفنانة صفية العمري إنها فخورة جدا بالتكريم الخاص بحسين فهمى، فهو حلم لشباب مصر بالكامل ليس فقط على مستوى السينما، وإنما على مستوى العمل الوطنى بالكامل، فقد شاركها العمل كسفير للنوايا الحسنة من قبل هيئة الأمم المتحدة، وكان دائما مثال للشخصية المصرية المحترمة، قائلة “فأنا فخورة به جدا وهو يستحق التكريم”.

فى نهاية ندوة تكريمه تطرق فهمى إلى العلاقة الوطيدة التى جمعته بـ”السندريلا” سعاد حسنى، والتى قال عنها، إنها استطاعت تقديم كل ألوان الفنون فى وقتها بشكل صعب تكراره.

وشدد فهمى، على حرصه خلال رئاسته لمهرجان القاهرة السينمائى الدولى، على تكريمها، إلا أنها اعتذرت فى آخر وقت، وأرسلت فيديو له، مدته 20 دقيقة، تم عرض دقيقتين فقط منه وأضاف فهمى، “لو سألتونى سعاد انتحرت ولا لأ؟، بكل تأكيد سأقول لم تنتحر على الإطلاق”.

الوسوم